كيف يمكن للشيطان الذي خُلق كاملاً أن يخطئ؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

من الممكن للشيطان الذي خُلق كاملاً أن يخطئ لأن الرب أعطى حرية الاختيار لجميع مخلوقاته بما فيهم الملائكة. كان من الممكن أن يخلقهم الرب على أن لا يخطئوا. لكن حينها لن يكونون “مبرمجون” لفعل الصواب فقط. لو فعل الرب هذا، لما كانت هناك علاقات ذات معنى بينه وبين مخلوقاته. لكن بدلاً من ذلك، خلقهم مع حرية الاختيار حتى يتمكنوا من اختيار التجاوب مع محبته والثقة به أو اختيار العصيان. للأسف،اختار الْكَرُوبُ الْمُظَلِّلُ استخدام حريته للتمرد على الله، وبالتالي أصبح معروفًا باسم إبليس والشيطان.

كيف يمكن للشيطان الذي خُلق كاملاً أن يخطئ؟

الجواب هو الكبرياء.” قَدِ ارْتَفَعَ قَلْبُكَ لِبَهْجَتِكَ. أَفْسَدْتَ حِكْمَتَكَ لأَجْلِ بَهَائِكَ…”(حزقيال 17:28). بدأ الشيطان يفكّر بأهميّته بسبب كل مواهبه، وبدأ يتوق إلى الشرف الذي مُنح للرب. إشعياء 14 هو فصل آخر يمكننا استخلاص الدليل منه بخصوص هذا الأمر وفي الآيتين 13 و 14 يقول:” وَأَنْتَ قُلْتَ فِي قَلْبِكَ: أَصْعَدُ إِلَى السَّمَاوَاتِ. أَرْفَعُ كُرْسِيِّي فَوْقَ كَوَاكِبِ اللهِ، وَأَجْلِسُ عَلَى جَبَلِ الاجْتِمَاعِ فِي أَقَاصِي الشَّمَالِ. أَصْعَدُ فَوْقَ مُرْتَفَعَاتِ السَّحَابِ. أَصِيرُ مِثْلَ الْعَلِيِّ.”

أراد الْكَرُوبُ الْمُظَلِّلُ الشرف الذي يُعطى فقط للخالق. لقد أراد ذلك لدرجة أنه كان على استعداد للحرب مع الرب. يكشف كتاب الرؤيا 7:12-9 حقيقة أنه كان هناك حرب فعلية في السماء”وَحَدَثَتْ حَرْبٌ فِي السَّمَاءِ: مِيخَائِيلُ وَمَلاَئِكَتُهُ حَارَبُوا التِّنِّينَ، وَحَارَبَ التِّنِّينُ وَمَلاَئِكَتُهُ. وَلَمْ يَقْوَوْا، فَلَمْ يُوجَدْ مَكَانُهُمْ بَعْدَ ذلِكَ فِي السَّمَاءِ. فَطُرِحَ التِّنِّينُ الْعَظِيمُ، الْحَيَّةُ الْقَدِيمَةُ الْمَدْعُوُّ إِبْلِيسَ وَالشَّيْطَانَ، الَّذِي يُضِلُّ الْعَالَمَ كُلَّهُ، طُرِحَ إِلَى الأَرْضِ، وَطُرِحَتْ مَعَهُ مَلاَئِكَتُهُ. ”

طُرد الشيطان من السماء ووجد حصنًا على الأرض بعد أن نجح في خداع آدم وحواء. الآن هو، جنبًا إلى جنب مع جميع الملائكة الذين سقطوا والذين يُعرفون الآن باسم الشياطين (رؤيا 2:20) ويبذلون قصارى جهدهم للتأكد من أنهم يخدعون أكبر عدد ممكن من البشر. إنهم يفعلون ذلك لإيذاء الرب  الذي يحب البشر وبذل نفسه من أجلهم، وأفضل وسيلة لإتمام غرضهم هذا هو في الاستمرار في التمرد ضده هنا على الأرض وأخذ أكبر عدد ممكن من الضحايا لأنهم يعرفون أن لديهم وقت قصير قبل أن يتم إهلاكهم في النَّارِ الأَبَدِيَّةِ (متى 41:25). لهذا السبب يحذرنا بطرس قائلاً: ” اُصْحُوا وَاسْهَرُوا. لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ، يَجُولُ مُلْتَمِسًا مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ.”(1 بطرس 8:5).

غلب يسوع الشيطان، ويقدم لنا أيضاً يد العون التي نحتاجها للتغلب على الشيطان. الله أقوى من الشيطان بدرجات لا تقاس. إذا اتحدنا مع المخلِّص ، سنتمكن حينها من التغلب على كل خطيّة (فيلبي 13:4).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like