عمَّ يتحدث بولس في رومية ١٤؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

رومية ١٤

” وَمَنْ هُوَ ضَعِيفٌ فِي الإِيمَانِ فَاقْبَلُوهُ، لاَ لِمُحَاكَمَةِ الأَفْكَارِ. وَاحِدٌ يُؤْمِنُ أَنْ يَأْكُلَ كُلَّ شَيْءٍ، وَأَمَّا الضَّعِيفُ فَيَأْكُلُ بُقُولاً. لاَ يَزْدَرِ مَنْ يَأْكُلُ بِمَنْ لاَ يَأْكُلُ، وَلاَ يَدِنْ مَنْ لاَ يَأْكُلُ مَنْ يَأْكُلُ، لأَنَّ اللهَ قَبِلَهُ. مَنْ أَنْتَ الَّذِي تَدِينُ عَبْدَ غَيْرِكَ؟ هُوَ لِمَوْلاَهُ يَثْبُتُ أَوْ يَسْقُطُ. وَلكِنَّهُ سَيُثَبَّتُ، لأَنَّ اللهَ قَادِرٌ أَنْ يُثَبِّتَهُ. وَاحِدٌ يَعْتَبِرُ يَوْمًا دُونَ يَوْمٍ، وَآخَرُ يَعْتَبِرُ كُلَّ يَوْمٍ. فَلْيَتَيَقَّنْ كُلُّ وَاحِدٍ فِي عَقْلِهِ: الَّذِي يَهْتَمُّ بِالْيَوْمِ، فَلِلرَّبِّ يَهْتَمُّ. وَالَّذِي لاَ يَهْتَمُّ بِالْيَوْمِ، فَلِلرَّبِّ لاَ يَهْتَمُّ. وَالَّذِي يَأْكُلُ، فَلِلرَّبِّ يَأْكُلُ لأَنَّهُ يَشْكُرُ اللهَ. وَالَّذِي لاَ يَأْكُلُ فَلِلرَّبِّ لاَ يَأْكُلُ وَيَشْكُرُ اللهَ.”(رومية 1:14-6).

تتناول تعليمات بولس هنا  قضايا القرن الأول التي أزعجت المؤمنين: (1) تلك المتعلقة بالنظام الغذائي (الآية 2)، و(2) تلك المتعلقة بحفظ أيام معينة (العدد 5و6).

الضعيف في الإيمان

يتحدث بولس في رومية ١٤ عن ” الضَعِيفٌ فِي الإِيمَانِ ” والذي معرفته بالحق محدودة. هذا الشخص حريص على الخلاص ومستعد لعمل أي شيء مطلوب منه. وفي قلة معرفته (عبرانيين 11:5 إلى 2:6)، يحاول أن يؤكِّد خلاصه أكثر من خلال مراعاة بعض القوانين الغير مطلوبة منه. ثم يشعر بالارتباك عندما يلاحظ أن المسيحيين الناضجين لا يشاركونه فيها.

النظام الغذائي

وبالمثل، يتعامل بولس في 1 كورنثوس 8 مع مشكلة الأخ القوي مقابل الأخ الضعيف فيما يتعلق بالنظام الغذائي. في كنيسة كورنثوس، كان الأمر يتعلق بملاءمة تناول الأطعمة التي تُقدَّم للأوثان. وفقًا للممارسات القديمة، كان الكهنة الوثنيون يبيعون الذبائح الحيوانية التي كانت تُقدم للأوثان في السوق. قال بولس للكورنثيين المؤمنين المتحولين (يهودًا وغير يهود) أنه بما أن الوثن ليس شيئًا، فلا حرج في تناول الأطعمة المخصصة له. ومع ذلك، أضاف أنه بسبب الاختلافات في المعرفة الروحية والنضج المسيحي، ليس باستطاعة الجميع أن يأكلوا مثل هذه الأطعمة بضمير حر (كورنثوس الأولى 8).

وحث بولس أولئك الذين لا يترددون في أكل هذه الأطعمة على أن لا يكونوا حجر عثرة لغيرهم من الأخوة خلال تناول مثل هذه الأطعمة (رومية 13:14). كانت تعليماته متوافقة مع قرار مجلس أورشليم، وسلّط الضوء على سبب اتخاذ هذا المجلس القرار الذي اتخذه بشأن هذه المسألة (أعمال الرسل 15). ربما خوفًا من الإساءة لأحد في هذه القضية، امتنع بعض المسيحيين عن تناول اللحم نهائياً، وتحولوا إلى النظام النباتي.

الرجاء ملاحظة أن بولس لم يكن يتحدث عن الأطعمة الضارة (الأطعمة النجسة). ولم يقل أن المؤمن ذو الإيمان القوي يستطيع أن يأكل كل شيء مهما كان تأثيره على صحته. لأنه سبق أن علّم في الفصل 1:12, أن المسيحي الحقيقي يقدِّم جسده ذَبِيحَةً حَيَّةً مُقَدَّسَةً مَرْضِيَّةً عِنْدَ اللهِ (رومية 1:12 ؛ كورنثوس الأولى 31:10).

الاحتفال بالأيام

أما بالنسبة للاحتفال بالأيام (رومية 5:14و6)، لم يدرك المسيحيون اليهود أن ناموس موسى الطقسي الذي تضمّن الأعياد السنوية أو المحافل المقدسة(لاويين 1:23-44) قد انتهى على الصليب. (كولوسي 14:2-16) ولم يعد ملزمًا بالمسيحيين. لقد أخطأ البعض في تعليم أن بولس قد ألغى سبت اليوم السابع الأسبوعي من وصايا الله (خروج 8:20-11). لكن الرسول لم يُبطل سبت اليوم السابع.

وهذه كانت مفهومة بكل وضوح من قِبل معلقي الكتاب المقدس المحافظين، مثل جاميسون وفوسِت وبراون، في تعليقهم على الفصل. 5:14و6.

استنتاج

في ضوء هذه الحقائق يتضح في رومية 14 أن بولس (1) لا يرفض النظام الغذائي النباتي، (2) أو يلغي التمييز بين اللحوم المحللة والغير محللة، (3) أو يلغي سبت اليوم السابع من الوصايا (رومية 31:3).

من رومية 1:14 إلى 14:15، نصح بولس ببساطة أن يتفهّم المؤمن القوي مشاكل أخيه الضعيف. كما في رومية 12 و 13، أظهر أن أساس الوحدة والسلام في الكنيسة هو المحبة المسيحية الحقيقية. وهذا المحبة والاحترام المتبادلان سيضمنان استمرار السلام بين جسد المسيح (الكنيسة)، على الرغم من اختلاف الآراء والتشكيك في أمور الدين.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

هل شريعة الله وشريعة موسى هي نفسها؟

This answer is also available in: English हिन्दीشريعة موسى مختلفة عن شريعة الله الأخلاقية. دعونا نسمح للكتاب المقدس أن يشرح: كانت شريعة موسى في الناموس الطقسي المؤقت للعهد القديم. وقد…