كيف يتغذّى ويزداد الإيمان؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


إزدياد الإيمان

” إِذًا الإِيمَانُ بِالْخَبَرِ، وَالْخَبَرُ بِكَلِمَةِ اللهِ.” رومية 17:10

الإيمان هو اقتناعنا بأشياء لا نستطيع رؤيتها ” وَأَمَّا الإِيمَانُ فَهُوَ الثِّقَةُ بِمَا يُرْجَى وَالإِيقَانُ بِأُمُورٍ لاَ تُرَى.” (عبرانيين 1:11). ولكنه ليس بقناعة عمياء في غياب الأدلة. ويجب أن تكون هذه القناعة مبنية على المعرفة، والمعرفة يجب أن تكون مبنية على كلمة الله. لذلك، لتنمية الإيمان المتغيِّر والدائم، يجب على الشخص أن يدرس الكتاب المقدس بجديّة يوميًا وأن يتغيّر بواسطته.

الإيمان مثل العضلات إذا مرناه يصبح قوياً. عندما نطوِّر اعتمادنا اليومي على الله، فإن ثقتنا به تصبح أقوى. ولكن إذا لم نستخدم قناعتنا للتمسك بالرب، فسوف نضعف ونفقد ثقتنا به. مثل أي موهبة يمنحها الله، إذا لم نستخدمها تذوي، ولكن مع الاستخدام المستمر تنمو وتتضاعف.

ومثَل الأرملة المثابرة هو مثل جيد لضرورة الإيمان الثابت الذي لا يستسلم (لوقا 1:18-8). يجب على المؤمن أن يتمسك بكل إيمان بوعود الرب حتى ينالها. قال يسوع:« إِلَى الآنَ لَمْ تَطْلُبُوا شَيْئًا بِاسْمِي. اُطْلُبُوا تَأْخُذُوا، لِيَكُونَ فَرَحُكُمْ كَامِلاً.” (يوحنا 24:16).

وبالثقة يتمسك المسيحي يومياً بوعود الله التي تساعده على الإنتصار.” اللَّذَيْنِ بِهِمَا قَدْ وَهَبَ لَنَا الْمَوَاعِيدَ الْعُظْمَى وَالثَّمِينَةَ، لِكَيْ تَصِيرُوا بِهَا شُرَكَاءَ الطَّبِيعَةِ الإِلهِيَّةِ، هَارِبِينَ مِنَ الْفَسَادِ الَّذِي فِي الْعَالَمِ بِالشَّهْوَةِ.”(2 بطرس 4:1). ثقته في صاحب الوعد تجعله متأكدًا من أن طلباته ستتحقق في الوقت المناسب.

الثقة لا تمكِّن المسيحي من المطالبة بالبركات الموعودة فحسب، بل تمكنه من الحصول عليها والتمتع بها الآن. وهكذا تصبح البركات الموعودة ملكًا حاضرًا. إن الأشياء الجيدة القادمة لم تعد مجرد أحلام مستقبلية، بل أصبحت حقيقة ملموسة. الغير مرئي يصبح مرئيا.” لِذلِكَ أَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ حِينَمَا تُصَلُّونَ، فَآمِنُوا أَنْ تَنَالُوهُ، فَيَكُونَ لَكُمْ.” (مرقس 24:11).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.