لماذا لم تُذكر الصين وأميركا الجنوبية في نبوّة الكتاب المقدس؟

Total
0
Shares

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

لم يذكر الكتاب المقدس الصين وأميركا الجنوبية لأنهما لم يكونا على اتصال مباشر بشعب الله. كل الحضارات العظيمة الأخرى كانت وثنية ولم تعبد الرب. لذلك، لم يكن لهم دور كبير في تاريخ شعب الله.

بعد الطوفان، من بين سكان الأرض، إبراهيم وحده قبِل حقيقة الله كخالق وقام بعبادته. لذلك، اختار الله أن يأتي المسيح الموعود من خلال نسل إبراهيم. وخطط أن يكون نسل إبراهيم نموذج النعمة الخاص به الذي سيشارك حقيقة الخلاص مع بقية العالم.

بالحديث عن أمة إسرائيل، يذكر كتاب التثنية 7: 7-9 ” لَيْسَ مِنْ كَوْنِكُمْ أَكْثَرَ مِنْ سَائِرِ الشُّعُوبِ، الْتَصَقَ الرَّبُّ بِكُمْ وَاخْتَارَكُمْ، لأَنَّكُمْ أَقَلُّ مِنْ سَائِرِ الشُّعُوبِ. بَلْ مِنْ مَحَبَّةِ الرَّبِّ إِيَّاكُمْ، وَحِفْظِهِ الْقَسَمَ الَّذِي أَقْسَمَ لآبَائِكُمْ، أَخْرَجَكُمُ الرَّبُّ بِيَدٍ شَدِيدَةٍ وَفَدَاكُمْ مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ مِنْ يَدِ فِرْعَوْنَ مَلِكِ مِصْرَ. فَاعْلَمْ أَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ هُوَ اللهُ، الإِلهُ الأَمِينُ، الْحَافِظُ الْعَهْدَ وَالإِحْسَانَ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَهُ وَيَحْفَظُونَ وَصَايَاهُ إِلَى أَلْفِ جِيلٍ،”

كانت رغبة الله في إسرائيل هي أن يبشروا العالم بأسره. كان من المفترض أن تكون إسرائيل أمة من الكهنة والأنبياء والمرسلين إلى العالم. كان قصد الله أن تكون إسرائيل شعبًا متميزًا، أمة توجّه الآخرين الى الله ووعده بتقديم المسيح الفادي والمخلِّص.

نشيد ونحمد الرب أن الصين وأميركا الجنوبية والعديد من الدول الأخرى التي كانت مغلقة في السابق أمام الإنجيل, مفتوحة اليوم. هذا تحقيق لكلمات المسيح في متى 14:24 ” وَيُكْرَزُ بِبِشَارَةِ الْمَلَكُوتِ هذِهِ فِي كُلِّ الْمَسْكُونَةِ شَهَادَةً لِجَمِيعِ الأُمَمِ. ثُمَّ يَأْتِي الْمُنْتَهَى.”

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

هل لقصة الأرغفة الخمسة والسمكتان أي معنى مميّز في الكتاب المقدس؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)عندما بارك يسوع الأرغفة الخمسة والسمكتان لإطعام الجموع، أظهر في عمله هذا أنه اعتنى باحتياجاتهم الروحية وكذلك احتياجاتهم الجسدية. من خلال…
View Answer