لماذا بلبل الرب  ألسنة الناس في برج بابل وإلى ماذا ترمز ؟؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

إلى ماذا ترمز البلبلة في برج بابل؟ نجد قصة بلبلة الألسنة في برج بابل في تكوين 11:

٦ وَقَالَ الرَّبُّ: «هُوَذَا شَعْبٌ وَاحِدٌ وَلِسَانٌ وَاحِدٌ لِجَمِيعِهِمْ، وَهذَا ابْتِدَاؤُهُمْ بِالْعَمَلِ. وَالآنَ لاَ يَمْتَنِعُ عَلَيْهِمْ كُلُّ مَا يَنْوُونَ أَنْ يَعْمَلُوهُ.

٧ هَلُمَّ نَنْزِلْ وَنُبَلْبِلْ هُنَاكَ لِسَانَهُمْ حَتَّى لاَ يَسْمَعَ بَعْضُهُمْ لِسَانَ بَعْضٍ».

٨ فَبَدَّدَهُمُ الرَّبُّ مِنْ هُنَاكَ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ، فَكَفُّوا عَنْ بُنْيَانِ الْمَدِينَةِ،

٩ لِذلِكَ دُعِيَ اسْمُهَا «بَابِلَ» لأَنَّ الرَّبَّ هُنَاكَ بَلْبَلَ لِسَانَ كُلِّ الأَرْضِ. وَمِنْ هُنَاكَ بَدَّدَهُمُ الرَّبُّ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ.

الأصل

بعد عدة أجيال بعد عصر نوح سافر الناس إلى ربوع الشرق الأوسط واستقروا هناك. ثم قالوا بعضهم لبعض ، «هَلُمَّ نَبْنِ لأَنْفُسِنَا مَدِينَةً وَبُرْجًا رَأْسُهُ بِالسَّمَاءِ. وَنَصْنَعُ لأَنْفُسِنَا اسْمًا لِئَلاَّ نَتَبَدَّدَ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ».(تكوين 4:11). فقاموا ببناء برج بابل الي كان مصممًا لعبادة الشمس والأجسام السماوية. اختاروا أن يعبدوا مخلوقات الرب بدلاً من الرب نفسه.

من خلال التمركز حول برج بابل، اختار الناس تجاهل أمر الله لنوح وأولاده الذي قال فيه:” أَثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلأُوا الأَرْضَ”.(تكوين 1:9). تمركز وتكاثر البشر يشجّع على الدوام في إنحطاط الأخلاق والرذيلة. لقد كانت المدن بؤر الجريمة والفساد. في مثل هذه البيئات يجد الشيطان مقاومة أقل لهجماته. في المجتمعات الصغيرة يميل الناس إلى التعايش في انسجام أكبر مع بعضهم البعض والتواصل الوثيق مع الطبيعة.

أرادوا بناء برج بابل على أمل إيجاد الأمان من خلال أعمال أيديهم. لقد اختاروا أن ينسوا أن الأمان الحقيقي لا يأتي إلا في ثقة وطاعة الرب. كان في اعتقادهم أن هذه القلعة هي الوحيدة التي كانت ستحميهم من الهجومات، وتمكنّهم، حسب اعتقادهم، من الهروب من طوفان آخر – مع أن الله كان قد وعد قائلاً: ” أُقِيمُ مِيثَاقِي مَعَكُمْ فَلاَ يَنْقَرِضُ كُلُّ ذِي جَسَدٍ أَيْضًا بِمِيَاهِ الطُّوفَانِ. وَلاَ يَكُونُ أَيْضًا طُوفَانٌ لِيُخْرِبَ الأَرْضَ (تكوين 11:9). يمثل برج بابل تشكيكًا في كلمة الرب وتحديًا لإرادته. كانت هذه مجرد خطوة أولى لخطة الشيطان الجهنمية الشريرة للسيطرة على العالم.

النتيجة

لم يرغب الله بتدمير البشرية مرة أخرى. لم يصل الشر بعد إلى الحدود التي وصل اليها قبل الطوفان، ولكن قرر الرب أن يوقفها قبل أن تصل مرة أخرى إلى تلك النقطة. من خلال بلبلة السنتهم أجبرهم بالتالي على الانفصال، صمم الله إحباط عمل مثل هذا في المستقبل. قد تتبع كل مجموعة مسارًا شريرًا، لكن تقسيمهم إلى مجموعات متعددة سيمنع معارضة الله المتضافرة.

لذلك، بلبل الرب لغتهم  مما دفعهم إلى التوقف عن بناء المدينة. أراد الرب أن يتمتع أبناؤه المؤمنون بحرية عبادته دون أن تمنعهم الحكومة المركزية من القيام بذلك. تسبب تبلبلة الألسنة في برج بابل في تشتيت البناؤون على نطاق واسع، ونتيجة لذلك تتواجد البشرية في معظم أنحاء العالم.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

 

 

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like