كيف يمكنني حفظ الوصايا العشر دون أن أكون ناموسياً؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


يشعر البعض أنه إذا حفظ الوصايا سيصبح ناموسيًا. لكن حياة يسوع هي الدليل على العكس. قال يسوع: “لقد حفظت وصايا أبي، وأثبت في محبته” (يوحنا 15: 10). حفظ الوصايا هو دليل على محبتنا للرب الإله. علّم يسوع، “إن كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي” (يوحنا 14: 15)

لكن محبتنا للرب يجب أن تكون الدافع الوحيد للطاعة. فالطاعة التي تنبع من الإكراه، أو من الخوف، ليست هي الشكل الصحيح للطاعة. هذا النوع من الطاعة يقود المرء إلى أن يكون ناموسياً. لقد أطاع الفريسيون الناموس خارجيًا ليس بسبب محبتهم للرب. لذلك كان إيمانهم ناموسياً.

الناموس والنعمة

إن محبة الرب الإله تجعل حفظ الوصايا الأربع الأولى (التي تخص الرب – خروج 20: 2-11) أمرًا ممتعًا، والمحبة تجاه قريبنا تجعل حفظ الوصايا الست الأخيرة (التي تخص قريبنا – خروج 20: 12-17) أمرًا ممتعًا. المحبة هي تكميل الناموس(رومية 8:13-10) “أَنْ أَفْعَلَ مَشِيئَتَكَ يَا إِلهِي سُرِرْتُ، وَشَرِيعَتُكَ فِي وَسَطِ أَحْشَائِي” (مزمور 8:40).

الناموس والنعمة يعملان في وئام تام. الناموس يشير إلى الخطيّة، والنعمة تخلِّص من الخطيّة. الناموس هو إرادة الرب، والنعمة هي القدرة على تنفيذ إرادة الرب. المسيحيون لا يطيعون الناموس لكي يخلصوا، بل لأنهم مخلَّصون. يعتمد الإنسان الناموسي على أعماله الخاصة للحصول على البر للخلاص بدلاً من قبول بر المسيح بالإيمان لكي يتبرر.

الطاعة هي الاختبار الحقيقي للمحبة. ولهذا السبب فهي ضرورية جدًا في تجربة المؤمن الحقيقي. لأن “الإيمان بدون أعمال ميت” (يعقوب 2: 20). قال يسوع: ” لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لِي: يَارَبُّ، يَارَبُّ! يَدْخُلُ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. بَلِ الَّذِي يَفْعَلُ إِرَادَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.” (متى 7: 21)

معرفة المسيح تعني محبته، ومحبته تعني طاعته. ويؤكد يوحنا: “وهذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته” (يوحنا 17: 3). إن المعرفة والمحبة والطاعة كلها مرتبطة ببعضها البعض بشكل وثيق ومرتبطة تمامًا بحياة شعب الرب الأمين.

ويلخِّص يوحنا ذلك في هذه الكلمات: “لأن هذه هي محبة الرّب أن نحفظ وصاياه ووصاياه ليست ثقيلة” (1 يوحنا 5: 3). لكن يسوع هو الذي يعمل أعمال الطاعة فينا. ” لأَنَّنَا نَحْنُ عَمَلُهُ، مَخْلُوقِينَ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ لأَعْمَال صَالِحَةٍ” (أفسس 2: 10). لأننا بدونه لا نقدر أن نفعل شيئاً صالحاً. (يوحنا 15: 5)

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.