ماذا تقول البابوية عن علامة سلطتها؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

تعترف البابوية علانية بأن رمزها أو علامة سلطتها هو يوم الأحد كيوم مقدّس. لاحظ القسم التالي من التعليم الكاثوليكي:

“سؤال: هل لديك أي طريقة أخرى لإثبات أن الكنيسة لديها سلطة تغيير الوصايا؟”

“الجواب: لو لم يكن لها مثل هذه السلطة، لما تمكنت من فعل ما يتفق معها عليه جميع الدينيين المعاصرين – لما أمكنها استبدال  حفظ يوم السبت اليوم السابع من الأسبوع بيوم الأحد أي اليوم الأول من الأسبوع, تغيير ليس له سلطة كتابية. ستيفن كينان، تعليم عقائدي  Stephen Keenan, A Doctrinal Catechism [FRS No. 7.], (3rd American ed., rev.: New York, Edward Dunigan & Bro., 1876), p. 174.

لذلك، تقول البابوية هنا أنها غيّرت حفظ السبت إلى الأحد وأن جميع الكنائس تقريبًا قبلت اليوم المقدّس الجديد.

قارن الآن علامة البابوية بعلامة الله:

“وَأَعْطَيْتُهُمْ أَيْضًا سُبُوتِي لِتَكُونَ عَلاَمَةً بَيْنِي وَبَيْنَهُمْ، لِيَعْلَمُوا أَنِّي أَنَا الرَّبُّ مُقَدِّسُهُمْ.” (حزقيال 12:20).” هُوَ بَيْنِي وَبَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلاَمَةٌ إِلَى الأَبَدِ. لأَنَّهُ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ صَنَعَ الرَّبُّ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ، وَفِي الْيَوْمِ السَّابعِ اسْتَرَاحَ وَتَنَفَّسَ”(خروج 17:31).

أعطانا الله سبته كعلامة مجيدة عن قدرته على الخلق وقدرته على تقديسنا (اهتدائنا وخلاصنا). في الكتاب المقدس، يتم استخدام الكلمات, ختم وعلامة ورمز بالتبادل (تكوين 11:17 مع رومية 11:4 ورؤيا 3:7 مع حزقيال 4:9)

علامة الله، السبت، تمثِّل سلطانه المقدس كخالق ومخلِّص. يذكر في رؤيا 1:7-3 أن العلامة ستكون مكتوبة على جباه شعبه (عبرانيين 16:10). ويؤكد في عبرانيين 4:4-10 أنه عندما ندخل راحته (نقبل الخلاص)، يجب أن نحفظ سبته المقدّس كرمز أو علامة للخلاص.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

DISCLAIMER:

لا تهدف محتويات هذه المقالة وموقع الويب أن تكون ضد أي فرد. هناك العديد من الكهنة والمؤمنين في الكنيسة الكاثوليكية الذين يخدمون الله على حد علمهم وينظر إليهم الله كأولاده. المعلومات الواردة هنا موجهة فقط نحو النظام الديني السياسي الكاثوليكي الذي حكم بدرجات متفاوتة لما يقرب من ألفي عام. أنشأ هذا النظام عددًا متزايدًا من المعتقدات والتصريحات التي تتعارض بشكل مباشر مع تعاليم الكتاب المقدس.

إن هدفنا هو وضع كلمة الله الواضحة أمامك، أي للقارئ الباحث عن الحقيقة، لتقرر بنفسك ما هو الحق وما هو الخطأ. إذا وجدت أي شيء هنا يتعارض مع الكتاب المقدس، فلا تقبله. ولكن إذا كنت ترغب في البحث عن الحقيقة مثل الكنز المخفي، وتجد الحق بإرشاد الروح القدس، فلا ترفضه

This answer is also available in: English हिन्दी

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like