إن كان الله عادل فلماذا لا يواجه الجميع نفس التجارب؟

Author: BibleAsk Arabic


هل الله عادل؟

الله عادل. لكن في بعض الأحيان يضع البشر أنفسهم في ظروف خارجة عن إرادة الله. فالناس لديهم اختبارات وتجارب مختلفة بناءً على اختياراتهم، وظروفهم، وجيناتهم، وخلفياتهم… إلخ. ولذلك، وبسبب حرية الاختيار، قد لا يواجه الناس قدرًا متساويًا من المحن والتجارب. لا يوجد شخصان متطابقان في هذا العالم. يلعب عنصر الحرية دورًا كبيرًا في حياة كل شخص.

من المستحيل على البشر فهم الديناميكيات التي تؤثر على حياة كل شخص خاصة وأن بعض هذه الديناميكيات مخفية تمامًا. ولذلك، من المستحيل تحديد نوع المحن التي قد يمر بها كل شخص بمجرد النظر من الخارج. ما يمكن أن يكون نقطة ضعف لشخص ما قد يكون قوة لشخص آخر.

تجارب الحياة

الله لا يجرب البشر (يعقوب 13:1). الناس يجلبون هذا الوضع على أنفسهم بسبب عصيانهم (تكوين 27:1و31؛ 15:3-19؛ جامعة 29:7؛ رومية 23:6). وبما أن هذا هو الحال، فإن الله يستخدم هذه التجارب لتطوير شخصية الإنسان حسب مشيئته (بطرس الأولى 12:4و13). لذلك، عندما يتعرض الناس للتجربة، لا ينبغي أن يقولوا إن الله ارسل التجربة. انما الله يسمح بذلك فقط. علاوة على ذلك، إذا قوبلت الضيقات بشكل صحيح، فبالقدرة التي يمنحها الله، قد تكون التجارب وسيلة لتعزيز النمو المسيحي في النعمة.

هناك شيء واحد مؤكد هو أن الله أحب جميع أولاده لدرجة أنه بذل ابنه ليموت ويخلصهم. ويؤكد الكتاب المقدس: “لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد، لكي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية” (يوحنا 16:3). “ليس لأحد حب أعظم من هذا أن يضع أحد نفسه لأجل أحبائه” (يوحنا 13:15). لذلك، يمكننا أن نثق تمامًا في الله الذي أحبنا حتى الموت.

الخبر السار هو أن الرب يعمل “كُلَّ الأَشْيَاءِ مَعًا لِلْخَيْرِ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَ اللهَ، “(رومية 28:8). حتى ضيقات هذه الحياة ومعاناتها، لا تعيق خلاصنا، بل قد تساعدنا على النضوج. من خلال كل تجارب ومحن الحياة، وُعد المسيحيون بالنصر الكامل. وأعلن الرسول بولس:” وَلكِنْ شُكْرًا ِللهِ الَّذِي يُعْطِينَا الْغَلَبَةَ بِرَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ.”(1 كورنثوس 57:15). وقد أكد الله انه ” لاَ يَدَعُكُمْ تُجَرَّبُونَ فَوْقَ مَا تَسْتَطِيعُونَ، بَلْ سَيَجْعَلُ مَعَ التَّجْرِبَةِ أَيْضًا الْمَنْفَذَ، لِتَسْتَطِيعُوا أَنْ تَحْتَمِلُوا.”(1 كورنثوس 13:10).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Comment