ما معنى “ملكوت الله”؟

Author: BibleAsk Arabic


ملكوت الله

تشير عبارة “ملكوت الله” إلى مجيء المسيح الثاني(متى 30:13؛ 3:16؛ 34:21؛ 18:26؛ لوقا 44:19؛ يوحنا 6:7؛ رومية). 5: 6؛ أفسس 1: 10) وكذلك إلى نهاية العالم (مرقس 33:13؛ لوقا 8:21؛ أفسس 10:1؛ رؤيا 3:1).

إن قول يسوع،” اقْتَرَبَ مَلَكُوتُ السَّماوَاتِ “، كان نفس رسالة يوحنا المعمدان في (متى 2:3). لقد فهم اليهود ذلك على أنه إعلان عن أن مملكة المسيح الأرضية على وشك أن تنشأ. للأنهم أساءوا فهمها على أنها تأسيس مملكة أرضية تنتصر على جميع أعدائهم، وخاصة الرومان في ذلك الوقت.

طوال فترة خدمة يسوع، استمر سوء الفهم هذا، ولم يتم تصحيحه حتى في أذهان تلاميذه إلا بعد القيامة (لوقا 13:24-32؛ أعمال الرسل 6:1و7). لقد حاول يسوع مراراً وتكراراً تصحيح هذا المفهوم من خلال أمثاله التي اوضح فيها أنه جاء ليؤسس مملكة روحية ولكن سامعيه استمروا في عدم الاكتراث أو الاستسلام لأفكارهم المسبقة (متى 17:4؛ 3:5؛ 1:13-52).

قول يسوع:” قَدْ كَمَلَ الزَّمَانُ “، يشير إلى نبوة الـ 70 أسبوعًا في دانيال 9: 24-27، والتي قرب نهايتها كان ” الْمَسِيحِ الرَّئِيسِ “…” يُثَبِّتُ عَهْدًا مَعَ كَثِيرِينَ فِي أُسْبُوعٍ وَاحِدٍ، “. في أيام المسيح، عرف البعض أن هذه الفترة الزمنية التي تكلم عنها دانيال كانت على وشك الانتهاء.” لَمَّا جَاءَ مِلْءُ الزَّمَانِ، أَرْسَلَ اللهُ ابْنَهُ ” إلى العالم (غلاطية 4:4). عندما بدأ يسوع خدمته، كان الوقت جاهزًا لتأسيس مملكته الحقيقية.

كما كرز تلاميذ يسوع، بعد صعوده، عن ملكوت الله باعتباره ملكوت سماوي(أعمال الرسل 31:28؛ رومية 17:14؛ كورنثوس الأولى 9:6؛ 50:15). هكذا نرى أنه أثناء خدمة المسيح وخدمة التلاميذ كان يُفهم هذا المصطلح على أنه مُلك روحي في قلوب الذين يخضعون طوعًا لسلطان الله. لكن أولئك الذين يرفضون سلطان الله ويرفضون وصاياه العشر والخضوع له ليسوا جزءًا من ملكوت الله.

In His service,
BibleAsk Team