Answered by: BibleAsk Arabic

Date:

كيف يمكنني التأكد أنني أسير في طريق الله الصحيح؟

بإمكاننا التأكد من القصة التالية:

وَسَأَلَهُ رَئِيسٌ قِائِلاً:«أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، مَاذَا أَعْمَلُ لأَرِثَ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ؟» فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ:«لِمَاذَا تَدْعُونِي صَالِحًا؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحًا إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ. أَنْتَ تَعْرِفُ الْوَصَايَا: لاَ تَزْنِ. لاَ تَقْتُلْ. لاَ تَسْرِقْ. لاَ تَشْهَدْ بِالزُّورِ. أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ».”(لوقا 18:18-20). وأضاف أن حفظ الوصايا يتجاوز الطاعة السطحية.

وضع يسوع الوصايا العشر كمعيار للحياة الأخلاقية. لكن يرجى ملاحظة أن الوصايا العشر لا تخلِّص أحداً لأن الناس يخلصون بالنعمة فقط “لأَنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَذلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ اللهِ. لَيْسَ مِنْ أَعْمَال كَيْلاَ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ.”(أفسس 8:2-9).

الناس لا يحفظون الوصايا ليخلصوا ولكن لأنهم مخلّصون. عندما يقبل الإنسان ذبيحة المسيح بالإيمان ويدعوه إلى قلبه. يعطي المسيح ذلك الشخص طبيعة جديدة ترغب في حفظ وصايا الله.” …أَجْعَلُ نَوَامِيسِي فِي أَذْهَانِهِمْ، وَأَكْتُبُهَا عَلَى قُلُوبِهِمْ، وَأَنَا أَكُونُ لَهُمْ إِلهًا وَهُمْ يَكُونُونَ لِي شَعْبًا.”(عبرانيين 10:8).

يوضح الكتاب المقدس أن ” بِالنَّامُوسِ مَعْرِفَةَ الْخَطِيَّةِ.” (رومية 20:3).” فَمَاذَا نَقُولُ؟ هَلِ النَّامُوسُ خَطِيَّةٌ؟ حَاشَا! بَلْ لَمْ أَعْرِفِ الْخَطِيَّةَ إِلاَّ بِالنَّامُوسِ. فَإِنَّنِي لَمْ أَعْرِفِ الشَّهْوَةَ لَوْ لَمْ يَقُلِ النَّامُوسُ:«لاَ تَشْتَهِ»”(رومية 7:7).

لذلك، فإن الوصايا العشر هي بمثابة مرآة فقط (يعقوب 23:1-25). تشير إلى الخطيّة في الحياة كما تشير المرآة إلى ما نراه فيها, مثل نظافة الوجه أو ما شابه ذلك وحين نعثر على شواهب, نقوم بتنظيفها أو تصليحها. كذلك معرفة الخطية المعكوسة لنا من خلال النظر للوصايا العشر, تقودنا إلى المسيح للتطهير. يمكن للمسيح وحده أن يغفر للخاطئ ويمنحه القدرة للتغلب على الخطيّة. فقط بنعمة الله يستطيع الإنسان أن يحفظ وصايا الله.” أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي.” (فيلبي 13:4).

سيحاسَب الناس بحسب وصايا الله كمعيار للصواب والخطأ” هكَذَا تَكَلَّمُوا وَهكَذَا افْعَلُوا كَعَتِيدِينَ أَنْ تُحَاكَمُوا بِنَامُوسِ الْحُرِّيَّةِ.”(يعقوب 12:2). وهكذا، يمكن لأي شخص أن يعرف ما إذا كان يسير في طريق الله الصحيح أم لا. علينا فقط أن نقارن حياتنا وقلوبنا بمعيار وصايا الله.

لا يمكن للبشر أن يحفظوا وصايا الله بمجهودهم الخاص. قال يسوع،”… بِدُونِي لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَفْعَلُوا شَيْئًا.”(يوحنا 5:15). فقط بواسطة الإيمان بوعود الله، يمكننا أن نحصل على كل القدرة والنعمة والقوة اللازمة للعيش في انسجام مع إرادة الله (متى 7:7؛ 22:21؛ مرقس 24:11).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

More Answers: