هل صحيح أن الخضار لم تكن جزءًا من النظام الغذائي في جنة عدن؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

الخضار لم تكن جزءًا من النظام الغذائي في جنة عدن ” وَقَالَ اللهُ: «إِنِّي قَدْ أَعْطَيْتُكُمْ كُلَّ بَقْل يُبْزِرُ بِزْرًا عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ، وَكُلَّ شَجَرٍ فِيهِ ثَمَرُ شَجَرٍ يُبْزِرُ بِزْرًا لَكُمْ يَكُونُ طَعَامًا.”(تكوين 29:1). نتعلم من السجل الإلهي أن الإنسان كان ليأكل من منتجات كل من الحقول والشجر, وبعبارة أخرى من الحبوب والمكسرات والفاكهة. وكان على الحيوانات أن تأكل من “كل عشب أخضر”، أي الخضروات والنباتات الخضراء والعشب.

بعد الخطيّة أضيفت الخضراوات إلى النظام الغذائي. قال الله لآدم،” تَأْكُلُ عُشْبَ الْحَقْلِ” (تكوين 18:3). قدم العقاب الإلهي بعد الخطيّة تغييرًا جزئيًا في النظام الغذائي. من الواضح أننا نستنتج أن كمية ونوعية الحبوب والمكسرات والفواكه التي أعطيت في الأصل للإنسان قد تناقصت نتيجة اللعنة, لدرجة جعلت الإنسان يستعمل الأعشاب كجزء من غذائه اليومي.

قد يكون هذا التغيير في النظام الغذائي أيضًا ناتجًا جزئيًا عن فقدان بعض العناصر من شجرة الحياة وإلى التغيُّر المناخي  وربما الأهم من ذلك كله هو الحكم على الإنسان بالأشغال الشاقة في عملية كسب معيشته.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

هل أكل الدم والشحوم خطيّة؟

This answer is also available in: English हिन्दीبالإضافة إلى القيود المفروضة على الحيوانات الطاهرة والنجسة، حرّم الله أولاده من أكل الدم والشحوم.” فَرِيضَةً دَهْرِيَّةً فِي أَجْيَالِكُمْ فِي جَمِيعِ مَسَاكِنِكُمْ: لاَ…