كيف تكون ردة فعل الملاك الحارس عندما نخطئ؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


ردة فعل الملاك الحارس عندما نخطئ

يخبرنا الكتاب المقدس أن الله يدير وجهه عندما نخطئ. ” بَلْ آثَامُكُمْ صَارَتْ فَاصِلَةً بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ إِلهِكُمْ، وَخَطَايَاكُمْ سَتَرَتْ وَجْهَهُ عَنْكُمْ حَتَّى لاَ يَسْمَعَ.” (إشعياء 59: 2). تقيم الخطيّة حاجزا بين الإنسان والرب. إذا كانت السماء تبدو بعيدة عن الأرض ، فذلك لأن الخطيّة وضعت حجاب يفصل بين الإنسان والرب.

عندما حمل يسوع خطايا العالم ، أدار الرب وجهه بعيدا حتى صرخ يسوع قائلا: ” «إِيلِي، إِيلِي، لِمَا شَبَقْتَنِي؟» أَيْ: إِلهِي، إِلهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي؟” (متى 27: 46). على الصليب، شعر يسوع بالانفصال التام عن أبيه مما  طعن قلبه المقدس بألم شديد.

لذلك، باتباع نفس المبدأ، يمكننا أن نستنتج أن ملاكنا الحارس يدير وجهه أيضا عندما نخطئ. هذا لأن لدى هذه الكائنات المقدسة عواطف (الْجُنْدِ السَّمَاوِيِّ – لوقا 2: 13 وَالشَّيَاطِينُ يُؤْمِنُونَ وَيَقْشَعِرُّونَ – يعقوب 2: 19 ؛ لوقا 2: 13؛ رؤيا 12: 17). الملائكة الحارسة المقدسة تحزن وتتألم عندما نختار فعل الشر بدلا من الخير.

يجب أن يمتنع البشر عن كسر مشيئة الرب “…لأَنَّنَا صِرْنَا مَنْظَرًا لِلْعَالَمِ، لِلْمَلاَئِكَةِ وَالنَّاسِ.” (1 كورنثوس 4: 9). عالمنا هو مرحلة يتم فيها الصراع بين الخطيّة والبر ، الحق والخطأ ، أمام جمهور مهتم بشدة يتكون من سكان السماء (عبرانيين 10: 32 ، 33).

لو أدركنا أن عيون الكون مركزة علينا، فسيكون هناك إحياء للإيمان الذي ميّز حياة الرسل. لذلك، من واجب كل مؤمن أن يتبع طريق البر من أجل الحصول على تاج الخلاص.” لِذلِكَ نَحْنُ أَيْضًا إِذْ لَنَا سَحَابَةٌ مِنَ الشُّهُودِ مِقْدَارُ هذِهِ مُحِيطَةٌ بِنَا، لِنَطْرَحْ كُلَّ ثِقْل، وَالْخَطِيَّةَ الْمُحِيطَةَ بِنَا بِسُهُولَةٍ، وَلْنُحَاضِرْ بِالصَّبْرِ فِي الْجِهَادِ الْمَوْضُوعِ أَمَامَنَا، نَاظِرِينَ إِلَى رَئِيسِ الإِيمَانِ وَمُكَمِّلِهِ يَسُوعَ…” (عبرانيين 12: 1، 2).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.