Answered by: BibleAsk Arabic

Date:

ما الذي يجعل الديانة المسيحية تختلف عن الديانات الأخرى؟

الديانةالمسيحية والأديان الأخرى

الفرق بين الديانةالمسيحية والديانات الأخرى يكمن في التفاصيل.يُعرَّف الدين بأنه “الإيمان بالله أو الآلهة التي يجب عبادتها، والتي يتم التعبير عنها في الرسوم والطقوس”. 90٪ من سكان العالم يتبعون شكلاً من أشكال الدين. جميع الأديان تؤمن أن البشرية منفصلة عن الإله وتحتاج إلى التصالح والعودة لذلك الكيان.

هناك 7 ديانات رئيسية في العالم. الديانات التي تؤمن تعدد الآلهة هي: الهندوسية والبوذية والطاوية والكونفوشيوسية. والأديان التي تؤمن بإله واحد هي: اليهودية والمسيحية والإسلام. في الديانات التوحيدية، المسيحية هي تكميل لليهودية، بينما الإسلام يتناقض مع اليهودية والمسيحية في المعتقدات.

ما الذي يميز المسيحية؟

ترسم المسيحية الصورة المثالية للإله، إله الحب والعدل اللامتناهي. في المسيحية، يحب الله مخلوقاته ويضحي بابنه ليخلصها. عندما سقط آدم وحواء، وحُكم عليهما بالموت، جاء المسيح ليحمل عقاب الموت. لقد تعذب كثيرا لينقذ البشر من الموت الأبدي.” لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.”(يوحنا 16:3).

محبة الله لا متناهية وعدله لا متناهي. هذا يعني أن الخاطئ لا يستطيع أن يعيش في محضر الله القدوس لأن في حكومته،”  أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ، ” (رومية 23:6). تتميم محبة الله وعدله تحققا بموت المسيح على الصليب. افتدى الخالق مخلوقاته وتمم مطالب حكومته العادلة. لذلك، في المسيحية، تم حل مشكلة الخطيّة بالكامل.

لمساعدة البشرية على الإيمان بالمسيح، الذي منحه الله أن يعمل معجزات عظيمة. شفى كل الأمراض (لوقا 15:5-26)، وأطعم الآلاف (لوقا 12:9-17)، وكان له سلطان على الطبيعة (لوقا 8: 22-25)، وأخرج الشياطين (لوقا 4: 33-37) وأقام الأموات (لوقا 7: 11-16)، وعاش حياة بلا خطية (بطرس الأولى 22:2)، وضحى بحياته من أجل البشرية (يوحنا الأولى 16:3)، ثم قام من الأموات (كورنثوس الأولى 15: 1-4). لم يقم أي إنسان آخر على وجه الأرض بمثل هذه الأعمال العظيمة. من هذه البراهين تثبت المسيحية أنها أعظم من الديانات الأخرى.

ما هي الديانة الحقيقية؟

الديانة الحقيقية ليست ديانة تعتمد على الطقوس. الديانة الحقيقية هو علاقة محبة مع الخالق. الديانة الحقيقية تحل مشكلة الخطيّة من خلال الاعتراف بأن الله وحده هو القادر على إعادة خلق الطبيعة النقية للبشرية الساقطة. تقر الديانة الحقيقية ما يلي:

1. إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ، (رومية 23:3).

2. من دون فداء, أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ وإنفصال أزلي عن الله (رومية 23:6).

3. فدانا الله بيسوع المسيح الذي مات عوضاً عنا، آخذا العقاب الذي نستحقه، وقام من بين الأموات ليثبت أن موته كان ذبيحة كافية(رومية 8:5؛ كورنثوس الأولى 3:15-4؛ 2 كورنثوس 21:5).

4. إذا قبلنا يسوع كمخلص، واثقين أن بموته دفع ثمن خطايانا بالكامل، وأننا مسامَحين، ومخلّصين، ومفديين، ومتصالحين ، وأُعطي لنا طبيعة جديدة نقية لمساعدتنا على التغلب على الخطيّة (يوحنا 16:3؛ رومية 9:10-10؛ أفسس 2: 8-9).

للمسيحية وصايا يجب طاعتها (لا تقتل، لا تزني، لا تشهد بالذور إلخ، الموجودة في خروج 20) وطقوس يجب مراعاتها (معمودية الماء بالتغطيس والعشاء الرباني / المناولة). لكن هذه الطقوس لا تحوَّل الأشرار الى صالحين. لكي نصبح صالحين، نحتاج إلى عطية الله من النعمة الإلهية (أفسس 2: 8). يصبح الإنسان صالحًا بقبوله يسوع المسيح كمخلص له والسماح له بإعطاءه الطبيعة الصالحة الجديدة والنعمة لعيش الحياةالصالحة (كورنثوس الثانية 17:5).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

More Answers: