ماذا يمثل الرقم 1260 في نبوءة الكتاب المقدس؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

” وَيَتَكَلَّمُ بِكَلاَمٍ ضِدَّ الْعَلِيِّ وَيُبْلِي قِدِّيسِي الْعَلِيِّ، وَيَظُنُّ أَنَّهُ يُغَيِّرُ الأَوْقَاتَ وَالسُّنَّةَ، وَيُسَلَّمُونَ لِيَدِهِ إِلَى زَمَانٍ وَأَزْمِنَةٍ وَنِصْفِ زَمَانٍ.”(دانيال 25:7).

يشار إلى الفترة الزمنية أو الرقم 1260 في سبعة أماكن في دانيال والرؤيا (دانيال 25:7؛ 7:12؛ رؤيا 2:11و3؛ 6:12و14؛ 5:13). تظهر العبارات ثلاث مرات قائلة: زَمَانٍ وَأَزْمِنَةٍ وَنِصْفِ زَمَانٍ، ومرتين 42 شهرًا ومرتين 1260 يومًا. إذا أخذنا في الاعتبار تقويم الثلاثين يومًا الذي يستخدمه اليهود، فإن هذه الفترات هي نفس المدة الزمنية:

ثلاث سنوات ونصف = 42 شهرًا = 1260 يومًا.

وبحسب حزقيال 6:4 وعدد 34:14، فإن اليوم النبوي يساوي سنة حرفية. وهكذا، كان القرن الصغير (المسيح الدجال) يحكم على القديسين لمدة 1260 يومًا نبويًا أو 1260 سنة حرفية.

بدأ حكم البابوية في عام 538 م. عندما اقتلعت أو دمرت آخر الممالك الآرية الثلاث المعارضة. واستمر الحكم السياسي للبابوية حتى عام 1798 عندما أخذ جنرال نابليون، برتيير، البابا أسيرًا بهدف تدمير كل من البابا بيوس السادس والقوة السياسية والعلمانية للبابوية. هذه الفترة الزمنية هي تحقيق دقيق لنبوة ال 1260 سنة. كانت تلك الضربة جرحًا مميتًا للبابوية، لكن هذا الجرح بدأ في الشفاء في عصرنا الحالي.

ذكر يسوع، في متى 21:24، فترة 1260 على أنها أسوأ حقبة من الاضطهاد لأبناء الله. ويضيف يسوع أنه كانت مميتة لدرجة أنه لو لم تُقصَّر تلك الفترة لما نجا أحد (الآية 22). هذه الفترة الزمنية النبوية هي واحدة من 11 نقطة تحدد الوحش والمسيح الدجال المذكور في رؤيا 5:13.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like