لماذا أمر الله إسرائيل في 1 صموئيل 3:15 بقتل نساء وأولاد وأطفال العماليق؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

القتل وجريمة القتل شيئان مختلفان. جريمة القتل هي “القتل مع سبق الإصرار والغير قانوني” ، في حين أن القتل، بشكل عام، هو “إزهاق الروح”. إن الاعتقاد الخاطئ بأن “القتل” و “جريمةالقتل” مترادفان يستند جزئيًا الى آية الوصية السادسة، التي تقول”لا تقتل” (خروج 13:20). ومع ذلك، فإن كلمة قتل هي ترجمة للكلمة العبرية ratsach، والتي تشير دائمًا إلى القتل العمد بدون سبب. المعنى الصحيح لهذه الكلمة هو “القتل”، والترجمات الحديثة تشير الى آية “لا تقتل”. يجب أن يقول الكتاب المقدس “لا تقتل أي شخص بدون سبب”. كما أن نفس القانون الذي يحرم القتل يسمح بالقتل دفاعًا عن النفس (خروج 2:22).

الله محبة ولكنه عادل. كان العماليق شعبًا متوحشاً عدوانيًا. كانوا مسؤولين عن التدمير المتكرر لأرض الإسرائيليين وإمداداتهم الغذائية وحياتهم (قضاة 3:6؛ عدد 45:14؛ قضاة 13:3).

لماذا أعطى الله مثل هذا الأمر؟

يعطي الرب في 1 صموئيل 2:15 سبب أمره بإبادة العماليق قائلاً: ” إِنِّي قَدِ افْتَقَدْتُ مَا عَمِلَ عَمَالِيقُ بِإِسْرَائِيلَ حِينَ وَقَفَ لَهُ فِي الطَّرِيقِ عِنْدَ صُعُودِهِ مِنْ مِصْرَ.” يسجل الكتاب المقدس الحروب الطويلة الأمد بين العماليق وبني إسرائيل. أمر الله بمحوهم من على وجه الأرض (خروج 8:17-13؛ صموئيل الأول 2:15؛ تثنية 17:25) لشرهم الذي لا هوادة فيه. وهكذا، كانت إسرائيل أداة دينونة الله على العماليق.

عندما يصيب السرطان الجسم، يجب استئصال المنطقة المصابة وإلا سينتشر المرض ويدمر الجسم كله. وبالمثل، كان الله برحمته يحمي إسرائيل من هذه الأمم الشريرة التي تهدد وجودهم.

ومع ذلك، دينونة الله دائمًا تكون ممزوجة بالرحمة عندما يكون الناس على استعداد لقبول الخلاص. على سبيل المثال، عندما دمر الله سدوم وعمورة، وعد الله إبراهيم أنه سوف يجنب المدينة بأكملها إذا كان هناك عشرة أشخاص صالحين. للأسف، لم يتم العثور على العشرة الصالحين. في ذلك الوقت، أنقذ الله “لوط البار” وعائلته(تكوين 32:18؛ تكوين 15:19 ؛ بطرس الثانية 7:2). وعندما دمر الله أريحا، أنقذ راحاب الزانية وعائلتها لسبب إيمان راحاب (يشوع 25:6؛ عبرانيين 31:11). من المستحيل أن يهلك الله شخص يرغب في الخلاص. والى وقت الدينونة، سيرحم الله باستمرار كل من هم على استعداد لقبول محبته.

الله حريص جدًا على خلاص البشرية. وقد أثبت محبته عندما قدم ابنه البريء ليموت نيابة عنّا لنخلص من عقوبة خطايانا (يوحنا 16:3). لا يوجد حب أعظم من هذا (يوحنا 13:15).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

هل كان يسوع في القبر ثلاثة أيام وثلاث ليال؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)في قلب الأرض ” لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال، هكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب…
View Post

إلى أين نذهب بعد الموت؟

Table of Contents بعد الموتالحياة والموتالحياة:الموت:المخلوقالروح أو نسمة الحياة This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)يعتقد الملايين أن الروح تمتلك خلودًا طبيعيًا، ولا حتى مرة واحدة في…
View Post