ماذا يعني عيد الفصح؟

Author: BibleAsk Arabic


عيد الفصح

عيد الفصح أو الفصح هو أحد الأعياد اليهودية السنوية (لاويين 23). وهو يحيي ذكرى خروج وخلاص بني إسرائيل من العبودية المصرية (خروج 12). وفقًا للتسلسل الزمني الكتابي، حدث الخروج حوالي عام 1300 قبل الميلاد. يتم الاحتفال بعيد الفصح في الربيع، خلال شهر نيسان العبري (أبريل).

لقد وعد الله بتحرير بني إسرائيل من العبودية (خروج 6: 6). فأرسل موسى إلى فرعون يطلب خلاص أولاده (خروج 8: 1). رفض فرعون، فعاقب الله مصر بعشر ضربات أذلت فرعون. وتسببت الضربة الأخيرة في موت كل بكر في مصر.

في ليلة الضربة العاشرة، أمر الله شعب إسرائيل أن يحتفلوا بعيد الفصح بذبح خروف وأكله مع الفطير خالٍ من الخميرة  (الخميرة ترمز إلى الخطيّة) والأعشاب المرة (خروج 12: 8). ولكن الأهم من ذلك، كان عليهم أن يضعوا علامة على قوائم أبوابهم وأعتابها بدم الذبيحة (خروج 12: 21-22).

عندما عبر ملاك الرب أرض مصر ليلاً، كان “يعبر أو يفصح” عن البيوت التي كان الدم على قوائم أبوابها (الآية 23). وهكذا، فإن بكر بني إسرائيل لم يمسهم ملاك الموت وتم إنقاذهم من الوباء لأنهم افتدوا بدم الذبيحة (خروج 13: 1-2، 12).

أما المصريون الذين لم تكن بيوتهم موسومة بالدم، فقد فقدوا أبكارهم في تلك الليلة (خروج 12: 21-30). ولذلك، سمح فرعون أخيرًا لإسرائيل بالخروج من مصر (الآيات 31-32).

عندما مات يسوع على صليب الجلجثة، تمم رمزية عيد الفصح وبالتالي انهاه (أفسس 15:2؛ كولوسي 16:2). لقد أصبح يسوع خروف الفصح عندما صلب لأجلنا (كورنثوس الأولى 5: 7؛ رؤيا 5: 12). كل الذين يقبلون دمه نيابة عنهم هم مثل بني إسرائيل الذين وضعوا دم الخروف على قوائم بيوتهم. سوف يخلصون من الموت الأبدي والهلاك (يوحنا 1: 29).

يجب أن تتطهر كنيسة الله بدم الحمل الذي هو يسوع المسيح (1 يوحنا 1: 7). يجب أن يكون جسد المسيح خالياً من كل خطيّة ونقص ترمز إليه “الخميرة” (متى 5: 48؛ أفسس 1: 4؛ 5: 27). قال يسوع:” فَكُونُوا أَنْتُمْ كَامِلِينَ كَمَا أَنَّ أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ هُوَ كَامِلٌ.”(متى 5: 48). السعي لبلوغ هذا الهدف لا يمكن أن يتم إلا بقوة الله ونعمته (فيلبي 4: 13).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Comment