ما هي العلامات الرئيسية فيما يخص الأيام الأخيرة؟

Author: BibleAsk Arabic


العلامات الرئيسية فيما يخص الأيام الأخيرة

فيما يلي البعض من الكثير من العلامات الإيجابية المتعددة التي تُظهر أننا نعيش في الأيام الأخيرة من تاريخ الأرض:

1- الزلازل العظيمة: تنبأ يسوع المسيح قائلاً: “وَتَكُونُ زَلاَزِلُ عَظِيمَةٌ فِي أَمَاكِنَ،…”(لوقا 11:21). وتابع يسوع قائلاً:” وَمَتَى ابْتَدَأَتْ هذِهِ تَكُونُ، فَانْتَصِبُوا وَارْفَعُوا رُؤُوسَكُمْ لأَنَّ نَجَاتَكُمْ تَقْتَرِبُ”(لوقا 28:21).

2- العنف: تنبأ يسوع:” وَكَمَا كَانَتْ أَيَّامُ نُوحٍ كَذلِكَ يَكُونُ أَيْضًا مَجِيءُ ابْنِ الإِنْسَانِ.”(متى 37:24). كيف كان الحال في أيام نوح؟”وَفَسَدَتِ الأَرْضُ أَمَامَ اللهِ، وَامْتَلأَتِ الأَرْضُ ظُلْمًا.” (تكوين 11:6).” فَقَالَ اللهُ لِنُوحٍ: «نِهَايَةُ كُلِّ بَشَرٍ قَدْ أَتَتْ أَمَامِي، لأَنَّ الأَرْضَ امْتَلأَتْ ظُلْمًا مِنْهُمْ. فَهَا أَنَا مُهْلِكُهُمْ مَعَ الأَرْضِ.» (تكوين 13:6).

3-الحروب والاضطرابات:” فَإِذَا سَمِعْتُمْ بِحُرُوبٍ وَقَلاَقِل فَلاَ تَجْزَعُوا، لأَنَّهُ لاَ بُدَّ أَنْ يَكُونَ هذَا أَوَّلاً، وَلكِنْ لاَ يَكُونُ الْمُنْتَهَى سَرِيعًا».”(لوقا 9:21).

4- انعدام الأخلاق: مرة أخرى، تنبأ يسوع: “كَذلِكَ أَيْضًا كَمَا كَانَ فِي أَيَّامِ لُوطٍ…هكَذَا يَكُونُ فِي الْيَوْمِ الَّذِي فِيهِ يُظْهَرُ ابْنُ الإِنْسَانِ.”(لوقا 28:17و30). كيف كان الحال في أيام لوط قبل أن يهلك الله سدوم وعمورة؟ هذا هو الجواب: “كَمَا أَنَّ سَدُومَ وَعَمُورَةَ وَالْمُدُنَ الَّتِي حَوْلَهُمَا، إِذْ زَنَتْ عَلَى طَرِيق مِثْلِهِمَا، وَمَضَتْ وَرَاءَ جَسَدٍ آخَرَ، جُعِلَتْ عِبْرَةً مُكَابِدَةً عِقَابَ نَارٍ أَبَدِيَّةٍ.” (يهوذا 7) “الزنا”(الخيانة الزوجية) والشذوذ الجنسي كانا من أكبر خطايا سدوم.

5- النهم للمتعة:”فِي الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ سَتَأْتِي أَزْمِنَةٌ صَعْبَةٌ،لأَنَّ النَّاسَ يَكُونُونَ مُحِبِّينَ لأَنْفُسِهِمْ، مُحِبِّينَ لِلْمَالِ، مُتَعَظِّمِينَ، مُسْتَكْبِرِينَ، مُجَدِّفِينَ، غَيْرَ طَائِعِينَ لِوَالِدِيهِمْ، غَيْرَ شَاكِرِينَ، دَنِسِينَ،بِلاَ حُنُوٍّ، بِلاَ رِضًى، ثَالِبِينَ، عَدِيمِي النَّزَاهَةِ، شَرِسِينَ، غَيْرَ مُحِبِّينَ لِلصَّلاَحِ،خَائِنِينَ، مُقْتَحِمِينَ، مُتَصَلِّفِينَ، مُحِبِّينَ لِلَّذَّاتِ دُونَ مَحَبَّةٍ ِللهِ، “(2 تيموثاوس 1:3-4).

