ما هو “الارتداد” المذكور في 2 تسالونيكي 3:2؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


الارتداد – 2 تسالونيكي 3:2و4

« لاَ يَخْدَعَنَّكُمْ أَحَدٌ عَلَى طَرِيقَةٍ مَا، لأَنَّهُ لاَ يَأْتِي إِنْ لَمْ يَأْتِ الارتداد أَوَّلاً، وَيُسْتَعْلَنْ إِنْسَانُ الْخَطِيَّةِ، ابْنُ الْهَلاَكِ، الْمُقَاوِمُ وَالْمُرْتَفِعُ عَلَى كُلِّ مَا يُدْعَى إِلهًا أَوْ مَعْبُودًا، حَتَّى إِنَّهُ يَجْلِسُ فِي هَيْكَلِ اللهِ كَإِلهٍ، مُظْهِرًا نَفْسَهُ أَنَّهُ إِلهٌ.”.

٢ تسالونيكي ٢: ٣، ٤

كلام بولس هنا يتحدث عن سلطة متكبِّرة تقاوم كل المنافسين لها في مجال الدين وتدّعي أن كل العبادة يجب أن تكون لها وليس لله. هذه القوة المسيطرة تدّعي الامتيازات الإلهية، بالإشارة إلى الإله الحقيقي وليس مجرد آلهة وثنية. إن جلوسه في المقدس الداخلي للهيكل يكشف أن هذه السلطة تدعي أنها تجلس “كالله”، أي “هو الله”. مثل هذه الادعاءات هي أقصى التجديف.

يربط تلاميذ الكتاب المقدس رسالة تسالونيكي الثانية 2: 3، 4 بنبوّة دانيال عن السلطة التجديفية التي خلفت امبراطورية روما الوثنية (دانيال 7: 8، 19-26). إن تفاصيل كيفية وصف هذه السلطة في دانيال يتردد صداها في التشابه مع الوحش الشبيه بالنمر في رؤيا ١٣: ١-١٨. وهذا يؤدي إلى استنتاج مفاده أن دانيال وبولس ويوحنا يتحدثون عن نفس السلطة.

يطبِّق العديد من المفسرين مصطلح ضد المسيح، “الشخص الذي يقاوم المسيح”، أو “الشخص الذي يقف في مكان المسيح” (يوحنا الأولى 2: 18) على السلطة البابوية. لمزيد من التفاصيل حول من هو المسيح الدجال، راجع الرابط التالي:

لقد حذر بولس الكنائس التي زارها من الارتداد القادم عندما يلجأ الناس إلى الخرافات، ويغلقون آذانهم عن الحق (تيموثاوس الأولى 1:4-3؛ تيموثاوس الثانية 3:4-4؛ أعمال الرسل 30:20). لقد حذر يسوع المسيح نفسه تلاميذه قائلاً: احترزوا من الأنبياء الكذبة (متى 15:7؛ 24:24)، وتنبأ بأن كثيرين سوف يعثرون (متى 10:24). على الرغم من أن نبوّة الإرتداد قد تحققت جزئيًا في زمن بولس، وأثناء الحكم البابوي في العصور المظلمة، إلا أنها ستتحقق بالكامل في الأيام التي تسبق المجيء الثاني للمسيح.

في خدمة الرب,

Disclaimer:

لا تهدف محتويات هذه المقالة وموقع الويب أن تكون ضد أي فرد. هناك العديد من الكهنة والمؤمنين في الكنيسة الكاثوليكية الذين يخدمون الله على حد علمهم وينظر إليهم الله كأولاده. المعلومات الواردة هنا موجهة فقط نحو النظام الديني السياسي الكاثوليكي الذي حكم بدرجات متفاوتة لما يقرب من ألفي عام. أنشأ هذا النظام عددًا متزايدًا من المعتقدات والتصريحات التي تتعارض بشكل مباشر مع تعاليم الكتاب المقدس..

إن هدفنا هو وضع كلمة الله الواضحة أمامك، أي للقارئ الباحث عن الحقيقة، لتقرر بنفسك ما هو الحق وما هو الخطأ. إذا وجدت أي شيء هنا يتعارض مع الكتاب المقدس، فلا تقبله. ولكن إذا كنت ترغب في البحث عن الحقيقة مثل الكنز المخفي، وتجد الحق بإرشاد الروح القدس، فلا ترفضه!

Leave a Reply

Subscribe
نبّهني عن
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments