من هم الصدوقيون؟

Total
1
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

الأصل

كان الصدوقيون طائفة من اليهود في اليهودية خلال فترة الهيكل الثاني، ابتداء من القرن الثاني قبل الميلاد. انقرضت طائفتهم بعد تدمير هيكل هيرودس في أورشليم عام 70 م. يرتبط اسم “الصدوقيين” بالصيغة اللفظية العبرية “صدق”، أي “الصدق”. وصف يوسيفوس الصدوقيين بأنهم معارضين للفريسيين والإسينيين. اختلفت هذه المجموعات في معتقداتها وأوضاعها الاجتماعية ونصوصها المقدسة.

الطبقة الاجتماعية والسياسة

في زمن المسيح والعهد الجديد، كانت هذه المجموعة أرستقراطية. لقد احتلوا غالبية 70 مقعدًا في مجلس السنهدرين. على الرغم من أنهم شغلوا المزيد من المناصب القيادية، إلا أنهم خضعوا لمطالب الفريسيين. لأن الشعب وثق في الفريسيين بسبب غيرتهم على الناموس.

لم تكن هذه الطائفة متوافقة مع عامة الشعب لأنهم كانوا يتكيفون مع روما وكانوا من الطبقة الأعلى والغنية. وفقًا للمؤرخ يوسيفوس، كان العديد من الكهنة ينتمون إلى الصدوقيين ولكن ليس جميعهم من الصدوقيين. وشملت مسؤولياتهم الدينية صيانة الهيكل في أورشليم. كان الكهنة مسؤولين عن تقديم الذبائح في الهيكل. تعززت مكانتهم الاجتماعية العالية من خلال مسؤولياتهم الكهنوتية، كما هو منصوص عليها في التوراة. رفضوا في عملهم القانون الشفهي المقترح بواسطة الفريسيون. ولكن رأوا في التوراة المصدر الوحيد للسلطة الإلهية.

كان إهتمام الصدوقيون أكثر في السياسة وليس في الدين. ولم يكترثوا ليسوع إلى أن انتابهم الخوف من أنه قد يتسبب بالتدخل الروماني الغير مرغوب فيه. لذلك، انضم الصدوقيون إلى الفريسيين وخططوا لقتل يسوع (يوحنا 48:11-50 ؛ مرقس 53:14؛ 1:15).

اللاهوت

آمن الصدوقيون بالتفسير الحرفي لنص الكتاب المقدس بينما تعامل الفريسيون مع تقاليدهم على أنها ذات سلطة متساوية مثل الكتاب المقدس (متى 14:9؛ مرقس 1:7-23؛ لوقا 42:11). سمحوا لغيرتهم على الناموس أن تتتغلب على محبتهم للرب ولإخوتهم. أخيرًا، رفضوا المسيح وأصبحوا من ألَد وأخطر أعدائه (متى 20:27-22؛ مرقس 13:15؛ لوقا 21:23)

كان الصدوقيون يؤمنون بالمعتقدات التالية: لا توجد قيامة (متى 23:22؛ مرقس 18:12-27؛ أعمال 8:23)، لا حياة بعد الموت, لا عقاب أو مكافأة بعد الموت, لا وجود للعالم الروحاني. بما في ذلك الملائكة والشياطين (أعمال 8ك23). واعتمدوا على برّهم الذاتي للخلاص. من الواضح أن هذه المعتقدات تتناقض مع الكتب المقدسة ولهذا وبخهم يسوع قائلاً: ” تَضِلُّونَ إِذْ لاَ تَعْرِفُونَ الْكُتُبَ وَلاَ قُوَّةَ اللهِ”(متى 29:22).

توجد مراجع إضافية لهذه الطائفة في أعمال الرسل 1:4 و 17:5. شارك الصدوقيون في قتل يعقوب كما أشار يوسيفوس (أعمال 1:12-2). لم ينتجوا أي أعمال كتابية. ومع ذلك، تم ذكرهم في نصوص أخرى، مثل العهد الجديد، ومخطوطات البحر الميت، والميشنا والتلمود.

في خدمة الرب,

BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like