لماذا سمح الله بزواج الأرملة من سلفها (أخ زوجها)؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

السؤال: لماذا سمح الله للأرملة بممارسة الجنس مع أخيه التالي؟

الجواب: سمح الله بزواج الأرملة من سلفها (أخ زوجها) لأنه في زمن الكتاب المقدس، كانت هناك استثناءات للأرامل، خاصة بين بيئات معينة. في المجتمعات الشرقية القديمة، كان من المهم جدًا أن يتم نقل اسم وممتلكات المتوفي من خلال ذريته (أولاده). إذا مات رجل متزوج وكان بلا أطفال، فسيتم نسيانه وممتلكاته ستكون في عداد المفقودين ولكن إذا تولى شقيقه واجب إعطائه النسل، فسيكون كل شيء على ما يرام. لدينا مرجع عن ذلك في شريعة موسى: إِذَا سَكَنَ إِخْوَةٌ مَعًا وَمَاتَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ وَلَيْسَ لَهُ ابْنٌ، فَلاَ تَصِرِ امْرَأَةُ الْمَيْتِ إِلَى خَارِجٍ لِرَجُلٍ أَجْنَبِيٍّ. أَخُو زَوْجِهَا يَدْخُلُ عَلَيْهَا وَيَتَّخِذُهَا لِنَفْسِهِ زَوْجَةً، وَيَقُومُ لَهَا بِوَاجِبِ أَخِي الزَّوْجِ وَالْبِكْرُ الَّذِي تَلِدُهُ يَقُومُ بِاسْمِ أَخِيهِ الْمَيْتِ، لِئَلاَّ يُمْحَى اسْمُهُ مِنْ إِسْرَائِيلَ…..(تثنية 5:25-10).

إرشادات بخصوص الأرامل

لم يكن على الأرملة أن تصبح زوجة ثانية. بمجرد حدوث الحمل، ينتهي واجب الأخ. في الواقع، عاقب الله الأخ على إساءة استخدام هذا القانون. يروي الكتاب المقدس عن شخص يدعى أونان استخدم أرملة أخيه من أجل سعادته ولكنه لم يحمِّلها عن قصد. وقام الله بعقابه على هذا العمل الشرير. ” وَأَخَذَ يَهُوذَا زَوْجَةً لِعِيرٍ بِكْرِهِ اسْمُهَا ثَامَارُ وَكَانَ عِيرٌ بِكْرُ يَهُوذَا شِرِّيرًا فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ، فَأَمَاتَهُ الرَّبُّ فَقَالَ يَهُوذَا لأُونَانَ: «ادْخُلْ عَلَى امْرَأَةِ أَخِيكَ وَتَزَوَّجْ بِهَا، وَأَقِمْ نَسْلاً لأَخِيكَ». فَعَلِمَ أُونَانُ أَنَّ النَّسْلَ لاَ يَكُونُ لَهُ، فَكَانَ إِذْ دَخَلَ عَلَى امْرَأَةِ أَخِيهِ أَنَّهُ أَفْسَدَ عَلَى الأَرْضِ، لِكَيْ لاَ يُعْطِيَ نَسْلاً لأَخِيهِ. فَقَبُحَ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ مَا فَعَلَهُ، فَأَمَاتَهُ أَيْضًا. فَقَالَ يَهُوذَا لِثَامَارَ كَنَّتِهِ: «اقْعُدِي أَرْمَلَةً فِي بَيْتِ أَبِيكِ حَتَّى يَكْبُرَ شِيلَةُ ابْنِي». .. (تكوين 6:38-11).

ولكن عندما كبر شيلة ولم يُعطى لثامار لرفع نسل أخيه(14)، أجبرت على التفكير في خطة أخرى. لذلك، عندما ماتت زوجة يهوذا، اخفت ثامار هويتها وتظاهرت بأنها زانية لكي تحصل على نسل يهوذا. ففعل معها. لم يتم اعتبار تصرف ثامار خطأ لأن يهوذا فشل في الوفاء بحقه القانوني لها لرفع نسل لابنه. عندما اكتشف يهوذا ما فعلته ثامار، قال: ” «هِيَ أَبَرُّ مِنِّي، لأَنِّي لَمْ أُعْطِهَا لِشِيلَةَ ابْنِي». بالمناسبة، لم ينم معها مرة أخرى (آية ٢٦).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like