لماذا قال يسوع للمرأة الكنعانية أنه أُرسل فقط إلى خراف إسرائيل الضالة؟

Total
0
Shares

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

يروي الكتاب المقدس ما قاله يسوع للمرأة الكنعانية:« وَإِذَا امْرَأَةٌ كَنْعَانِيَّةٌ خَارِجَةٌ مِنْ تِلْكَ التُّخُومِ صَرَخَتْ إِلَيْهِ قَائِلَةً:«ارْحَمْنِي، يَا سَيِّدُ، يَا ابْنَ دَاوُدَ! اِبْنَتِي مَجْنُونَةٌ جِدًّا». فَلَمْ يُجِبْهَا بِكَلِمَةٍ. فَتَقَدَّمَ تَلاَمِيذُهُ وَطَلَبُوا إِلَيْهِ قَائِلِينَ:«اصْرِفْهَا، لأَنَّهَا تَصِيحُ وَرَاءَنَا!» فَأَجَابَ وَقَالَ:«لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ». فَأَتَتْ وَسَجَدَتْ لَهُ قَائِلَةً:«يَا سَيِّدُ، أَعِنِّي!» فَأَجَابَ وَقَالَ:«لَيْسَ حَسَنًا أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَب». فَقَالَتْ:«نَعَمْ، يَا سَيِّدُ! وَالْكِلاَبُ أَيْضًا تَأْكُلُ مِنَ الْفُتَاتِ الَّذِي يَسْقُطُ مِنْ مَائِدَةِ أَرْبَابِهَا!». حِينَئِذٍ أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهَا: «يَا امْرَأَةُ، عَظِيمٌ إِيمَانُكِ! لِيَكُنْ لَكِ كَمَا تُرِيدِينَ». فَشُفِيَتِ ابْنَتُهَا مِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ.”(متى 22:15-28).

خدمة يسوع في المقام الأول كانت لليهود لكنه قصد أن يصل إلى العالم أجمع من خلال تلاميذه. لم يحب الرب اليهود أكثر من الأمم. بل كان يهدف أن يكون اليهود أداة لخلاص الأمم. قال لموسى “… لأَجْلِ هذَا أَقَمْتُكَ، لِكَيْ أُرِيَكَ قُوَّتِي، وَلِكَيْ يُخْبَرَ بِاسْمِي فِي كُلِّ الأَرْضِ.” (خروج 16:9). كان من المفترض أن يكون المسيح “نُورًا لِلأُمَمِ” (إشعياء 6:42).

للأسف، اعتبر القادة الدينيون أنفسهم منتخبين بسبب النعمة الخاصة التي منحها لهم الرب عندما أعطاهم الشريعة الموسوية. لم يدرك اليهود المسيحيون تمامًا حقيقة أن الرب اعتبر جميع البشر في كل مكان مؤهلين للوطن السماوي إلا بعد صعود المسيح إلى السماء (أعمال الرسل 9:9-18، 32-35 ؛ 1:10-48؛ 1:15-29؛ رومية 16:1؛ 24:9؛ إلخ).

في نظر الرب، لم يكن اليهود أعظم من الأمم” إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ،”(رومية 23:3). لم يحبذ الله أمة معينة على أخرى. قال بولس:” لأَنْ لَيْسَ عِنْدَ اللهِ مُحَابَاةٌ.” (رومية 11:2). وأخبر بولس سكان أثيناأن الله ” صَنَعَ مِنْ دَمٍ وَاحِدٍ كُلَّ أُمَّةٍ مِنَ النَّاسِ يَسْكُنُونَ عَلَى كُلِّ وَجْهِ الأَرْضِ، …” (أعمال 26:17). تؤكد الأسفار المقدسة أن الله ليس ” لِلْيَهُودِ فَقَطْ؟ بل لِلأُمَمِ أَيْضًا “(رومية 29:3).

وعلى الرغم من أن خدمة يسوع كانت بين اليهود ، عندما أتت المناسبة، بارك الأمم أيضًا بالبركات التي منحها لشعبه. شفى يسوع خادمًا لقائد المئة الروماني (لوقا 1:7-10)، وسافر عَبْرِ الْبَحْرِ إِلَى كُورَةِ الْجَدَرِيِّينَ (مرقس 5:1)، وبشر بالحق للسامريين (يوحنا 4).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

ما هي أهمية تجلي يسوع؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)تنبؤ:” اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مِنَ الْقِيَامِ ههُنَا قَوْمًا لاَ يَذُوقُونَ الْمَوْتَ حَتَّى يَرَوُا ابْنَ الإِنْسَانِ آتِيًا فِي مَلَكُوتِهِ»”(متى 28:16). تحقق…