ماذا تعني هذه العبارة” أَنْ تُقَدِّمُوا أَجْسَادَكُمْ ذَبِيحَةً حَيَّةً ” لله؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

” فَأَطْلُبُ إِلَيْكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ بِرَأْفَةِ اللهِ أَنْ تُقَدِّمُوا أَجْسَادَكُمْ ذَبِيحَةً حَيَّةً مُقَدَّسَةً مَرْضِيَّةً عِنْدَ اللهِ، عِبَادَتَكُمُ الْعَقْلِيَّةَ.”(رومية 1:12).

في هذه الآية، ناشد بولس المسيحيين أن يقدِّموا أجسادهم لله. كانت الذبيحة الحية هي العمل على تكريس عقولهم وقدراتهم الروحية لخالقهم (الآية 2). لأن التقديس الحقيقي هو التكريس الكامل – اللجسد والعقل والروح (1 تسالونيكي 23:5). يؤدي هذا التقديس إلى النمو الكامل للقوى الجسدية والعقلية والروحية، حتى تعكس الروح صورة الله التي خلقها في الأصل فيه (كولوسي 10:3).

الجسد يؤثر على العقل

تعتمد حالة العقل والروح إلى حد كبير على حالة الجسد. لذلك، من الضروري أن تكون القوى الجسدية في أفضل حال. أي ممارسة غير صحية أو إدمان يضعف القوى الجسدية، ويعرقل التطور العقلي والروحي. الشيطان يعلم ذلك، ويستهدف إغراءاته لإضعاف الطبيعة الجسدية. أدرك بولس آثار عمل الشيطان الشرير على الوثنيين. وحاول أن يخرجهم من ممارساتهم المفسدة (رومية 24:1و26و27؛ 19:6؛ كولوسي 5:3و7). لقد حاول تثبيت المؤمنين الجدد في حياة القداسة(1 كورنثوس 1:5و9؛ 2 كورنثوس 21:12).

لذلك، حث بولس المؤمنين قاءلاً قدموا ” أَعْضَاءَكُمْ آلاَتِ بِرّ ِللهِ”(رومية 13:6؛ 1 كورنثوس 15:6و19). دعاهم إلى إخضاع طبيعتهم الجسدية بنعمة الله.

التضحية الحية

في العهد القديم، ذبحت الحيوانات في المراسم, ولكن في العهد الجديد يقوم الناس بتقديم حياتهم إلى الله. يقدم المسيحي نفسه حياً بكل قواه المخصصة لخدمة الله. أوصى الرب اليهود بعدم تقديم الذبيحة إن كان الحيوان أعرج أو أعمى أو مشوه بأي شكل من الأشكال (لاويين 3:1و10؛ 3: 1؛ 20:22؛ تثنية 21:15؛ 1:17). امتحن الكاهن كل تقدمة. وإذا وجد أي عيب يرفض الحيوان. بطريقة مماثلة، يجب على المسيحيين أن يقدموا أجسادهم للرب في أفضل حال ممكن. يجب أن يكونوا طاهرين ومقدسين، وإلا فلن تُقبل التزاماتهم تجاه الله.

خطة الرب لأولاده هي الترميم الكامل. وهذا يعني تنقية وتقوية قدراتهم الجسدية والعقلية والروحية. لذلك، فإن المسيحيين، الذين يسلمون أنفسهم بالإيمان كذبيحة حية لطرُق الرب لخلاص الإنسان، سيطيعون عن طيب خاطر هذه الوصية في  إعتبار صحة أجسادهم مسألة ذات أهمية قصوى. القيام بغير ذلك هو ردع عمل الترميم الإلهي. قوة الله المقنعة، مقدَّسة بنعمته الإلهية، في حياة أولاده. عندها فقط يمكن أن يصبحوا مؤهلين لتقديم “خدمة معقولة” لله.

خدمة معقولة

أبانا السماوي الذي أحب العالم لدرجة أنه قدّم ابنه ليخلّص الخطاة “يكون مسرورًا” عندما يبتعد الناس عن عاداتهم غير الصحية ويقدموا أنفسهم بالكامل لخدمته. لأنهم هكذا يجعلونه من الممكن له أن يحقق قصده الصالح ليوصلهم إلى الكمال الذي خُلقوا فيه في البداية.

القداسة عبادة. يصف بطرس المؤمنين بأنهم ” كَهَنُوتًا مُقَدَّسًا، لِتَقْدِيمِ ذَبَائِحَ رُوحِيَّةٍ مَقْبُولَةٍ عِنْدَ اللهِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ.”(1 بطرس 5:2). المسيحي يمجد الله في جسده(1 كورنثوس 20:6؛ 31:10) من خلال خدمته كمثال حي لنعمة الله الخلاصية والمشاركة بقوة وحيوية متزايدة في عمل نشر الإنجيل.

في بابل، كان دانيال ورفاقه ذبيحة حية بتكريس أنفسهم ليكونوا طاهرين. ومثالهم البارز في التطور الكامل للجسد، والعقل، والروح كان مثالاً على ما سيفعله الخالق لأولئك الذين يقدمون حياتهم له ويسعون لخدمته (دانيال 12:1و18).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

قال الله لآدم وحواء،” لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتًا تَمُوتُ.” لماذا لم يموتا في ذلك اليوم؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)قال الله لآدم وحواء،” لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتًا تَمُوتُ” (تكوين 17:2). تحدّث الرب عن موتين: (1) الموت “الأول” الذي نختبره…
View Answer

ماذا تعني هذه الآية ” كُلُّ مَا تَرْبِطُونَهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَرْبُوطًا فِي السَّمَاءِ”؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)“اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ مَا تَرْبِطُونَهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَرْبُوطًا فِي السَّمَاءِ، وَكُلُّ مَا تَحُلُّونَهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَحْلُولاً فِي السَّمَاءِ.”(متى…
View Answer