ما هي ضرورة وجود شجرة الحياة للشفاء طالما لا يوجد أمراض في السماء؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

” فِي وَسَطِ سُوقِهَا وَعَلَى النَّهْرِ مِنْ هُنَا وَمِنْ هُنَاكَ، شجرة حياة تَصْنَعُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ ثَمَرَةً، وَتُعْطِي كُلَّ شَهْرٍ ثَمَرَهَا، وَوَرَقُ الشَّجَرَةِ لِشِفَاءِ الأُمَمِ.”(رؤيا 2:22).

إن شفاء شجرة الحياة ليس لعلاج الأمراض أو الصحة. في هذه الحياة، يحصل المؤمن  على غفران الخطيّة وشفاء الأمراض, باستحقاق دم المسيح. في السماء لن يكون هناك مرض جسدي أو ذهني. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأمم التي ستسير في ضوء هذه المدينة ستخلص بشكل كامل ومتكامل من كل أشكال ونتائج الخطيّة (رؤيا 4:21؛ رؤيا 24:21).

أوراق شجرة الحياة ستكون للحفاظ على صحة وحياة شعب الله تمامًا كما كانت شجرة الحياة في جنة عدن للحفاظ على صحة وحياة آدم وحواء، لو استمروا في حياة من دون خطيّة.

من خلال أكلهم من شجرة الحياة، كان لآدم وحواء فرصة للتعبير عن إيمانهما بالله باعتباره الداعم للحياة. ولهذه الغاية، منح الله الشجرة فضيلة خارقة للطبيعة. فثمارها كانت مضاضة للموت وأوراقها للحفاظ على الحياة والخلود. سيستمر الناس في العيش طالما يأكلون منها.

In His service,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

More answers: