ما هو الاختطاف؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

الاختطاف يعني “ينقل أو يحمل بقوة”، في الحقيقة أنه عندما يأتي يسوع مع الملائكة ليأخذ الذين ماتوا في المسيح سَنُخْطَفُ جَمِيعًا مَعَهُمْ فِي السُّحُبِ لِمُلاَقَاةِ الرَّبِّ فِي الْهَوَاءِ، (تسالونيكي الأولى 17:4).

يعتقد الكثيرون أن هذا الاختطاف سيكون سرّي – وأن المسيحيين المؤمنين في جميع أنحاء العالم سوف يختفون فجأة وأن الحياة هنا على الأرض ستستمر لمدة سبع سنوات في الضيقة. خلال هذا الوقت، كما يقولون، سيتحول الكثيرون وستتاح لهم “فرصة ثانية” للخلاص قبل مجيء المسيح النهائي.

على الرغم من أن سيناريو الاختطاف السري قد يبدو مريحًا للوهلة الأولى، إلا أنه لا يوجد دعم كتابي له على الإطلاق. يعلِّمنا الكتاب المقدس بوضوح أنه عندما يأتي يسوع مرة أخرى، فإن كل حواسنا ستُقصف بالأدلة! دعونا نلقي نظرة على أدلة الكتاب المقدس:

مجيئه سيكون حقيقياً

” وَلَمَّا قَالَ هذَا ارْتَفَعَ وَهُمْ يَنْظُرُونَ. وَأَخَذَتْهُ سَحَابَةٌ عَنْ أَعْيُنِهِمْ. وَفِيمَا كَانُوا يَشْخَصُونَ إِلَى السَّمَاءِ وَهُوَ مُنْطَلِقٌ، إِذَا رَجُلاَنِ قَدْ وَقَفَا بِهِمْ بِلِبَاسٍ أَبْيَضَ، وَقَالاَ:«أَيُّهَا الرِّجَالُ الْجَلِيلِيُّونَ، مَا بَالُكُمْ وَاقِفِينَ تَنْظُرُونَ إِلَى السَّمَاءِ؟ إِنَّ يَسُوعَ هذَا الَّذِي ارْتَفَعَ عَنْكُمْ إِلَى السَّمَاءِ سَيَأْتِي هكَذَا كَمَا رَأَيْتُمُوهُ مُنْطَلِقًا إِلَى السَّمَاءِ».”(أعمال الرسل 9:1-11).

الرسل المرسلون من السماء أخبروا التلاميذ أن يسوع سيعود إلى هذه الأرض بنفس الطريقة التي تركها. صعد المسيح في السحاب وسيعود في السحاب. كان مرئيًا عندما صعد، وسيكون مرئيًا عندما يأتي مرة أخرى. لقد كان له جسد حقيقي عندما صعد، وسيعود بنفس الطريقة.

مجيئه سيكون مرئيًا

” هُوَذَا يَأْتِي مَعَ السَّحَابِ، وَسَتَنْظُرُهُ كُلُّ عَيْنٍ،…”(رؤيا 7:1).

” لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الْبَرْقَ يَخْرُجُ مِنَ الْمَشَارِقِ وَيَظْهَرُ إِلَى الْمَغَارِبِ، هكَذَا يَكُونُ أَيْضًا مَجِيءُ ابْنِ الإِنْسَانِ.”(متى 27:24).

” وَحِينَئِذٍ تَظْهَرُ عَلاَمَةُ ابْنِ الإِنْسَانِ فِي السَّمَاءِ. وَحِينَئِذٍ تَنُوحُ جَمِيعُ قَبَائِلِ الأَرْضِ، وَيُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ آتِيًا عَلَى سَحَاب السَّمَاءِ بِقُوَّةٍ وَمَجْدٍ كَثِيرٍ.” (متى 30:24).

عندما يأتي المسيح، لن تكون الحادثة مجرد مشهد محلي أو حدث منفرد. العالم بأكمله سيرى ذلك.

 مجيئه سيكون مسموعًا

” لأَنَّ الرَّبّ نَفْسَهُ بِهُتَافٍ، بِصَوْتِ رَئِيسِ مَلاَئِكَةٍ وَبُوقِ اللهِ، سَوْفَ يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَمْوَاتُ فِي الْمَسِيحِ سَيَقُومُونَ أَوَّلاً.”(تسالونيكي الأولى 16:4و17).

“الرَّبُّ مِنَ الْعَلاَءِ يُزَمْجِرُ، وَمِنْ مَسْكَنِ قُدْسِهِ يُطْلِقُ صَوْتَهُ،…”(إرميا 30:25).

“يَأْتِي إِلهُنَا وَلاَ يَصْمُتُ. نَارٌ قُدَّامَهُ تَأْكُلُ، وَحَوْلَهُ عَاصِفٌ جِدًّا.”(مزمور 3:50).

مجيء المسيح الثاني سيكون صاخبًا! ستكون هناك صيحات وابواق وكل انواع الأصوات. هذا الحدث لن يُخفى على أحد.

مجيئه سيكون عاطفيًا

” وَالنَّاسُ يُغْشَى عَلَيْهِمْ مِنْ خَوْفٍ وَانْتِظَارِ مَا يَأْتِي عَلَى الْمَسْكُونَةِ، لأَنَّ قُوَّاتِ السَّمَاوَاتِ تَتَزَعْزَعُ. وَحِينَئِذٍ يُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ آتِيًا فِي سَحَابَةٍ بِقُوَّةٍ وَمَجْدٍ كَثِيرٍ.”(لوقا 26:21و27).

“وَيُقَالُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ: «هُوَذَا هذَا إِلهُنَا. انْتَظَرْنَاهُ فَخَلَّصَنَا. هذَا هُوَ الرَّبُّ انْتَظَرْنَاهُ. نَبْتَهِجُ وَنَفْرَحُ بِخَلاَصِهِ».”(إشعياء 9:25).

عندما يعود المسيح، سيكون يومًا عاطفيًا للأشرار والصالحين على حد سواء. سيختبر الضالون خوفًا وألمًا لا يوصفان، بينما سيختبر المخلَّصون الفرح الكامل للخلاص الأبدي.

في مجيئه ستتفتح القبور

” لأَنَّ هذِهِ هِيَ مَشِيئَةُ الَّذِي أَرْسَلَنِي: أَنَّ كُلَّ مَنْ يَرَى الابْنَ وَيُؤْمِنُ بِهِ تَكُونُ لَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَأَنَا أُقِيمُهُ فِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ».”(يوحنا 40:6).

” لأَنَّهُ كَمَا فِي آدَمَ يَمُوتُ الْجَمِيعُ، هكَذَا فِي الْمَسِيحِ سَيُحْيَا الْجَمِيعُ. وَلكِنَّ كُلَّ وَاحِدٍ فِي رُتْبَتِهِ: الْمَسِيحُ بَاكُورَةٌ، ثُمَّ الَّذِينَ لِلْمَسِيحِ فِي مَجِيئِهِ.”(1 كورنثوس 22:15و23).

” لأَنَّ الرَّبّ نَفْسَهُ بِهُتَافٍ، بِصَوْتِ رَئِيسِ مَلاَئِكَةٍ وَبُوقِ اللهِ، سَوْفَ يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَمْوَاتُ فِي الْمَسِيحِ سَيَقُومُونَ أَوَّلاً. ثُمَّ نَحْنُ الأَحْيَاءَ الْبَاقِينَ سَنُخْطَفُ جَمِيعًا مَعَهُمْ فِي السُّحُبِ لِمُلاَقَاةِ الرَّبِّ فِي الْهَوَاءِ، وَهكَذَا نَكُونُ كُلَّ حِينٍ مَعَ الرَّبِّ.”(1 تسالونيكي 16:4و17).

هذا هو وصف الكتاب المقدس للإختطاف. سيقوم الأموات في المسيح ويلاقونه في الهواء. وبعد ذلك يُختطف أيضًا المؤمنون الذين ما زالوا أحياء. لن يكون سرا!

مجيئه سيخرب الأرض

” اِنْسَحَقَتِ الأَرْضُ انْسِحَاقًا. تَشَقَّقَتِ الأَرْضُ تَشَقُّقًا. تَزَعْزَعَتِ الأَرْضُ تَزَعْزُعًا. تَرَنَّحَتِ الأَرْضُ تَرَنُّحًا كَالسَّكْرَانِ، وَتَدَلْدَلَتْ كَالْعِرْزَالِ، وَثَقُلَ عَلَيْهَا ذَنْبُهَا، فَسَقَطَتْ وَلاَ تَعُودُ تَقُومُ.” (إشعياء 19:24و20).

” وَالسَّمَاءُ انْفَلَقَتْ كَدَرْجٍ مُلْتَفّ، وَكُلُّ جَبَل وَجَزِيرَةٍ تَزَحْزَحَا مِنْ مَوْضِعِهِمَا.”(رؤيا 14:6).

“فَحَدَثَتْ أَصْوَاتٌ وَرُعُودٌ وَبُرُوقٌ. وَحَدَثَتْ زَلْزَلَةٌ عَظِيمَةٌ، لَمْ يَحْدُثْ مِثْلُهَا مُنْذُ صَارَ النَّاسُ عَلَى الأَرْضِ، زَلْزَلَةٌ بِمِقْدَارِهَا عَظِيمَةٌ هكَذَا. وَصَارَتِ الْمَدِينَةُ الْعَظِيمَةُ ثَلاَثَةَ أَقْسَامٍ، وَمُدُنُ الأُمَمِ سَقَطَتْ، وَبَابِلُ الْعَظِيمَةُ ذُكِرَتْ أَمَامَ اللهِ لِيُعْطِيَهَا كَأْسَ خَمْرِ سَخَطِ غَضَبِهِ. وَكُلُّ جَزِيرَةٍ هَرَبَتْ، وَجِبَالٌ لَمْ تُوجَدْ.”(رؤيا 18:16-20).

سيكون هذا العالم غير صالح للسكنى بعد مجيء المسيح. مجيئه سيزعزع أسس الأرض.

مجيئه سيعني الدينونة النهائية

” فَإِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ سَوْفَ يَأْتِي فِي مَجْدِ أَبِيهِ مَعَ مَلاَئِكَتِهِ، وَحِينَئِذٍ يُجَازِي كُلَّ وَاحِدٍ حَسَبَ عَمَلِهِ.”(متى 27:16).

“وَهَا أَنَا آتِي سَرِيعًا وَأُجْرَتِي مَعِي لأُجَازِيَ كُلَّ وَاحِدٍ كَمَا يَكُونُ عَمَلُهُ.”(رؤيا 12:22).

عند عودة المسيح سنحصل على مُجاراتنا النهائية. سيكون قد اتُخِذ قرار كل شخص؛ لن تكون هناك فرصة ثانية. الآن هو الوقت لاتخاذ القرار في أن نتبع المسيح.

هل سيكون هناك إختطاف؟ نعم. هل سيكون سرّي؟ لا!

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like