ماذا يعني الاهتداء الروحي؟

Author: BibleAsk Arabic


الاهتداء الروحي

الاهتداء الروحي هو تغيير في الشخصية. إنه يعني استعادة ما خلقنا عليه في البداية ليكون على صورة الله (تكوين 1: 26، 27). عندما سقط آدم وحواء في الخطيّة، ورث كل إنسان طبيعة الخطيّة (رومية 3: 10، 23؛ إشعياء 53: 6).

بناءً على مجهودنا الشخصي، لا يمكننا إرضاء الله ومصيرنا الموت (رومية 6: 23، 8: 8؛ يوحنا 3: 16-18). ولهذا السبب جاء يسوع إلى الأرض، ومات بدلاً عنا، وقام ليفدينا ويستعيدنا اليه (كورنثوس الأولى 3:15-4). الاهتداء الروحي هو معجزة التحول التي تتم بنعمة الله (كورنثوس الثانية 5: 21)

عندما يقبل الناس دعوة الله للتوبة (أعمال الرسل 3: 19؛ رومية 10: 9)، يبدأ التحول والتغيير. ينتقل الروح القدس إلى القلوب ويغير أسلوب الحياة بأكمله (أعمال الرسل ٣٨:٢؛ كورنثوس الأولى ١٩:٦-٢٠). يقول الرسول بولس: “إن كان أحد في المسيح، فهو خليقة جديدة: الأشياء العتيقة قد مضت، هوذا الكل قد صار جديداً” (كورنثوس 5: 17)

إن الرسول بولس هو خير مثال للارتداد الروحي. شاول مضطهد الكنيسة الأكبر، أصبح هو الرسول بولس، الذي كرس بقية حياته لخدمة وبناء الكنيسة (كورنثوس الأولى 15: 9؛ أفسس 3: 7-8). ثم ختم شهادته بالموت من أجل المسيح.

قوة الإيمان هي التي تغير الشخصية. الإيمان يتمسك بوعود الله بالتغيير ويؤمن أن الأمر قد حدث فعلاً قبل أن يرى أي تأكيد فعلي لهذا التغيير (عبرانيين 11: 1). تقول الرسالة إلى العبرانيين 11: 6 إنه “وَلكِنْ بِدُونِ إِيمَانٍ لاَ يُمْكِنُ إِرْضَاؤُهُ، لأَنَّهُ يَجِبُ أَنَّ الَّذِي يَأْتِي إِلَى اللهِ يُؤْمِنُ بِأَنَّهُ مَوْجُودٌ، وَأَنَّهُ يُجَازِي الَّذِينَ يَطْلُبُونَهُ”.

ولكن حتى الإيمان هو عطيّة من الله (أفسس 8:2-9). والله يعطي الإيمان لكل من يسأل (أفسس 2: 8). ممارسة عطية الإيمان تؤدي إلى الاهتداء الروحي. وعندما يتغير القلب، فإن دليل التغيير سيظهر في الأعمال التي تسعى إلى تمجيد الله وليس تمجيد الذات.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Comment