ما هي أهمية الختم الخامس في سفر الرؤيا؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية) മലയാളം (المالايالامية)

الختم الخامس مذكور في رؤيا 9:5-11: ” وَلَمَّا فَتَحَ الْخَتْمَ الْخَامِسَ، رَأَيْتُ تَحْتَ الْمَذْبَحِ نُفُوسَ الَّذِينَ قُتِلُوا مِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ، وَمِنْ أَجْلِ الشَّهَادَةِ الَّتِي كَانَتْ عِنْدَهُمْ، وَصَرَخُوا بِصَوْتٍ عَظِيمٍ قَائِلِينَ:«حَتَّى مَتَى أَيُّهَا السَّيِّدُ الْقُدُّوسُ وَالْحَقُّ، لاَ تَقْضِي وَتَنْتَقِمُ لِدِمَائِنَا مِنَ السَّاكِنِينَ عَلَى الأَرْضِ؟» فَأُعْطُوا كُلُّ وَاحِدٍ ثِيَابًا بِيضًا، وَقِيلَ لَهُمْ أَنْ يَسْتَرِيحُوا زَمَانًا يَسِيرًا أَيْضًا حَتَّى يَكْمَلَ الْعَبِيدُ رُفَقَاؤُهُمْ، وَإِخْوَتُهُمْ أَيْضًا، الْعَتِيدُونَ أَنْ يُقْتَلُوا مِثْلَهُمْ.”

تمثل هذه الفترة فترة الإصلاح، وهي حقبة يتم فيها إثبات الحقيقة على الرغم من الاضطهادات الرهيبة التي اجتاحت مئات الآلاف من الضحايا الأبرياء. هؤلاء الشهداء معروفون ببطولتهم الحقيقية وشجاعتهم. في النبوّة الرمزية،” أُعْطُوا كُلُّ وَاحِدٍ ثِيَابًا بِيضًا” أي ثوب البر. يُعترف الآن بإخلاصهم للحق على أنه علامة عظيمة عن الولاء لله. مثلما تم تصوير دم هابيل البريء على أنه يصرخ من الأرض في سفر التكوين، يصرخ من أجل الانتقام، كذلك هنا يتم تمثيل دم الشهداء الذين ماتوا من أجل إيمانهم على أنه يصرخ أيضًا للانتقام من المضطهدين. موت الظلم لهؤلاء المسيحيين يطلب الانتقام.

عمل قادة الإصلاح وإدخال المطبعة هو الذي جعل من تبرئة الجموع الذين استشهدوا بطرق فظيعة ورهيبة خلال العصور المظلمة, ممكناً.

في هذه المرحلة، فترة الاضطهاد الطويلة لم تمح كل الحقيقة. هربت مجموعات ولجأت إلى الجبال واختبأت في كهوف الأرض للحفاظ على العقائد الحقيقية للرسولية المسيحية. من المستطاع كتابة كتاب آخر من أعمال الرسل يتعلق ببطولة تلك الأقليات المضطهدة التي سعت للحفاظ على نقاوة الرسالة في زمن الاضطهاد والضيقة الشديدة.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية) മലയാളം (المالايالامية)

More answers: