ماذا حدث ليوسف – زوج مريم؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية) മലയാളം (المالايالامية) Español (الأسبانية)

كان آخر ذكر ليوسف، زوج مريم أم يسوع، أثناء زيارة الهيكل في أوروشليم عندما كان يسوع في الثانية عشرة من عمره. في نهاية زيارتهم، انفصل يوسف ومريم عن يسوع وكانا مضطربان ومحتاران إلى حد كبير. وبعد ثلاثة أيام وجدوه أخيرًا يتحاور مع الزعماء الدينيين في المعبد. مرتاحة ولكن مضطربة بسبب ما عانته من خوف عليه قالت له مريم :«يَا بُنَيَّ، لِمَاذَا فَعَلْتَ بِنَا هكَذَا؟ هُوَذَا أَبُوكَ وَأَنَا كُنَّا نَطْلُبُكَ مُعَذَّبَيْنِ!» فَقَالَ لَهُمَا:«لِمَاذَا كُنْتُمَا تَطْلُبَانِنِي؟ أَلَمْ تَعْلَمَا أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ أَكُونَ فِي مَا لأَبِي؟».(لوقا 2: 48، 49).

بعد وجوده في الهيكل واستيعاب طبيعة حياته على الأرض ، يبدو أن يسوع أصبح أكثر وعياً بعلاقته بأبيه السماوي ورسالته. كان من المناسب حينئذٍ أن يتلاشى “أبوه” الدنيوي من الصورة. يشير صمت الكتب المقدسة المتعلقة بيوسف منذ ذلك الوقت إلى أنه لم يحيا ليرى بداية خدمة المسيح التبشيرية. هناك عدة أسباب تدعم هذه الفكرة:

  1. بدأ يسوع خدمته عندما كان في الثلاثين من عمره ربما لأنه كان بحاجة إلى أن يكون في المنزل لرعاية والدته وعائلته.
  2. في بداية خدمة يسوع، يسجل الكتاب المقدس قصة العرس في قانا (يوحنا 2). يذكر الكتاب المقدس كيف لعبت مريم والدة يسوع دورًا في الطلب من يسوع تلبية طلبات الضيوف، ولكن لا توجد إشارة إلى وجود يوسف حينها.
  3. عندما كان يسوع على الصليب، أوصى تلميذه يوحنا أن يعتني بأمه (يوحنا 19: 26-27). لو كان يوسف على قيد الحياة، لما طلب يسوع من غير الأقرباء رعاية والدته. هذا لم يكن مناسبا.
  4. لا يوجد ذكر لوجود يوسف على قيد الحياة أثناء خدمة يسوع في كتب أخرى من العهد الجديد.
  5. لا يوجد ذكر لوجود يوسف على قيد الحياة أثناء خدمة يسوع في تاريخ الكنيسة.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية) മലയാളം (المالايالامية) Español (الأسبانية)

More answers: