الله الذي هو واحد, كيف يُقال ان المسيح ابن الله؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

لا يؤمن المسلمون أن المسيح ابن الله. يؤمنون أن الله واحد ولا إله إلاّ الله. يعتقدون أنه على الرغم من ادعاء المسيحيين بأنهم موحِّدون، إلا أنهم يؤمنون بالفعل بأكثر من إله واحد. ويتهمون المسيحيين بعبادة ثلاثة آلهة وبأنهم “مُشركون”.

لكن في الكتاب المقدس، مصطلح “ابن” هو تعبير عن علاقة حميمة مع شخص ما أو شيء ما. في حين أنه يشير إلى الأصل، فإنه يعبِّر أيضًا عن الارتباط الوثيق أو التماثل مع الأشخاص أو الأشياء ولا يقتصر على الأب والأم. يمكن أن يطلق على المرء كلمة “ابن” لوالديه أو أقاربه أو قبيلته أو أمّته. لذلك، فإن “ابن الله” لا يعني حرفياً أن يسوع وُلِد من الله، ولكنه يعني فقط أن الابن يحمل صفات وخصائص أبيه.

في العديد من البلدان يستعملون كلمة إبن للمناطق التي ياتون منها. على سبيل المثال: إبن الجنوب أي أتى من المنطقة الجنوبية للبلاد. إبن بيروت, أي من بيروت. إبن حداد, أي من عائلة حداد. عندما نقول إبن الله هذا يعني أنه أتى من عند الله.

تعلم الكتب المقدسة أن الله واحد. نقرأ في العهد القديم،” الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ.” (تثنية 4:6). وفي العهد الجديد، قال يسوع نفسه “…الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ.” (مرقس 29:12و30). وأضاف “…أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ” (يوحنا 30:10). إنه ابن الله في الجسد البشري ” فَالَّذِي قَدَّسَهُ الآبُ وَأَرْسَلَهُ إِلَى الْعَالَمِ، أَتَقُولُونَ لَهُ: إِنَّكَ تُجَدِّفُ، لأَنِّي قُلْتُ: إِنِّي ابْنُ اللهِ؟ إِنْ كُنْتُ لَسْتُ أَعْمَلُ أَعْمَالَ أَبِي فَلاَ تُؤْمِنُوا بِي. وَلكِنْ إِنْ كُنْتُ أَعْمَلُ، فَإِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا بِي فَآمِنُوا بِالأَعْمَالِ، لِكَيْ تَعْرِفُوا وَتُؤْمِنُوا أَنَّ الآبَ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ”(يوحنا 36:10-38).

يعلم المسلمون أن المسيح كان إنسانًا وليس إلهًا في الجسد. هل يسوع إله؟

  1. يذكر الكتاب المقدس أن المسيح هو الله. ذكر أنبياء الكتاب المقدس بوحي من الروح القدس أن يسوع هو الله (إشعياء 6:9؛ رومية 5:9؛ يهوذا 25 ؛ يوحنا 27:20و2؛ رؤيا 8:1؛ ميخا 2:5؛ رؤيا 14:17؛ عبرانيين 3:1 ؛ متى 23:1). كان المسيح واحدًا مع الآب منذ أيام الأزل (مزامير 2:90؛ أمثال 22:8-30؛ يوحنا 1:1؛ 9:14و11).
  2. شهد الآب لألوهية المسيح (متى 17:3؛ لوقا 34:9و35؛ يوحنا 3:1).
  3. شهد الروح القدس لألوهية يسوع (يوحنا 26:15 ؛ يوحنا الأولى 7:5).
  4. ادعى المسيح الألوهية (يوحنا 18:5-24؛ مرقس 61:14-62؛ يوحنا الأولى 20:5). وغفر الخطايا (متى 1:9-8 ؛ لوقا 48:7) وقبل العبادة (متى 33:14؛ متى 2:8 ؛ متى 18:9) وهي من صلاحيات الله وحده. المسيح هو الشخص الوحيد المعروف في التاريخ الذي ادعى الألوهية بكل عقلانية. لم يزعم مؤسسو الأنظمة الدينية الأخرى مثل الإسلام والبوذية والهندوسية أنهم مؤلهين. تكلم المسيح وعاش ككائن مسكنه السماء.
  5. أثبتت أعمال المسيح ألوهيته. شفى كل الأمراض (لوقا 15:5-26)، وأطعم الآلاف من الناس (لوقا 12:9-17)، وكان له سلطان على الطبيعة (لوقا 22:8-25)، وطرد الشياطين (لوقا 33:4-37) أقام الموتى (لوقا 11:7-16)، وعاش حياة بلا خطية (بطرس الأولى 22:2)، وضحى بحياته من أجل البشرية (يوحنا الأولى 16:3)، ثم قام من الأموات (كورنثوس الأولى 1:15-4). لم يقم أي إنسان آخر على وجه الأرض بهذه الأعمال العظيمة.
  6. عندما شهد الناس أعمال المسيح العظيمة شهدوا لألوهيته (متى 32:14و33؛ متى 16:13و17؛ يوحنا 25:11-27؛ مرقس 11:3؛ متى 54:27؛ يوحنا 24:20-31).
  7. من المؤكد أن المسيح كان مؤلهاً لأن حياته كفّرت عن حياة جميع البشر. إن حياة الخالق فقط هي التي تعادل حياة كل خليقته. لو كان يسوع مجرد إنسان، فبإمكانه أن يخلّص نفساً واحدة فقط – ” نَفْسًا بِنَفْسٍ،” (خروج 23:21). لكن المسيح هو الخالق “… الْكُلُّ بِهِ وَلَهُ قَدْ خُلِقَ.” (كولوسي 16:1).

لا يتوقع الله منا إيمان أعمى. لقد أعطانا أدلة كافية على أن المسيح هو حقًا الله في الجسد لكي نؤمن به ونخلص.

In His service,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

هل يسوع هو ابن الله؟

This answer is also available in: English हिन्दीيؤمن المسلمون أن الله واحد ولا آلهة إلا هو. يؤكدون أنه على الرغم من أن المسيحيين يدعون أنهم موحِّدون، إلا أنهم يؤمنون في…