لماذا هرب يونان النبي من الله؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

أمر الله يونان النبي بالتبشير لسكان نينوى (عاصمة آشور) الأشرار  برسالة التوبة (يونان 1:1-2) وإلا سيُلكهم بالنار. ولكن بدلاً من أن يطيع يونان أمر الله، هرب إلى ترشيش، وهي مدينة في جنوب إسبانيا، والتي تقع على بعد أكثر من 2500 ميل في الاتجاه المعاكس من نينوى.

العاصفة

أرسل الله عاصفة كبيرة عرضت السفينة التي كان يونان يستقلها للخطر. شعر الناس على متن السفينة أن الله كان يعاقب أحدهم. لذا، رموا القرعة لمعرفة المذنب؟ رست القرعة على يونان نبي الله الذي طلب منهم رميه في البحر لكي تتوقف العاصفة. وقد فعلوا كما أمرهم. لكن الرب برحمته أرسل حوتًا لابتلاع النبي ليخلصه من الغرق. وأدرك يونان أنه لا يمكن لأحد أن يهرب من الله (إرميا 24:23).

الحوت

بقي يونان في بطن الحوت ثلاثة أيام وثلاث ليال. ولكن عندما صلى واعترف بخطيئته، سمع الله صلاته (الفصل 2:2) وأمر الحوت برميه على الشاطئ. في تلك اللحظة، أطاع يونان أمر الله وذهب لتحذير مدينة نينوى. وتابت مدينة نينوى بكاملها وغفر لها الله ولم يهلكها.

ولكن بدلاً من أن بفرح يونان بهذا الخلاص العظيم ، كان حزينًا واعترض قائلاً. «آهِ يَا رَبُّ، أَلَيْسَ هذَا كَلاَمِي إِذْ كُنْتُ بَعْدُ فِي أَرْضِي؟ لِذلِكَ بَادَرْتُ إِلَى الْهَرَبِ إِلَى تَرْشِيشَ، لأَنِّي عَلِمْتُ أَنَّكَ إِلهٌ رَؤُوفٌ وَرَحِيمٌ بَطِيءُ الْغَضَبِ وَكَثِيرُ الرَّحْمَةِ وَنَادِمٌ عَلَى الشَّرِّ…». (يونان 2:4). بدلا من الشعور بالامتنان، سمح لكبريائه أن يجعله آسفًا. ولأن ما توقعه لم يتحقق، شعر أنه سيُعتبر نبيًا زائفًا.

الدرس

لمساعدة يونان على فهم رحمة الله اللامحدودة على أولاده، سمح الرب بموجة حر أدت إلى رغبة يونان في الموت. ولحمايته من الحرارة الشديدة، سمح الله في نمو نبتة ذو ورق كثيف لحمايته من الموت في الصحراء. وكان ممتنا للغاية. في اليوم التالي، سمح الله في ذبول النبتة وموتها. وشعر يونان بالأسف على النبتة. فَقَالَ اللهُ لِيُونَانَ: «هَلِ اغْتَظْتَ بِالصَّوَابِ مِنْ أَجْلِ الْيَقْطِينَةِ؟» فَقَالَ: «اغْتَظْتُ بِالصَّوَابِ حَتَّى الْمَوْتِ». فَقَالَ الرَّبُّ: «أَنْتَ شَفِقْتَ عَلَى الْيَقْطِينَةِ الَّتِي لَمْ تَتْعَبْ فِيهَا وَلاَ رَبَّيْتَهَا، الَّتِي بِنْتَ لَيْلَةٍ كَانَتْ وَبِنْتَ لَيْلَةٍ هَلَكَتْ. أَفَلاَ أَشْفَقُ أَنَا عَلَى نِينَوَى الْمَدِينَةِ الْعَظِيمَةِ الَّتِي يُوجَدُ فِيهَا أَكْثَرُ مِنِ اثْنَتَيْ عَشَرَةَ رِبْوَةً مِنَ النَّاسِ الَّذِينَ لاَ يَعْرِفُونَ يَمِينَهُمْ مِنْ شِمَالِهِمْ، وَبَهَائِمُ كَثِيرَةٌ؟».”(يونان 9:4-11). إن رغبة الله هي إنقاذ أولاده وعدم إهلاكهم ” لأَنِّي لاَ أُسَرُّ بِمَوْتِ مَنْ يَمُوتُ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، فَارْجِعُوا وَاحْيَوْا.”(حزقيال 32:18).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

هل المعمودية ضرورية للخلاص؟

This answer is also available in: English हिन्दीالجواب السريع هو لا. المعمودية لا تكفي للخلاص. يجب أن يكون هناك تغيير داخلي للقلب. عرّف يسوع شروط الدخول إلى ملكوته قائلاً:” الْحَقَّ…