لماذا خلق الله حواء من ضلع آدم؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

يقول الكتاب المقدس، ” وَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ: «لَيْسَ جَيِّدًا أَنْ يَكُونَ آدَمُ وَحْدَهُ، فَأَصْنَعَ لَهُ مُعِينًا نَظِيرَهُ»…. فَأَوْقَعَ الرَّبُّ الإِلهُ سُبَاتًا عَلَى آدَمَ فَنَامَ، فَأَخَذَ وَاحِدَةً مِنْ أَضْلاَعِهِ وَمَلأَ مَكَانَهَا لَحْمًا. وَبَنَى الرَّبُّ الإِلهُ الضِّلْعَ الَّتِي أَخَذَهَا مِنْ آدَمَ امْرَأَةً وَأَحْضَرَهَا إِلَى آدَمَ. فَقَالَ آدَمُ: «هذِهِ الآنَ عَظْمٌ مِنْ عِظَامِي وَلَحْمٌ مِنْ لَحْمِي. هذِهِ تُدْعَى امْرَأَةً لأَنَّهَا مِنِ امْرِءٍ أُخِذَتْ». لِذلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَدًا وَاحِدًا.”تكوين 2: 8-24).

خلق الرب لآدم “مُعِينًا نَظِيرَهُ” – مساعد ملائم له – شخص صُنِع خصيصاً ليكون رفيقه، ويكون مُتحد معه في الحب والشراكة.

خطط الله لخلق رفيقة لآدم مأخوذة من جسده، فجعله ينام نوماً عميقاً وكأنه تحت تأثير البنج المخدر. وأجرى الله عملية جراحية على آدم أثناء نومه، فأخذ أحد أضلاعه وملأ مكانه باللحم. شكّل ضلع آدم المادة الأساسية التي “بُنيت” رفيقته منها.

أهمية الضلع

حقيقة أن حواء تم خلقها من ضلع مأخوذ من جنب آدم، تشير إلى أنها لم تكن لتسيطر عليه كقائد، ولا أن تداس تحت قدميه كأدنى منه في المستوى ، ولكن للوقوف إلى جانبه متساوية معه، لتعتز وتحتمي به.

كانت حواء جزءًا من الرجل، عظم من عظمه، ولحم من لحمه. كانت هي جزءه الثاني. هذا يدل على الاتحاد الحميم و المحبة القوية . كتب الرسول بولس، ” فَإِنَّهُ لَمْ يُبْغِضْ أَحَدٌ جَسَدَهُ قَطُّ، بَلْ يَقُوتُهُ وَيُرَبِّيهِ، كَمَا الرَّبُّ أَيْضًا لِلْكَنِيسَةِ.”(أفسس 5: 29). وأضاف،«مِنْ أَجْلِ هذَا يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ، وَيَكُونُ الاثْنَانِ جَسَدًا وَاحِدًا».(أفسس 5: 31).

وهكذا، خُلِقت المرأة من أجل إتحاد لا ينفصم وزمالة في الحياة مع الرجل، وطريقة خلقها وضعت الأسسس الفعلية للترتيب الأخلاقي في الزواج. لتقف إلى جانبه على قدم المساواة.

والزواج هو نوع من المشاركة في المحبة والحياة التي ترمز لمحبة الرب لكنيسته (أفسس 5: 32). حب الله للكنيسة هو لغز (يوحنا 3: 16). مع أنه حقيقة مكشوفة، إلا أنها لا تزال خارج نطاق مفهومنا؛ لا زلنا ” نَنْظُرُ الآنَ فِي مِرْآةٍ، فِي لُغْزٍ،” (1 كورنثوس 13:12).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

You May Also Like

هل إستخدام المواد الإباحية يُعتبر سبباً مشروعاً للطلاق؟

Table of Contents الجدل حول قانونية الإباحة الجنسية كسبب للطلاقنفس الوزن ولكن عقوبات مختلفةقانون العهد القديمالله قادر أن ينصرنا This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)علم يسوع…
View Post