كم من الوقت استغرق العبرانيون لعبور البحر الأحمر؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

هذا سؤال جيد. يبدو أن الأفلام تصور أنها سريعة إلى حد ما. يمكننا أن نجد بعض القرائن في الكتاب المقدس عن المدة الزمنية التي استغرقها العبرانيون لعبور البحر الأحمر. يخبرنا الكتاب المقدس أن العبرانيين غادروا مصر ليلاً بعد عيد الفصح. قال الله لإسرائيل أنه فِي نِصْفِ اللَّيْلِ سيضرب كُلَّ بِكْرٍ فِي أَرْضِ مِصْرَ، (خروج 29:12). استدعى فرعون موسى وهارون في الليل، مباشرة بعد مقتل الأبكار. عند هذه النقطة كان لديه ما يكفي من الضربات وطلب من أولاد الله مغادرة مصر (الآية 31).

الخروج

لذا، غادر العبرانيون مصر بعد منتصف الليل. سفر الخروج 42:12و51 يخبرنا:

” هِيَ لَيْلَةٌ تُحْفَظُ لِلرَّبِّ لإِخْرَاجِهِ إِيَّاهُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ. هذِهِ اللَّيْلَةُ هِيَ لِلرَّبِّ. تُحْفَظُ مِنْ جَمِيعِ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي أَجْيَالِهِمْ وَكَانَ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ عَيْنِهِ أَنَّ الرَّبَّ أَخْرَجَ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ بِحَسَبِ أَجْنَادِهِمْ.”

ويضيف الكتاب: ” فَدَخَلَ بَيْنَ عَسْكَرِ الْمِصْرِيِّينَ وَعَسْكَرِ إِسْرَائِيلَ، وَصَارَ السَّحَابُ وَالظَّلاَمُ وَأَضَاءَ اللَّيْلَ. فَلَمْ يَقْتَرِبْ هذَا إِلَى ذَاكَ كُلَّ اللَّيْلِ. وَمَدَّ مُوسَى يَدَهُ عَلَى الْبَحْرِ، فَأَجْرَى الرَّبُّ الْبَحْرَ بِرِيحٍ شَرْقِيَّةٍ شَدِيدَةٍ كُلَّ اللَّيْلِ، وَجَعَلَ الْبَحْرَ يَابِسَةً وَانْشَقَّ الْمَاءُ. فَدَخَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ فِي وَسَطِ الْبَحْرِ عَلَى الْيَابِسَةِ، وَالْمَاءُ سُورٌ لَهُمْ عَنْ يَمِينِهِمْ وَعَنْ يَسَارِهِمْ. وَتَبِعَهُمُ الْمِصْرِيُّونَ وَدَخَلُوا وَرَاءَهُمْ. جَمِيعُ خَيْلِ فِرْعَوْنَ وَمَرْكَبَاتِهِ وَفُرْسَانِهِ إِلَى وَسَطِ الْبَحْرِ.”(خروج 20:14-23).

فصل المياه

يقول الكتاب المقدس أن الله دفع المياه “كل تلك الليلة”:

” وَكَانَ فِي هَزِيعِ الصُّبْحِ أَنَّ الرَّبَّ أَشْرَفَ عَلَى عَسْكَرِ الْمِصْرِيِّينَ فِي عَمُودِ النَّارِ وَالسَّحَابِ، وَأَزْعَجَ عَسْكَرَ الْمِصْرِيِّينَ، وَخَلَعَ بَكَرَ مَرْكَبَاتِهِمْ حَتَّى سَاقُوهَا بِثَقْلَةٍ. فَقَالَ الْمِصْرِيُّونَ: «نَهْرُبُ مِنْ إِسْرَائِيلَ، لأَنَّ الرَّبَّ يُقَاتِلُ الْمِصْرِيِّينَ عَنْهُمْ». فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «مُدَّ يَدَكَ عَلَى الْبَحْرِ لِيَرْجعَ الْمَاءُ عَلَى الْمِصْرِيِّينَ، عَلَى مَرْكَبَاتِهِمْ وَفُرْسَانِهِمْ». فَمَدَّ مُوسَى يَدَهُ عَلَى الْبَحْرِ فَرَجَعَ الْبَحْرُ عِنْدَ إِقْبَالِ الصُّبْحِ إِلَى حَالِهِ الدَّائِمَةِ، وَالْمِصْرِيُّونَ هَارِبُونَ إِلَى لِقَائِهِ. فَدَفَعَ الرَّبُّ الْمِصْرِيِّينَ فِي وَسَطِ الْبَحْرِ.” (خروج 14: 24-27)

تقول الآية 24 أنه بحلول “ساعة الصباح” كانت الجيوش المصرية تحاول الوصول إلى البحر الأحمر ومهاجمة إسرائيل. ولكن بحلول “الصباح” عاد البحر إلى حالته الطبيعية وغرق الجيش المصري في البحر. من هذه المقاطع يمكننا أن نستنتج أنه تم فتح وإغلاق البحر الأحمر في غضون ليلة واحدة.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

لماذا ارتدى يوحنا المعمدان ملابس من وبر اللإبل (الجمل)؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)” وَيُوحَنَّا هذَا كَانَ لِبَاسُهُ مِنْ وَبَرِ الإِبِلِ، وَعَلَى حَقْوَيْهِ مِنْطَقَةٌ مِنْ جِلْدٍ. وَكَانَ طَعَامُهُ جَرَادًا وَعَسَلاً بَرِّيًّا.”(متى 3: 4). يوحنا…
View Post