ما هو تفسير مثل العذارى العشر؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

دعونا نقرأ المقطع من الكتاب المقدس، الموجود في متى 1:25-13:

1 حِينَئِذٍ يُشْبِهُ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ عَشْرَ عَذَارَى، أَخَذْنَ مَصَابِيحَهُنَّ وَخَرَجْنَ لِلِقَاءِ الْعَرِيسِ.

2 وَكَانَ خَمْسٌ مِنْهُنَّ حَكِيمَاتٍ، وَخَمْسٌ جَاهِلاَتٍ.

3 أَمَّا الْجَاهِلاَتُ فَأَخَذْنَ مَصَابِيحَهُنَّ وَلَمْ يَأْخُذْنَ مَعَهُنَّ زَيْتًا،

4 وَأَمَّا الْحَكِيمَاتُ فَأَخَذْنَ زَيْتًا فِي آنِيَتِهِنَّ مَعَ مَصَابِيحِهِنَّ.

5 وَفِيمَا أَبْطَأَ الْعَرِيسُ نَعَسْنَ جَمِيعُهُنَّ وَنِمْنَ.

6 فَفِي نِصْفِ اللَّيْلِ صَارَ صُرَاخٌ: هُوَذَا الْعَرِيسُ مُقْبِلٌ، فَاخْرُجْنَ لِلِقَائِهِ!

7 فَقَامَتْ جَمِيعُ أُولئِكَ الْعَذَارَى وَأَصْلَحْنَ مَصَابِيحَهُنَّ.

8 فَقَالَتِ الْجَاهِلاَتُ لِلْحَكِيمَاتِ: أَعْطِينَنَا مِنْ زَيْتِكُنَّ فَإِنَّ مَصَابِيحَنَا تَنْطَفِئُ.

9 فَأَجَابَتِ الْحَكِيمَاتُ قَائِلاتٍ: لَعَلَّهُ لاَ يَكْفِي لَنَا وَلَكُنَّ، بَلِ اذْهَبْنَ إِلَى الْبَاعَةِ وَابْتَعْنَ لَكُنَّ.

10 وَفِيمَا هُنَّ ذَاهِبَاتٌ لِيَبْتَعْنَ جَاءَ الْعَرِيسُ، وَالْمُسْتَعِدَّاتُ دَخَلْنَ مَعَهُ إِلَى الْعُرْسِ، وَأُغْلِقَ الْبَابُ.

11 أَخِيرًا جَاءَتْ بَقِيَّةُ الْعَذَارَى أَيْضًا قَائِلاَتٍ: يَا سَيِّدُ، يَا سَيِّدُ، افْتَحْ لَنَا!

12 فَأَجَابَ وَقَالَ: الْحَقَّ أَقُولُ لَكُنَّ: إِنِّي مَا أَعْرِفُكُنَّ.

13 فَاسْهَرُوا إِذًا لأَنَّكُمْ لاَ تَعْرِفُونَ الْيَوْمَ وَلاَ السَّاعَةَ الَّتِي يَأْتِي فِيهَا ابْنُ الإِنْسَانِ.

يؤكد مثل العذارى العشر على أهمية الاستعداد لمجيء المسيح الثاني (متى 44:24). في هذا المثل، تمثل العذارى العشر كل أولئك الذين يعترفون بإيمان يسوع النقي والذين يؤمنون بمجيء المسيح قريبًا. المصابيح التي يحملونها تمثل كلمة الله. والزيت يرمز إلى الروح القدس (زكريا 1:4-14).

تمثل العذارى الخمس الحكيمات في المثل أولئك المسيحيين الذين يفهمون ويسعون إلى أن يمتلئوا بالروح القدس. يرحب هؤلاء المسيحيون بالروح القدس لتغيير حياتهم من أجل الانتصار على الخطيّة والتعاون معه في مهمته المعينة (يوحنا 16:14و17؛ يوحنا 7:16-15).

من ناحية أخرى، لم ترضخ العذارى الخمس الجاهلات لعمل الروح القدس. هؤلاء مفتونات بالإنجيل ولكن أنانيتهم تجعل من المستحيل على الحق أن يغيِّر حياتهم وأن يثمروا ثمار تشبه شخصية المسيح (حزقيال 32:33؛ متى 21:7-27). طلبت العذارى الخمس الجاهلات أجرة الخدمة دون القيام بها (يعقوب 21:1-25).

كذلك، كان هذا المثل تحذيرًا لأولئك الذين ” كانُوا يَظُنُّونَ أَنَّ مَلَكُوتَ اللهِ عَتِيدٌ أَنْ يَظْهَرَ فِي الْحَالِ.”(لوقا 11:19؛ متى 3:24 ؛ أعمال 16:1). لكن لم يعُد يسوع بالوقت الذي كان يتوقعه تلاميذه. يجب على المسيحيين اليوم أن يتذكروا أنه على الرغم من أن العريس السماوي أخّر مجيئه وفي رحمته فإنه سيأتي بالتأكيد في الوقت المحدد والذي فيه يخلص أكبر عدد ممكن (2 بطرس 1:3-13). لذلك قال يسوع:”اسهروا وصلّوا”(متى 13:25). في غضون ذلك، عليهم السماح للروح القدس بتنقية أرواحهم بطاعة الحق ومشاركة الأخبار السارة مع الآخرين (متى 19:28-20).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

ما هي المهمة الخاصة لـ 144000؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)” وَرَأَيْتُ مَلاَكًا آخَرَ طَالِعًا مِنْ مَشْرِقِ الشَّمْسِ مَعَهُ خَتْمُ اللهِ الْحَيِّ، فَنَادَى بِصَوْتٍ عَظِيمٍ إِلَى الْمَلاَئِكَةِ الأَرْبَعَةِ، الَّذِينَ أُعْطُوا أَنْ…
View Post