متى ستحدث الضيقة العظيمة؟

Author: BibleAsk Arabic


الضيقة العظيمة

” وَفِي ذلِكَ الْوَقْتِ يَقُومُ مِيخَائِيلُ الرَّئِيسُ الْعَظِيمُ الْقَائِمُ لِبَنِي شَعْبِكَ، وَيَكُونُ زَمَانُ ضِيق لَمْ يَكُنْ مُنْذُ كَانَتْ أُمَّةٌ إِلَى ذلِكَ الْوَقْتِ. وَفِي ذلِكَ الْوَقْتِ يُنَجَّى شَعْبُكَ، كُلُّ مَنْ يُوجَدُ مَكْتُوبًا فِي السِّفْرِ.” (دانيال 1:12)

تتوافق الضيقة العظيمة مع حدثين سيحدثان قبل مجيء المسيح الثاني مباشرة:

أولاً: الضربات السبع الأخيرة المذكورة في رؤيا 15. ” ثُمَّ رَأَيْتُ آيَةً أُخْرَى فِي السَّمَاءِ، عَظِيمَةً وَعَجِيبَةً: سَبْعَةَ مَلاَئِكَةٍ مَعَهُمُ السَّبْعُ الضَّرَبَاتُ الأَخِيرَةُ، لأَنْ بِهَا أُكْمِلَ غَضَبُ الرب.” (رؤ 15: 1). في عدة نقاط، تشبه الضربات السبع الأخيرة الضربات العشر على مصر (خروج 5: 1 إلى 12: 30). كلا الحكمين يظهران عدالة الرب ويجلبان الشرف والمجد لاسمه. وكلاهما يشهد على سلطان الرب على البشر. كلاهما يؤدي إلى هزيمة الناس الذين اختاروا عدم طاعته.

ستكون الضربات السبع الأخيرة حقيقية، كما كانت الضربات على مصر. سوف يسكب الرب غضبه على فاعلي الإثم الذين عصوا شريعته ورفضوا الحق. ” لأَنَّ غَضَبَ الرب مُعْلَنٌ مِنَ السَّمَاءِ عَلَى جَمِيعِ فُجُورِ النَّاسِ وَإِثْمِهِمِ، الَّذِينَ يَحْجِزُونَ الْحَقَّ بِالإِثْمِ.” (رومية 1: 18)

ثانياً: معركة هرمجدون. ” فَجَمَعَهُمْ إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي يُدْعَى بِالْعِبْرَانِيَّةِ «هَرْمَجَدُّونَ». ثُمَّ سَكَبَ الْمَلاَكُ السَّابعُ جَامَهُ عَلَى الْهَوَاءِ، فَخَرَجَ صَوْتٌ عَظِيمٌ مِنْ هَيْكَلِ السَّمَاءِ مِنَ الْعَرْشِ قَائِلاً:«قَدْ تَمَّ!»”(رؤيا 16: 16-17)

سيستمر وقت الضيق والضيقة العظيمة لفترة قصيرة. ” مِنْ أَجْلِ ذلِكَ فِي يَوْمٍ وَاحِدٍ سَتَأْتِي ضَرَبَاتُهَا: مَوْتٌ وَحُزْنٌ وَجُوعٌ، وَتَحْتَرِقُ بِالنَّارِ، لأَنَّ الرَّبَّ الإِلهَ الَّذِي يَدِينُهَا قَوِيٌّ.” (رؤيا 18: 8). يمثل “اليوم” في نبوة الكتاب المقدس سنة واحدة (حزقيال 4: 6؛ عدد 14: 34)

ستكون الأوبئة شديدة لدرجة أنه سيكون من المستحيل على العالم البقاء على قيد الحياة لأكثر من بضعة أشهر. ولكن لدينا رجاء بما قاله يسوع في متى 24: 22، ” وَلَوْ لَمْ تُقَصَّرْ تِلْكَ الأَيَّامُ لَمْ يَخْلُصْ جَسَدٌ. وَلكِنْ لأَجْلِ الْمُخْتَارِينَ تُقَصَّرُ تِلْكَ الأَيَّامُ.” سيكون الرب مع شعبه خلال فترة الضيقة العظيمة.

يعتقد البعض أن القديسين جميعهم سوف يُختطفون من العالم قبل وقت الضيق مباشرة، وأن الأشرار سيُتركون ليتحملوا سبع سنوات من الضيق. ولكن الكتاب المقدس يذكر بوضوح خلاف ذلك. يصف الكتاب المقدس الـ 144.000 بأنهم ” أَتَوْا مِنَ الضِّيقَةِ الْعَظِيمَةِ، وَقَدْ غَسَّلُوا ثِيَابَهُمْ وَبَيَّضُوا ثِيَابَهُمْ فِي دَمِ الْخَرُوفِ” (رؤيا 7: 14)

على الرغم من أن الرب لا يوفر دائمًا طريقة للخروج من الضيقة، إلا أنه يعد بأن يمنحنا القدرة والقوة للتغلب عليها. ولذلك يستطيع المؤمن أن يعلن: ” أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي.” (فيلبي 4: 13)

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Comment