ما هي صفات المسيحي الصالح؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

صفات المسيحي الصالح مكتوبة في كلمة محبة – أي حب الله وحب الإنسان. ولكن كيف يتلقى المؤمن عطية محبة الله؟ هناك خطوتان يجب على المؤمن اتباعهما ليحظى بحب كامل. هذه الخطوات هي التبرير والتقديس.

أكد يسوع أن المحبة هي أعظم وصية. عندما سأل المحامي يسوع عن أعظم وصية في الناموس ، أجاب يسوع :«تُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ، وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ، وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ. هذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى وَالْعُظْمَى. وَالثَّانِيَةُ مِثْلُهَا: تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ. بِهَاتَيْنِ الْوَصِيَّتَيْنِ يَتَعَلَّقُ النَّامُوسُ كُلُّهُ وَالأَنْبِيَاءُ».”(متى 37:22-40).

لاحظ أن وصيتي المحبة هاتين تتلخصان ببساطة في ” النَّامُوسُ كُلُّهُ وَالأَنْبِيَاءُ”. كل الناموس والأنبياء معلق على هذين المبدأين من المحبة. إذا أحب المرء المسيح من كل قلبه ونفسه وفكره، فحينها يكون يطيع الوصايا الأربع الأولى الموجودة على لوح الحجر الأول والتي تتعلق بواجبه تجاه الله. لن ينطق بإسم الرب باطلاً، ولا يعبد آلهة أخرى، إلخ. إذا أحب المرء قريبه كنفسه، فسوف يطيع الوصايا الست الأخيرة الموجودة على لوح الحجر الثاني والتي تتعلق بواجبه تجاه الآخرين. لن يسرق من جاره، أو يكذب عليه، وما إلى ذلك. المحبة ستؤدي به إلى طاعة وحفظ كل الوصايا. لذلك، فإن المحبة تكمن وراء كل صفات الحياة المسيحية.

لذلك يعطي الله عطية المحبة. عندما يقبل المسيحي الرب بالإيمان، يسكب الله محبته في قلبه” لأَنَّ هذَا هُوَ الْعَهْدُ الَّذِي أَعْهَدُهُ مَعَ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ بَعْدَ تِلْكَ الأَيَّامِ، يَقُولُ الرَّبُّ: أَجْعَلُ نَوَامِيسِي فِي أَذْهَانِهِمْ، وَأَكْتُبُهَا عَلَى قُلُوبِهِمْ، وَأَنَا أَكُونُ لَهُمْ إِلهًا وَهُمْ يَكُونُونَ لِي شَعْبًا.”(عبرانيين 10:8).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like