ما هو معنى إنتقال مريم؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

التعريف

إن إنتقال مريم هو عقيدة الكنيسة الكاثوليكية والكنائس الأرثودكسية الشرقية. يُعلِّم أن والدة يسوع، صعدت بالجسد إلى السماء. “أخيرًا ، العذراء الطاهرة، بقيت خالية من كل وصمة للخطيّة الأصلية، عندما انتهى مسار حياتها الأرضية، تم رفع جسدها وروحها إلى المجد السماوي، ورفّعها الرب كملكة على كل شيء، لكي تتمكن بذلك أن تكون أكثر انسجاما مع ابنها، رب الأرباب والمتغلِّب على الخطيّة والموت. “508 إنتقال السيدة العذراء هو مشاركة فردية في قيامة ابنها وتوقع قيامة المسيحيين الآخرين.” التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية، 966

المنشأ

نشأ التعليم عن إنتقال مريم العذراء في القرن السادس في الإمبراطورية البيزنطية. العطلة السنوية لتكريم مريم نمت تدريجياً لتصبح تذكارًا لموتها، وكان يسمّى عيد رقاد السيدة العذراء. مع انتشار الاحتفال بهذا العيد ووصوله إلى الغرب، أُعطيت الأهمية لقيامة مريم وانتقالها جسدياً وروحياً. بعد ذلك، تم تغيير اسم العطلة إلى عيد الإنتقال. أصبح هذا اليوم عقيدة رسمية للكنيسة الكاثوليكية في عام 1950 من قبل البابا بيوس الثاني عشر. يتم الاحتفال بهذا العيد في 15 أغسطس(آب)، أي بعد أكثر من 1900 سنة من موت وقيامة وصعود يسوع وبداية الكنيسة.

“إن انتقال السيدة العذراء بالجسد إلى السماء – وهو بالتأكيد لا يمكن لأي قوة للعقل البشري أن تعرفها بقواها الطبيعية الخاصة، فيما يتعلق بالتمجيد السماوي لجسد العذراء أُم الإله الحنونة – هو حقيقة أعلنها الله، وبالتالي شيء يجب أن يؤمن به جميع أبناء الكنيسة بحزم وإخلاص “. Munificentissimus Deus ، البابا بيوس الثاني عشر ، 1876-1958.

هناك آراء مختلفة لهذا الإنتقال. يعلم بعض الكاثوليك أن مريم ماتت ثم إنتقلت الى السماء.آخرون يؤمنون أنها لم تمت. ومع ذلك، جميعهم متّفقين على أنها انتقلت الى السماء. تعترف الكنيسة الكاثوليكية بأنها لا تعرف طريقة موتها. “فيما يتعلق باليوم أو السنة أو طريقة موت السيدة العذراء، لا يوجد شيء مؤكد أو معروف”. الموسوعة الكاثوليكية،”عيد انتقال العذراء”

إنتقال مريم غير مدعوم في الكتاب المقدس

بينما يذكر الكتاب المقدس أن الله “أخذ” أخنوخ وإيليا الى السماء (تكوين 24:5؛ ملوك الثاني 11:2)، لا يوجد أي ذِكر عن إنتقال مريم. لا يوجد أي ذكر لمريم أو لموتها بعد أعمال الرسل الفصل الأول. بالإضافة إلى ذلك، نعلم أنه عندما كان يسوع على الصليب طلب من يوحنا أن يعتني بمريم أمه (يوحنا 26:19). ونعلم أيضًا أن يوحنا كان آخر تلميذ مات وأنه كتب أربعة كتب في الكتاب المقدس. نعرف أيضاً انه مات عجوزاً متقدماً في السن, لكنه لم يذكر شيئًا عن مريم ولا عن موتها في كتاباته. لو تم انتقال مريم الى السماء، لكان يوحنا بالتأكيد ذكر هذه الأُعجوبة.

لا يدعم الكتاب المقدس عقيدة هذا الإنتقال، وتقر الكنيسة الكاثوليكية بأن: “العهد الجديد لا يصرِّح عن إنتقال مريم العذراء”

تضع الكنيسة الكاثوليكية انتقال مريم كجوهر أساسي لضرورة تكريم مريم وتبجيلها وعبادتها والصلاة لها. وترفِّع مريم إلى مركز أالأُلوهية لتصبح مساوية للمسيح. لكن وفقًا للكتاب المقدس ، يسوع هو الخالق الوحيد (كولوسي 16:1) ، والفادي (يوحنا 16:3) والوسيط (تيموثاوس الأولى 5:2) أمام الله. انتقال مريم هو من تعاليم الناس. وبّخ يسوع الناس لأنهم يتبعون تعاليمهم الخاصة قائلاً:” وَبَاطِلاً يَعْبُدُونَني وَهُمْ يُعَلِّمُونَ تَعَالِيمَ هِيَ وَصَايَا النَّاسِ” (متى 9:15).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

DISCLAIMER

لا تهدف محتويات هذه المقالة والموقع أن تكون ضد أي فرد. يوجد العديد من الكهنة والمؤمنين المخلصين  في الكنيسة الكاثوليكية يخدمون الله من كل قلبهم حسب النور الذي يرونه. ينظر إليهم الله على أنهم أولاده. وبالتالي، فإن المعلومات الواردة هنا موجهة فقط إلى النظام الديني والسياسي للكنيسة الكاثوليكية الذي ساد سلطانها بدرجات متفاوتة لما يقرب من الألفي عام. أنشأ هذا النظام عددًا متزايدًا من العقائد والعبارات التي تتعارض مباشرة مع الكتاب المقدس.

هدفنا هو وضع كلمة الله الواضحة أمامك أيها القارئ والباحث عن الحقيقة، لتقرر بنفسك ما هو الحق وما هو الخطأ. لذلك، إذا وجدت هنا شيئًا مخالفًا للكتاب المقدس، فلا تقبله. ومع ذلك، إذا كنت ترغب في البحث عن الحقيقة كما يكون البحث عن الكنز المخفي، وتجد هنا شيئًا من هذه الصفة وتشعر أن الروح القدس يكشف لك الحقيقة، فالرجاء لا تتأخر في قبولها.

This answer is also available in: English हिन्दी

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

كيف يختلف الكتاب المقدس الكاثوليكي عن الكتاب المقدس البروتستانتي؟

This answer is also available in: English हिन्दीفي حين أن جميع الكتب البالغ عددها 66 في الأناجيل البروتستانتية موجودة في الكتاب المقدس الكاثوليكي، فإن الكتاب المقدس الكاثوليكي يتضمن كتبًا إضافية…
View Answer