العزوبية, هل أوصى يسوع بها في متى 12:19؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

وعن العزوبية قال يسوع:” لأَنَّهُ يُوجَدُ خِصْيَانٌ وُلِدُوا هكَذَا مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِهِمْ، وَيُوجَدُ خِصْيَانٌ خَصَاهُمُ النَّاسُ، وَيُوجَدُ خِصْيَانٌ خَصَوْا أَنْفُسَهُمْ لأَجْلِ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ. مَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَقْبَلَ فَلْيَقْبَلْ”(متى 12:19).

في المشرق القديم، كان الخدام دائمًا خصيانًا. أولئك الذين كانوا خصيان كان يُشفق عليهم من قبل اليهود (إشعياء 3:56-5). وهكذا كان لا يمكن للكهنة المشوهين جسديًا,الخدمة في منصب الكهنوت (لاويين 20:21). في التاريخ اللاحق لليهود ذُكر الخصيان فيما يتعلق بالمحكمة (إرميا 2:29)، ولكن ما إذا كانوا يهودًا أم أجانب غير معروف (إستير 10:1؛ 3:2). واحد منهم كان عَبْدَ مَلِكُ الْكُوشِيُّ.(إرميا 7:38).

يعلمنا الكتاب المقدس أن الزواج هو خطة الله الأصلية للإنسان. قد يكون تكوين الشخصية أكثر فاعلية واكتمالًا في ارتباط وثيق مع إنسان آخر مما لو كان الرجل “وحيدًا”. في علاقات المحبة في الحياة المنزلية، يمكن عمل المزيد لتخفيف قساوة الشخصية وتقوية الصفات الأفضل. أولئك الذين ليس لديهم امتياز الحصول على منزل خاص بهم يمكن أن يفوِّتوا عليهم إحدى أفضل مدارس تدريب الشخصية في الحياة.

وفقًا للكتاب المقدس، فإن العزوبية ليست الحالة العادية والطبيعية، وهي خداع من الشيطان يُقنعنا فيها أنها توصلنا إلى حالة أعلى من القداسة. كانت العزوبية عند اليهود تمارس فقط من قبل مجموعات متطرفة مثل الإسينيين. يذكر سجل الكتاب المقدس أن الرسول بطرس كان متزوجًا، وربما كان التلاميذ الآخرون كذلك أيضًا (مرقس 30:1).

لم يوصِ يسوع أبدًا بالعزوبية، سواء للمسيحيين ككل أو للقادة المسيحيين. إنها ليست حالة طبيعية، ولا تساهم في تطوير الشخصية بالطريقة التي يمكن إختبارها في الحياة الزوجية.

إن كلمات ربنا، إذا فهمت حرفياً، تتعارض مع تعليم الكتاب المقدس بأكمله. لذلك، يبدو من المناسب رؤية هذا البيان على أنه موازٍ لإعلان المسيح في متى 30:5 “وَإِنْ كَانَتْ يَدُكَ الْيُمْنَى تُعْثِرُكَ فَاقْطَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ، لأَنَّهُ خَيْرٌ لَكَ أَنْ يَهْلِكَ أَحَدُ أَعْضَائِكَ وَلاَ يُلْقَى جَسَدُكَ كُلُّهُ فِي جَهَنَّمَ.”

يجد بعض المعلقين أيضًا تشابهًا في كلمات الرسول بولس في 1 كورنثوس 29:7 ” فَأَقُولُ هذَا أَيُّهَا الإِخْوَةُ: الْوَقْتُ مُنْذُ الآنَ مُقَصَّرٌ، لِكَيْ يَكُونَ الَّذِينَ لَهُمْ نِسَاءٌ كَأَنْ لَيْسَ لَهُمْ،”

كرَّم يسوع المؤسسة الزوجية قائلاً:«أَمَا قَرَأْتُمْ أَنَّ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْبَدْءِ خَلَقَهُمَا ذَكَرًا وَأُنْثَى؟ وَقَالَ: مِنْ أَجْلِ هذَا يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ، وَيَكُونُ الاثْنَانِ جَسَدًا وَاحِدًا. إِذًا لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ. فَالَّذِي جَمَعَهُ اللهُ لاَ يُفَرِّقُهُ إِنْسَانٌ». (متى 4:19-6).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

ماذا يقول الكتاب المقدس عن الكحول؟

This answer is also available in: English हिन्दीنعلم أن الكتاب المقدس لا يوافق على شرب الكحول كما هو موضح في الآيات التالية: “اَلْخَمْرُ مُسْتَهْزِئَةٌ. الْمُسْكِرُ عَجَّاجٌ، وَمَنْ يَتَرَنَّحُ بِهِمَا فَلَيْسَ…