6- ضيقة عظيمة وخوف: حذّر يسوع قائلاً: “«وَتَكُونُ عَلاَمَاتٌ فِي الشَّمْسِ وَالْقَمَرِ وَالنُّجُومِ، وَعَلَى الأَرْضِ كَرْبُ أُمَمٍ بحَيْرَةٍ. اَلْبَحْرُ وَالأَمْوَاجُ تَضِجُّ،وَالنَّاسُ يُغْشَى عَلَيْهِمْ مِنْ خَوْفٍ وَانْتِظَارِ مَا يَأْتِي عَلَى الْمَسْكُونَةِ، لأَنَّ قُوَّاتِ السَّمَاوَاتِ تَتَزَعْزَعُ.»(لوقا 25:21-26).

7- المعرفة تزداد: يقول سفر دانيال النبوي:” « أَمَّا أَنْتَ يَا دَانِيآلُ فَأَخْفِ الْكَلاَمَ وَاخْتِمِ السِّفْرَ إِلَى وَقْتِ النِّهَايَةِ. كَثِيرُونَ يَتَصَفَّحُونَهُ وَالْمَعْرِفَةُ تَزْدَادُ».”( دانيال 4:12). وفي عصرنا الحديث -أكثر من أي فترة في التاريخ المسجل- زادت المعرفة بشكل يتجاوز الأجيال السابقة.

8- مشاكل بيئية:أخيرًا سوف “يُهْلَكَ الَّذِينَ كَانُوا يُهْلِكُونَ الأَرْضَ”(رؤيا 18:11). بمعنى آخر، قبل الأيام الأخيرة، سوف تدمر البشرية الكوكب الذي نعيش عليه (إزالة الغابات، واختفاء طبقة الأوزون، والملوثات التي يسببها الإنسان والتي تضر بالأرض،….إلخ).

9- إرتباك ديني عالمي: تنبأ بولس أنه “سيأتي وقت” حين “يصرف الأغلبية مسامعهم عن الحق ويتجهون إلى الخرافات”(2 تيموثاوس 4:4). يتنبأ سفر الرؤيا بظهور نظام ديني زائف يُدعى “بابل”، والذي يعني حرفياً “إرتباك أو بلبلة”. لكن رسالة الأيام الأخيرة من السماء تعلن:«سَقَطَتْ! سَقَطَتْ بَابِلُ الْمَدِينَةُ الْعَظِيمَةُ، لأَنَّهَا سَقَتْ جَمِيعَ الأُمَمِ مِنْ خَمْرِ غَضَبِ زِنَاهَا!».(رؤيا 8:14). تكشف هذه النبوة الغامضة ذات الرمزية العالية أن «جميع الأمم» سيسكرون من «خمر بابل». هذا “الخمر” هو التعاليم الكاذبة المنتشرة في جميع أنحاء العالم للأديان الخادعة التي تبعد الكثيرين عن إنجيل يسوع المسيح.

10- الكرازة العالمية بالإنجيل:” وَيُكْرَزُ بِبِشَارَةِ الْمَلَكُوتِ هذِهِ [بشرى الخلاص بيسوع المسيح] فِي كُلِّ الْمَسْكُونَةِ شَهَادَةً لِجَمِيعِ الأُمَمِ. ثُمَّ يَأْتِي الْمُنْتَهَى.”(متى 14:24)ومن خلال الإنترنت والتلفزيون وشبكات الأقمار الصناعية، سوف تغطي رسالة خلاص الله كل الأرض.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Comment