Answered by: BibleAsk Arabic

Date:

لماذا كان تعدد الزوجات مسموحًا به في العهد القديم؟

يقدم الكتاب المقدس الزواج الأحادي (وليس تعدد الزوجات) كخطة الله المثالية للزواج. كانت نية الله الأصلية أن يتزوج رجل واحد من امرأة واحدة فقط ” لِذلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ (وليس زوجاته) وَيَكُونَانِ جَسَدًا وَاحِدًا.”(تكوين 24:2).

في تثنية 14:17-20، يقول الله أيضًا أن مشيئته كانت أنه حتى الملوك لم يكن من المفترض أن يضاعفوا النساء (أو الخيول أو الذهب) “… أَجْعَلُ عَلَيَّ مَلِكًا كَجَمِيعِ الأُمَمِ الَّذِينَ حَوْلِي. فَإِنَّكَ تَجْعَلُ عَلَيْكَ مَلِكًا الَّذِي يَخْتَارُهُ الرَّبُّ إِلهُكَ. مِنْ وَسَطِ إِخْوَتِكَ تَجْعَلُ عَلَيْكَ مَلِكًا. لاَ يَحِلُّ لَكَ أَنْ تَجْعَلَ عَلَيْكَ رَجُلاً أَجْنَبِيًّا لَيْسَ هُوَ أَخَاكَ وَلكِنْ لاَ يُكَثِّرْ لَهُ الْخَيْلَ، وَلاَ يَرُدُّ الشَّعْبَ إِلَى مِصْرَ لِكَيْ يُكَثِّرَ الْخَيْلَ، وَالرَّبُّ قَدْ قَالَ لَكُمْ: لاَ تَعُودُوا تَرْجِعُونَ فِي هذِهِ الطَّرِيقِ أَيْضًا. وَلاَ يُكَثِّرْ لَهُ نِسَاءً لِئَلاَّ يَزِيغَ قَلْبُهُ. وَفِضَّةً وَذَهَبًا لاَ يُكَثِّرْ لَهُ كَثِيرًا.” للأسف، لم يلتزم الرجال بخطة الله الأصلية.

عندما عصى سليمان خطة الله ومارس تعدد الزوجات، عمل الخطية وارتد ” وَكَانَ فِي زَمَانِ شَيْخُوخَةِ سُلَيْمَانَ أَنَّ نِسَاءَهُ أَمَلْنَ قَلْبَهُ وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى، وَلَمْ يَكُنْ قَلْبُهُ كَامِلاً مَعَ الرَّبِّ إِلهِهِ كَقَلْبِ دَاوُدَ أَبِيهِ.”(1 ملوك 4:11). تعدد الزوجات لعب دورًا كبيراً في سقوط الملك سليمان في الخطية. ولكنه تاب عن خطاياه فيما بعد.

الله لم يوبخ على تعدد الزوجات. لأنه مثل الطلاق، كان محمولاً ولكن لم يكن بموافقة الله. قال يسوع لليهود:” …مِنْ أَجْلِ قَسَاوَةِ قُلُوبِكُمْ أَذِنَ لَكُمْ أَنْ تُطَلِّقُوا نِسَاءَكُمْ. وَلكِنْ مِنَ الْبَدْءِ لَمْ يَكُنْ هكَذَا.”(متى 3:19-8). لطالما أوصى الكتاب المقدس بالزواج الأحادي (مزمور 3:128؛ أمثال 18:5؛ 22:18؛ 14:19؛ 10:31-29؛ جامعة 9:9).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

More Answers: