كلمة واحدة ا تصف الله,ما هي؟

Author: BibleAsk Arabic


الكلمة الوحيدة التي تصف الله

يعطينا الكتاب المقدس كلمة واحدة تصف الله: “الله محبة” (1يوحنا 4: 8). المحبة هي سمة طبيعته السامية بالنسبة لمخلوقاته. وطبيعته لا تتغير أبداً (يعقوب 1: 17). المحبة هي القوة المسيطرة في حكومته المقدسة. وبدونها لن يكون “الله”. المحبة كانت صفته في الماضي وستظل كذلك في المستقبل.

حقيقة أن الله محبة لها قيمة لا متناهية في فهم خطة الخلاص. المحبة وحدها هي التي تمنح حرية الاختيار لمخلوقاته وتخاطر بتجربة الألم الذي جلبته الخطيّة إلى اللاهوت. عندما دخلت الخطيّة إلى عالمنا، وحدها المحبة كان لديها الصبر والإرادة لوضع خطة. وهذه المحبة من شأنها أن تساعد الكون على فهم الحقائق الأساسية في الصراع العظيم بين الخير والشر. وبهذا نتأكد أن الخطيّة لن تعود مرة أخرى.

الرب رحوم مع الخطاة التائبين، لكنه لا يستطيع أن يضعف حكومته بالفشل في دعم برها. فالعدالة هي نتيجة ضرورية لمحبته الحقيقية. وبدون العدالة لا يمكن أن تكون هناك رحمة. وحتى عندما يجب على الرب أن يعاقب الإنسان على خطاياه، فإنه يفعل ذلك بمحبة لأجل مصلحته، وليس بغضب.

مثل الجرّاح، قد يستخدم الرب السكين المؤلم ليحقق الشفاء للروح المريضة بسبب الخطيّة (عبرانيين 12: 5-11؛ رؤيا 3: 19). على الرغم من أننا نقرأ في الكتاب المقدس أن الرب يُسر بالرحمة (ميخا 7: 18)، إلا أننا لا نقرأ أبدًا أنه يُسر بإنزال أحكامه على أولاده.

الرب يخلِّص

في الحرب ضد الخطيّة، الرب، كونه المحبة، يمكنه أن يستخدم فقط الحق والمحبة. بينما الشيطان يستخدم كل خطة خادعة وكذبة ليسبب الألم والموت. لقد جاء الرب بالخطة التي من شأنها أن تسمح لابنه البريء في حياته على الأرض أن يخلِّص الجنس البشري من ذنب وقوة الخطيّة، وموته، وقيامته، ليصبح أبًا لجنس متجدد جديد (يوحنا الأولى 4: 9)

يقول لنا الكتاب المقدس: “لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد، لكي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية” (يوحنا 3: 16). “ليس لأحد حب أعظم من هذا أن يضع أحد نفسه لأجل أحبائه” (يوحنا 15: 13). ومن خلال قبول عطية المحبة هذه، يمكن للمؤمنين أن “يُدعوا أبناء الله” (1 يوحنا 3: 1). في حين أن محبة الله تشمل البشرية جمعاء، إلا أنها تفيد فقط أولئك الذين يقبلونها. (يوحنا 1: 12)

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Comment