ما علاقة الوحش في رؤيا ١٣ بيوم السبت؟

Total
0
Shares

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

عبادة الله مقارنة بعبادة الوحش

في سفر الرؤيا، حذّرنا يسوع عن الوحش قائلاً: ” وَتَعَجَّبَتْ كُلُّ الأَرْضِ وَرَاءَ الْوَحْشِ،… وَسَجَدُوا لِلْوَحْشِ …” (رؤيا 3:13 و4). وحذّرنا أيضاً قائلا:” ثُمَّ تَبِعَهُمَا مَلاَكٌ ثَالِثٌ قَائِلاً بِصَوْتٍ عَظِيمٍ: «إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَسْجُدُ لِلْوَحْشِ وَلِصُورَتِهِ، وَيَقْبَلُ سِمَتَهُ عَلَى جَبْهَتِهِ أَوْ عَلَى يَدِهِ،”(رؤيا 14:9).

لتجنب عبادة “الوحش”، يحدد كتاب الرؤيا ” اسْجُدُوا لِصَانِعِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَالْبَحْرِ وَيَنَابِيعِ الْمِيَاهِ” (رؤيا 14: 7؛ 17:12). وهكذا، ينقسم العالم الى قسمين, قسم يتعبّد للوحش (الآية 9)، بينما القسم الآخر يتعبّد  للخالق (الآية 7).

خصائص القديسين

أولئك الذين يعبدون الخالق لديهم خاصية رئيسية أخرى.” يَحْفَظُونَ وَصَايَا اللهِ وَإِيمَانَ يَسُوعَ.”(رؤيا 12:14). لو قرأنا الوصايا العشر الموجودة في (خروج 20)، نرى أن وصية واحدة فقط تتعلق بعبادة الخالق. إنها وصية السبت التي تقول:” لأَنْ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ صَنَعَ الرَّبُّ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَكُلَّ مَا فِيهَا، وَاسْتَرَاحَ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ”(خروج 20: 11). عندما نقارن رؤيا 14: 7 بخروج 11:20، نرى أن رؤيا 14: 7 تقتبس من وصية السبت وتعيد التركيز عليها.

صراع الأيام الأخيرة

تنبأ النبي دانيال أن الوحش سيغير شريعة الله المقدسة. لأنه” يَظُنُّ أَنَّهُ يُغَيِّرُ الأَوْقَاتَ وَالسُّنَّةَ ” (دانيال 7: 25). عندما ننظر إلى الوصايا العشر، نكتشف أن هناك وصية واحدة فقط لها علاقة ب” الأَوْقَاتَ” – وصية السبت.

في القرن السادس عشر, حدد الكتاب المقدس وكل المصلحين البروتستانت أن الكنيسة الكاثوليكية هي “القرن الصغير” و”الوحش”. للتعرف على سلطة الوحش في الكتاب المقدس، تحقق من الروابط التالية:

https://bibleask.org/who-is-the-beast-of-revelation-13/

https://bibleask.org/what-are-the-beasts-of-daniel-chapter-7-represent-is-daniel-7-and-daniel-2-have-a-similar-message/

بشكل ملحوظ، تفاخرت الكنيسة الرومانية بأنها غيرت قدسيّة السبت إلى يوم الأحد. وقد اعترفت جهاراً بتغيير شريعة الله (تحديدًا الوصية الرابعة). وقد غيّروا حفظ يوم السبت المقدّس إلى يوم الأحد. هذا يتناسب تماماً مع نبوّة دانيال 25:7. لذلك ، فإن هذا النظام الديني الذي من شأنه أن يغيِّر وصايا الله هو المسيح الدجال في سفر الرؤيا.

وهكذا، نرى أن يسوع المسيح، الذي أصلاً أعطى “الرؤيا” ليوحنا في يوم السبت (رؤيا 10:1) قد كشف أيضًا في نبوّات الرؤيا عن دعوته لنا للعودة إلى وصية السبت لتجنب الوحش. ” ثُمَّ سَمِعْتُ صَوْتًا آخَرَ مِنَ السَّمَاءِ قَائِلاً: «اخْرُجُوا مِنْهَا يَا شَعْبِي لِئَلاَّ تَشْتَرِكُوا فِي خَطَايَاهَا، وَلِئَلاَّ تَأْخُذُوا مِنْ ضَرَبَاتِهَا.” (رؤيا 4:18). كما أن أبناء الله في الماضي خرجوا من بابل الحقيقية لكي يتمكنوا من العودة إلى أورشليم، فإن شعبه اليوم مدعو للخروج من بابل الصوفية حتى يمكن اعتبارهم أهلًا للعيش في أورشليم الجديدة.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Disclaimer:

لا تهدف محتويات هذه المقالة وموقع الويب أن تكون ضد أي فرد. هناك العديد من الكهنة والمؤمنين في الكنيسة الكاثوليكية الذين يخدمون الله على حد علمهم وينظر إليهم الله كأولاده. المعلومات الواردة هنا موجهة فقط نحو النظام الديني السياسي الكاثوليكي الذي حكم بدرجات متفاوتة لما يقرب من ألفي عام. أنشأ هذا النظام عددًا متزايدًا من المعتقدات والتصريحات التي تتعارض بشكل مباشر مع تعاليم الكتاب المقدس..

إن هدفنا هو وضع كلمة الله الواضحة أمامك، أي للقارئ الباحث عن الحقيقة، لتقرر بنفسك ما هو الحق وما هو الخطأ. إذا وجدت أي شيء هنا يتعارض مع الكتاب المقدس، فلا تقبله. ولكن إذا كنت ترغب في البحث عن الحقيقة مثل الكنز المخفي، وتجد الحق بإرشاد الروح القدس، فلا ترفضه!

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

هل للكاهن أو الخوري أي سلطان على مغفرة الخطايا؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)” مَنْ غَفَرْتُمْ خَطَايَاهُ تُغْفَرُ لَهُ، وَمَنْ أَمْسَكْتُمْ خَطَايَاهُ أُمْسِكَتْ”(يوحنا 23:20). مغفرة الخطايا التي يتحدث عنها يسوع هنا, هي الخطايا العلنية…