لا يمكن لأحد أن يرى وجه الله ويعيش، لكن الكتاب المقدس يقول أن موسى تحدث مع الله وجهاً لوجه. كيف هذا؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


على الرغم من  أنه لا يمكن لأحد أن يرى وجه الله ويعيش, إلا أن الكتاب المقدس يذكر  أن  موسى تحدث مع الله وجهاً لوجه,  الكتاب المقدس لا يناقض نفسه أبداً, إليكم التوضيح:

“لكنه قال«لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَرَى وَجْهِي، لأَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَرَانِي وَيَعِيشُ».”(خروج 20:33).

” وَيُكَلِّمُ الرَّبُّ مُوسَى وَجْهًا لِوَجْهٍ، كَمَا يُكَلِّمُ الرَّجُلُ صَاحِبَهُ”(خروج 11:33).

هذه الآيات في انسجام تام بمجرد أن نفهم السياق. في خروج 11:33، يتحدث الكتاب المقدس عن الله الابن على أنه “ظاهر في الجسد” في شخص يسوع وبالتالي بمجده الخفي. وفي خروج 20:33، يتحدث الكتاب المقدس عن الله الآب في مجده.

توجد آيات كثيرة في الكتاب المقدس تخبرنا أن الله تحدث مع الناس في شخص يسوع في العهد القديم (إبراهيم (تكوين 1:18-3)، ويعقوب (تكوين 24:32و25و30)، ويشوع (يشوع 14:5و15) وجدعون (قضاة 22:6؛ 22:13)، دانيال (دانيال 25:3) إلخ.] وفي العهد الجديد أيضًا (يوحنا 18:1؛ 46:6؛ 1 تيموثاوس 17:1؛ 1 يوحنا 12:4)).

لا أحد يستطيع أن يرى الآب ويعيش. كما نرى في الكتاب المقدس, عند ظهور ملاك واحد للجنود الرومان عند قبر المسيح،”صاروا كأموات” (متى 4:28)، فما الذي يمكن توقعه عندما يدخل الإنسان الخاطئ في محضر الآب ذاته؟ قال يسوع،” اَللهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ.” (يوحنا 18:1). وأضاف:” لَيْسَ أَنَّ أَحَدًا رَأَى الآبَ إِلاَّ الَّذِي مِنَ اللهِ. هذَا قَدْ رَأَى الآبَ.”(يوحنا 46:6).

لذلك، عندما طلب موسى أن يرى مجد الله الآب (خروج 18:33)، رُفض طلبه (خروج 20:33). عوضًا عن ذلك “اجْتَازَ الرَّبُّ قُدَّامَهُ، وَنَادَى الرَّبُّ: «الرَّبُّ إِلهٌ رَحِيمٌ وَرَؤُوفٌ، بَطِيءُ الْغَضَبِ وَكَثِيرُ الإِحْسَانِ وَالْوَفَاءِ. حَافِظُ الإِحْسَانِ إِلَى أُلُوفٍ. غَافِرُ الإِثْمِ وَالْمَعْصِيَةِ وَالْخَطِيَّةِ. وَلكِنَّهُ لَنْ يُبْرِئَ إِبْرَاءً. ..” (خروج 6:34و7).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.