لماذا خلق الله الإنسان؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

لقد خلق الله الإنسان للشركة (زكريا 10:2). يقوم الآباء بإنجاب الأولاد لنفس السبب. الله هو أبونا السماوي ويتوق إلى إنجاب أولاد ليحبهم (رومية 15:8). الحياة هي فرصة منحها الله للإنسان لتطوير تلك العلاقة معه (فيلبي 10:3). مخلوقًا على صورة الله ومثاله (تكوين 27:1)، يتمتع البشر بالقدرة على معرفة الله وبالتالي محبته وعبادته وخدمته والشركة معه (لاويين 12:26).

لكن الله خلق البشر مع حرية الاختيار لقبول محبة الله أو رفضها (تثنية 19:30). للأسف، اختار البشر الخضوع للشيطان (تكوين 6:3). والشيطان سرق حياتهم الأبدية. وبسبب اختيارات الإنسان الخاطئة، دخل الموت والبؤس والألم إلى العالم (تكوين 3).

لكن الله برحمته العظيمة اللامتناهية قدّم ابنه ليموت بدلاً عن الإنسان ليخلصه ” لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.”(يوحنا 16:3).الآن أي إنسان يقبل عطية الله للخلاص ويؤمن بالمسيح ويحيا مثله، سيخلص إلى الأبد (يوحنا 14:1). وسيمنحه الله كل القوة والنعمة اللازمتين ليعيش حياة تقية في هذا العالم (يوحنا 12:1). لكن أولئك الذين يرفضون عطية الله للخلاص سيموتون بسبب خطاياهم (يوحنا 36:3).

محبة الله للبشرية هي أعظم قصة حب على الإطلاق. لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا: أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ. (يوحنا 13:15). من المدهش أن الخالق يتنازل لدرجة أن يقول للبشر ” قَدْ سَمَّيْتُكُمْ أَحِبَّاءَ ” (يوحنا 14:15و15). يعلن الكتاب المقدس أنه لا يوجد شيء يمكن أن يفصل الناس عن محبة الله ” وَلاَ عُلْوَ وَلاَ عُمْقَ، وَلاَ خَلِيقَةَ أُخْرَى، تَقْدِرُ أَنْ تَفْصِلَنَا عَنْ مَحَبَّةِ اللهِ الَّتِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا.” (رومية 39:8).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

لا يمكن لأحد أن يرى وجه الله ويعيش، لكن الكتاب المقدس يقول أن موسى تحدث مع الله وجهاً لوجه. كيف هذا؟

This answer is also available in: English हिन्दीعلى الرغم من  أنه لا يمكن لأحد أن يرى وجه الله ويعيش, إلا أن الكتاب المقدس يذكر  أن  موسى تحدث مع الله وجهاً…
View Answer