لماذا احتاج داود إلى خمسة أحجار لمواجهة جُلْيَاتُ بدلاً من حجر واحد؟ ألم يكن لديه إيمان؟

This page is also available in: English (الإنجليزية)

” وَأَخَذَ عَصَاهُ بِيَدِهِ، وَانْتَخَبَ لَهُ خَمْسَةَ حِجَارَةٍ مُلْسٍ مِنَ الْوَادِي وَجَعَلَهَا فِي كِنْفِ الرُّعَاةِ الَّذِي لَهُ، أَيْ فِي الْجِرَابِ، وَمِقْلاَعَهُ بِيَدِهِ وَتَقَدَّمَ نَحْوَ الْفِلِسْطِينِيِّ.»(صموئيل الأولى 40:17).

في حين أن هذا العدد من الأحجار قد يبدو وكأنه رقم عشوائي أو زيادة إضافية في حال خاب عن إصابته، قد يكون في الواقع عمل دقيق للإعداد الإيمان. وفقا للكتاب المقدس، لم يكن جُلْيَاتُ العملاق الوحيد في الأرض. كان لديه أخ وثلاثة أبناء كانوا أيضًا رجال حرب. هذه مذكورة لاحقًا في 2 صموئيل 15:21-21. في حين أنهم لم يواجهوا داود في هذه المعركة، إلا أنهم عادوا للإنتقام في وقت لاحق. ” هؤُلاَءِ الأَرْبَعَةُ وُلِدُوا لِرَافَا فِي جَتَّ وَسَقَطُوا بِيَدِ دَاوُدَ وَبِيَدِ عَبِيدِهِ. ” (صموئيل الثاني 22:21).

وهكذا، بالإضافة إلى الحجر المخصص لجلْيَاتُ، جمع داود أربعة أحجار إضافية. كان من الممكن أن يكون هذا لمواجهة تحدي عائلة العملاق. لم يكن يستعد لهزم جُليّات فحسب، بل لإنهاء نسبه من الأرض. في رأيي، كانت حجارة داود الخمسة تمثل إيمانه الكبير بأنه لا يمكنه فقط هزيمة هذا العملاق فحسب بل أي عملاق آخر سيأتي في طريقه.

قبل هذه المعركة، مسح الله داود وأعطاه روحه (صموئيل الأولى 13:16). ومنذ ذلك الحين، وصفه أولئك في حضرة الملك بأنه «….يُحْسِنُ الضَّرْبَ، وَهُوَ جَبَّارُ بَأْسٍ وَرَجُلُ حَرْبٍ، وَفَصِيحٌ وَرَجُلٌ جَمِيلٌ، وَالرَّبُّ مَعَهُ».” (صموئيل الأول 18:16). لاحظ أنه في حين أن داود لم يكن سوى راعي متواضع، إلا أنه بروح الله، أصبح معروف بأنه “حكيم في الأمور” و “رجل حرب”. ليكن هذا مصدر إلهام لنا كمسيحيين ، حيث أننا نطلب تدفق روح الله في حياتنا، لكي نتمكن أيضًا بالقيام بأشياء عظيمة في مواضعنا المتواضعة والتغلب على العمالقة الذين نواجههم اليوم.

“…لاَ بِالْقُدْرَةِ وَلاَ بِالْقُوَّةِ، بَلْ بِرُوحِي قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ.” (زكريا 6:4)

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

من هم الذئاب الذين حذرنا منهم بولس الرسول في كتاب أعمال الرسل ٢٠؟

This page is also available in: English (الإنجليزية)كتب الرسول بولس إلى شيوخ أفسس ، الذين أسماهم “أساقفة” (أعمال الرسل ٢٠: ٢٨). ” لأَنِّي أَعْلَمُ هذَا: أَنَّهُ بَعْدَ ذِهَابِي سَيَدْخُلُ بَيْنَكُمْ…
View Answer

ماذا يقصد يسوع بالآية في لوقا 26:14 ” «إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَيَّ وَلاَ يُبْغِضُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ … فَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَكُونَ لِي تِلْمِيذًا.”؟

This page is also available in: English (الإنجليزية)” «إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَيَّ وَلاَ يُبْغِضُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَامْرَأَتَهُ وَأَوْلاَدَهُ وَإِخْوَتَهُ وَأَخَوَاتِهِ، حَتَّى نَفْسَهُ أَيْضًا، فَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَكُونَ لِي تِلْمِيذًا.”(لوقا…
View Answer