من هو شاول الترشيشي؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

ولد شاول الترشيشي في ترشيش بتركيا حوالي 1-5 م. كان من سبط بنيامين. كان والديه من الفريسيين وأيضاً يحملون الجنسية الرومانية. في شبابه المبكر درس الكتاب المقدس على يد الحاخام غمالائيل ثم درس القانون في وقت لاحق ليصبح عضوا في السنهدريم. كان غيورًا جدًا على إيمانه وكان حاضرًا في رجم استفانوس وحمل ثياب من قاموا بالرجم (أعمال 58:7).

عندما دافع بطرس عن الإنجيل أمام السنهدريم في أعمال الرسل 27:5-42، نصح غمالائيل الأعضاء بعدم إيذاء بطرس. لكن شاول لم يتبع ذلك المجلس. بدلاً من ذلك،” … فَكَانَ يَسْطُو عَلَى الْكَنِيسَةِ، وَهُوَ يَدْخُلُ الْبُيُوتَ وَيَجُرُّ رِجَالاً وَنِسَاءً وَيُسَلِّمُهُمْ إِلَى السِّجْنِ.”(أعمال 3:8). حتى أنه طلب من رئيس الكهنة الإذن بجلب أي مسيحي (أتباع “الطريق” كما عُرفوا) إلى أورشليم لسجنهم.

ولكن في رحمته منحه الرب فرصة أخرى. وَفِي ذَهَابِهِ حَدَثَ أَنَّهُ اقْتَرَبَ إِلَى دِمَشْقَ فَبَغْتَةً أَبْرَقَ حَوْلَهُ نُورٌ مِنَ السَّمَاءِ، فَسَقَطَ عَلَى الأَرْضِ وَسَمِعَ صَوْتًا قَائِلاً لَهُ:«شَاوُلُ، شَاوُلُ! لِمَاذَا تَضْطَهِدُنِي؟» فَقَالَ:«مَنْ أَنْتَيَا سَيِّدُ؟» فَقَالَ الرَّبُّ:«أَنَا يَسُوعُ الَّذِي أَنْتَ تَضْطَهِدُهُ…(أعمال 1:9-22).

لقد أعمى النور شاول وأمره يسوع لمقابلة حنانيا، الذي كان في البداية مترددًا في رؤيته. لكن الرب أخبر حنانيا أن شاول كان ” إِنَاءٌ مُخْتَارٌ ” ليحمل اسمه أمام الأمم والملوك وبني إسرائيل (الآية 15) وسوف يتعذب للقيام بذلك (الآية 16). أطاع حنانيا الرب وقابل شاول ووضع عليه يديه. ثم قبل شاول الروح القدس (الآية 17). ورجع إليه بصره واعتمد (الآية 18). مجّد المؤمنون الله من أجل المعجزة المجيدة في تغيير حياة خادمه.

بعد اهتدائه، تغير اسم شاول واصبح يدعى بولس (أعمال 9:13). في وقت لاحق، ذهب خادم الله إلى شبه الجزيرة العربية ودمشق والقدس وسوريا وموطنه كيليكيا. استعان ببرنابا لمساعدته في تعليم من هم في الكنيسة في أنطاكية (أعمال 25:11). قام بولس بأول رحلة من ثلاثة رحلات تبشيرية في أواخر الأربعينيات من القرن الأول الميلادي، وقال:”أَخْدِمُ الرَّبَّ بِكُلِّ تَوَاضُعٍ وَدُمُوعٍ كَثِيرَةٍ، وَبِتَجَارِبَ أَصَابَتْنِي بِمَكَايِدِ الْيَهُودِ.” (أعمال 19:20). تم تسجيل سيرة حياته وخدمته في سفر أعمال الرسل.

كتب الرسول بولس ثلاثة عشر كتابًا في العهد الجديد: رومية، كورنثوس الأولى والثانية، غلاطية، فيلبي، تسالونيكي الأولى والثانية، فليمون، أفسس، كولوسي، تيموثاوس الأولى والثانية وتيطس. وقد بشر بكلمة الله بجرأة في جميع أنحاء العالم الروماني وواجه العديد من الاضطهادات والتجارب (كورنثوس الثانية 24:11-27).أخيرًا، أسلم حياته كشهيد في روما في الستينيات ميلادي.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

إذا كان الله يحب إسرائيل واليهود ، فلماذا سمح بمجذرة هتلر لليهود؟

Table of Contents حب الله لشعبهوعد الله إسرائيل في التخلص من أعدائهمإسرائيل في العهد القديمالدمار الأول لإسرائيلإسرائيل في العهد الجديدنداء الله الأخير للأمة اليهوديةاليهود وهتلرالله والمعاناة الإنسانية This page is…
View Post