كيف تزوج أبناء الله من بنات الناس؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

” أَنَّ أَبْنَاءَ اللهِ رَأَوْا بَنَاتِ النَّاسِ أَنَّهُنَّ حَسَنَاتٌ. فَاتَّخَذُوا لأَنْفُسِهِمْ نِسَاءً مِنْ كُلِّ مَا اخْتَارُوا. “(تكوين 2:6).

تشير عبارة ” أبناء الله ” إلى شعب أو نسل شيث. وعبارة “بنات الناس” تشير إلى نسل قايين الكافرين. تحدث الله فيما بعد عن إسرائيل على أنه “ابنه البكر” (خروج 22:4)، ودعا موسى شعب إسرائيل ” أَنْتُمْ أَوْلاَدٌ لِلرَّبِّ إِلهِكُمْ”(تثنية 1:14).

يخطئ البعض في الاعتقاد بأن “الأبناء” هم ملائكة ، مقارنينهم بـ “أبناء الله” في أيوب 6:1 و1:2 و7:38. هذا المعتقد غير صحيح، لأن العقوبة التي كانت ستنزل قريبًا كانت لذنوب البشر (انظر الآية 3)، وليس الملائكة. علاوة على ذلك، الملائكة لا تتزوج (متى 30:22).

عبارة ” فَاتَّخَذُوا لأَنْفُسِهِمْ نِسَاءً ” تشير إلى التحالفات غير المقدّسة بين الشيثيين والقايينيين الذين كانوا سبب تزايد الشر عند الشيثيين. لقد حذر الله أتباعه من عدم الزواج من غير المؤمنين، بسبب الخطر الكبير الذي يتعرض له المؤمن، والذي يستسلم له عادةً (تثنية 3:7و4؛ يشوع 12:23و13؛ عزرا 2:9؛ نحميا 25:13؛ 2 كورنثوس 14:6و15). لكن الشيثيين لم يستجيبوا للتحذيرات التي من المؤكد أنهم تلقوها. مسترشدين بحواس الجاذبية، لم يكتفوا ببنات العرق الصالح الجميلات، وغالبًا ما فضلوا القايينيات. علاوة على ذلك، نستنتج أيضاً أن انتشار تعدد الزوجات الذي نلاحظه من خلال تعبير الجمع المستخدم ” فَاتَّخَذُوا لأَنْفُسِهِمْ نِسَاءً ” كان يجري حينها.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

More answers: