لماذا لا يذكر الكتاب المقدس أي شيء عن التحرش الجنسي بالأطفال؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

لا يذكر الكتاب المقدس الكثير من الخطايا بالاسم مثل التحرش الجنسي بالأطفال أو تعاطي المخدرات أو المواد الإباحية أو المقامرة، لكن هذه الخطايا تنتهك مبادئ الكتاب المقدس الواضحة مثل الزنا والعيش غير الصحي وسوء إدارة الموارد. كلمة “الزنا” في اليونانية هي porneia. تشير الكلمة في الكتاب المقدس إلى أي نشاط جنسي غير مشروع بما في ذلك التحرش الجنسي بالأطفال.

الميل أو التحرش الجنسي بالأطفال هو من بين الخطايا التي هي “غير طبيعية”التي يتحدث عنها بولس في رومية 31:1؛ و2 تيموثاوس 2:3. يعلمنا الكتاب المقدس أن العلاقة الجنسية الوحيدة التي يقدسها الله هي بين رجل وامرأة متزوجين (عبرانيين 4:13؛ متى 1:19-9). يقول الرب أن الزنى هي من إحدى الخطايا التي تأتي من قلب الإنسان المنفصل عن الله بسبب الخطيئة (مرقس 21:7-23). ويذكر بولس أنها ضمن خطية ” شَهْوَةَ الْجَسَدِ” (غلاطية 16:5-21).

حذر يسوع من الإساءة إلى الأطفال: “وَمَنْ أَعْثَرَ أَحَدَ هؤُلاَءِ الصِّغَارِ الْمُؤْمِنِينَ بِي فَخَيْرٌ لَهُ أَنْ يُعَلَّقَ فِي عُنُقِهِ حَجَرُ الرَّحَى وَيُغْرَقَ فِي لُجَّةِ الْبَحْرِ.”(متى 6:18). إن التسبب في عثرة طفل هو خطيئة خطيرة لدرجة أن يسوع قال إنه من الأفضل أن تموت بدلاً من القيام بهذا العمل الفاحش.

يسرد العهد الجديد الخطايا الجنسية على أنها الخطايا التي تبعد الناس عن الملكوت السماوي ” أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ الظَّالِمِينَ لاَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ؟ لاَ تَضِلُّوا: لاَ زُنَاةٌ وَلاَ عَبَدَةُ أَوْثَانٍ وَلاَ فَاسِقُونَ وَلاَ مَأْبُونُونَ وَلاَ مُضَاجِعُو ذُكُورٍ، وَلاَ سَارِقُونَ وَلاَ طَمَّاعُونَ وَلاَ سِكِّيرُونَ وَلاَ شَتَّامُونَ وَلاَ خَاطِفُونَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ.”(1 كورنثوس 9:6-10). لقد أوضح الله أنه لا حل وسط بين الخطيئة والبر، وأن من يتمسك بالخطية لن يكون من المخلَّصين (أمثال 9:14).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like