ما هي نظرية الستة آلاف سنة لمجيء الرب؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

تسمى نظرية الستة آلاف سنة بنظرية الألفيّة أو نظرية سبت الألفية. إنها نظرية في علم الحوادث الأخيرة والتي يُعتقد فيها أن المجيء الثاني للمسيح يحدث بعد ستة آلاف سنة من الخليقة، تليها ألف سنة من الراحة. إنه اعتقاد شائع للغاية يؤمن به أتباع عقيدة الألفية الذين يؤمنون بحداثة عمر الأرض ويرفضون نظرية التطوُّر.

تتخذ وجهة النظر هذه موقفًا مفاده أن كل ألف سنة أرضية هو في الواقع يوم سماوي (كما هو موجود في مزمور 4:90 و2 بطرس 8:3 ” أَنَّ يَوْمًا وَاحِدًا عِنْدَ الرَّبِّ كَأَلْفِ سَنَةٍ، وَأَلْفَ سَنَةٍ كَيَوْمٍ وَاحِدٍ.”)، وأنه في النهاية خلال بداية الألفية السابعة، أو في نهاية الستة آلاف سنة, سيعود يسوع. يعلِّمنا أيضاً أن الألفية السابعة تسمى فعليًا سبت الألفية، حيث سيُريح يسوع الأرض وأولاده. مثلما خلق الله العالم في ستة أيام واستراح في اليوم السابع وأمر الإنسان بالعمل ستة أيام والراحة في اليوم السابع، هكذا أيضاً سيعمل كوكبنا ستة آلاف سنة ويستريح في الألفية السابعة.

يبدو أن الستة آلاف سنة من تحكُّم البشر في الأرض هو تعليم سليم من الناحية الكتابية وتعطينا فكرة مفيدة عن خطة الله لإعداد البشر لمجيء المسيح الثاني. ومع ذلك، لا ينبغي استخدامها للتنبؤ بموعد المجيء الثاني لأنه لا أحد يعرف بالضبط متى “سقط الإنسان”، وبالتالي” أَمَّا ذلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ، وَلاَ مَلاَئِكَةُ السَّمَاوَاتِ، إِلاَّ أَبِي وَحْدَهُ.” (متى 36:24).

أولئك الذين يحسبون عدد السنوات المتبقية للمجيء الثاني عليهم أن يأخذوا بالمشورة الواردة في متى 36:24، وكذلك في أعمال الرسل 7:1. إنه امتياز وواجب على المسيحيين أن يظلوا يقظين ويراقبوا علامات الأزمنة قبل عودته ” هكَذَا أَنْتُمْ أَيْضًا، مَتَى رَأَيْتُمْ هذَا كُلَّهُ فَاعْلَمُوا أَنَّهُ قَرِيبٌ عَلَى الأَبْوَابِ.” متى 33:24).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

لماذا نزل موسى وإيليا من السماء ليتحدثا إلى يسوع؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)“وَتَغَيَّرَتْ هَيْئَتُهُ قُدَّامَهُمْ، وَأَضَاءَ وَجْهُهُ كَالشَّمْسِ، وَصَارَتْ ثِيَابُهُ بَيْضَاءَ كَالنُّورِ. وَإِذَا مُوسَى وَإِيلِيَّا قَدْ ظَهَرَا لَهُمْ يَتَكَلَّمَانِ مَعَهُ.”(متى 2:17و3). يسجل الكتاب…
View Answer