Answered by: BibleAsk Arabic

Date:

ماذا يقول الكتاب المقدس عن الإجهاض؟

الإجهاض ليس خيار حسب الكتاب المقدس وأن الله  يقول:”قَبْلَمَا صَوَّرْتُكَ فِي الْبَطْنِ عَرَفْتُكَ،” (إرميا 1: 5). وفي مزمور ١٣٩: ١٣-١٦، يتحدث داود عن دور الله في خلقنا. في الواقع، يعطي الرب في خروج 21: 22-25 نفس عقوبة – الموت – لمن يتسبب في موت طفل في الرحم مثل عقوبة الشخص الذي يرتكب جريمة قتل. لذلك، يعتبر الله أن الطفل في الرحم هو إنسان مثله مثل أي انسان ناضج.

الإجهاض بحكم تعريفه هو إنهاء متعمد للحياة البشرية التي لا تزال في الرحم. نص قانون الله الأخلاقي على وجه التحديد يقول:”لا تقتل” (خروج 13:20). وأصدر الرب دينونة شديدة على الأمم التي قدمت أطفالها ذبيحة لآلهة باطلة (أخبار الأيام الثاني 3:28؛ إرميا 5:19؛ حزقيال 31:20).

ماذا عن الأطفال الذين يتم حملهم نتيجة الاغتصاب أو سفاح القربى؟

بالرغم من أن هذه أعمال شريرة، إلا أن الطفل بريء ولا يجب معاقبته لسبب أعمال أبيه الشريرة. إذا كانت الأم لا تريد الطفل، يمكنها أن تتنازل عنه لعائلة مسيحية للتبني.

ماذا لو كانت حياة الأم في خطر، فهل يجب إجهاض الطفل؟

يجب على الزوجان الذان يواجهان مثل هذه المشكلة أن يأخذا الأمر إلى الرب في الصلاة من أجل الحكمة. ووعد الرب في يعقوب 1: 5 “إِنْ كَانَ أَحَدُكُمْ تُعْوِزُهُ حِكْمَةٌ، فَلْيَطْلُبْ مِنَ اللهِ الَّذِي يُعْطِي الْجَمِيعَ بِسَخَاءٍ…”. ولكن يجب أن يؤمن الزوجان أيضًا بأن الله قادر على إنقاذ الأم والطفل من الخطر.

في حين أن 5٪ فقط من جميع حالات الإجهاض قد يكون سببها الاغتصاب أو سفاح القربى أو “الأمهات المعرضات للخطر”، فإن بقية ال 95٪ من حالات الإجهاض ترجع ببساطة إلى النساء اللواتي لا يرغبن في إنجاب الأطفال. الإجهاض عند المسيحي ليس مسألة حق الإختيار عند المرأة ولكنه مسألة حياة أو قتل إنسان آخر مخلوق على صورة الله (تكوين 26:1-27؛ 6:9).

الأخبار السارة لأولئك الذين شاركوا في الإجهاض (بشكل مباشر أو غير مباشر) ويبحثون عن بداية جديدة تائبين، الرب الرحوم يقدم لهم الغفران الكامل. (يوحنا 16:3؛ رومية 1:8؛ كولوسي 14:1).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

More Answers: