إذا كان يوم السبت هو اليوم المقدس، فلماذا لم ير المزيد من القادة الدينيين هذه الحقيقة؟

Total
0
Shares

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

حقيقة السبت ليست جديدة

اليوم، وعلى الرغم من أن البعض لم تتح لهم الفرصة لمعرفة أن السبت هو اليوم المقدّس، إلا أن هذه الحقيقة ليست جديدة. منذ بداية الخليقة قدّس الرب يوم السبت: ” وَفَرَغَ اللهُ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ مِنْ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ. فَاسْتَرَاحَ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ. وَبَارَكَ اللهُ الْيَوْمَ السَّابعَ وَقَدَّسَهُ، لأَنَّهُ فِيهِ اسْتَرَاحَ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ اللهُ خَالِقًا. “(تكوين 2: 2 ، 3).

ستلاحظ أنه طوال تاريخ البشرية، لم يتم دائمًا قبول الحقيقة بشكل كامل من قبل القادة الدينيين. في العهد القديم، تعرّض أنبياء الله للاضطهاد والرفض بسبب تحذيراتهم للملوك والقادة الدينيين. وفي زمن يسوع، لم يقبل القادة الدينيون تعاليمه بل بالعكس, صلبوه. يعلِّق على هذا يوحنا قائلا: ” أَلَعَلَّ أَحَدًا مِنَ الرُّؤَسَاءِ أَوْ مِنَ الْفَرِّيسِيِّينَ آمَنَ بِهِ؟” (يوحنا 48:7).

سر الفساد

منذ الكنيسة الأولى، كان سر الفساد يعمل داخل الكنيسة لينجِّس الرسالة (تسالونيكي الثانية 2: 7-9). وسرعان ما تم تبنِّي الوثنية والتخلي عن الحقيقة مرة أخرى. وخلال القرون المظلمة، حاول الإصلاحيون إصلاح قادة الكنيسة الذين رفضوا تمامًا فكرة الخلاص بالإيمان، واضطهدوا القديسين، وأحرقوا الهراطقة وأخفوا الكتب المقدسة. كانت الكنيسة فاسدة لدرجة أنها داست على الحقيقة واستشهد الملايين من أجل إيمانهم بالكتب المقدسة.

من المسؤول عن تغيير يوم السبت؟

حفظ السيد المسيح وجميع الأنبياء والتلاميذ سبت اليوم السابع. لكن الكنيسة الكاثوليكية غيّرت الاحتفال من اليوم السابع إلى اليوم الأول من الأسبوع. وتقر هذه الكنيسة أن هذا التغيير ليس له أي سلطة كتابية.

يوم السبت مذكور في الوصية الرابعة من الوصايا العشر التي تبدأ بكلمة “تذكّر” لأن الرب كان يعلم أن العالم سينكر ويدنس يومه المقدس. أنذرنا أيضا في كتاب يعقوب من العهد الجديد قائلاً:” لأَنَّ مَنْ حَفِظَ كُلَّ النَّامُوسِ، وَإِنَّمَا عَثَرَ فِي وَاحِدَةٍ، فَقَدْ صَارَ مُجْرِمًا فِي الْكُلِّ.” (يعقوب 10:2)

الروح القدس يقود إلى كل الحق

لكن بالنسبة لجميع الباحثين عن الحق، فقد وعدنا يسوع،” وَأَمَّا مَتَى جَاءَ ذَاكَ، رُوحُ الْحَقِّ، فَهُوَ يُرْشِدُكُمْ إِلَى جَمِيعِ الْحَقِّ، لأَنَّهُ لاَ يَتَكَلَّمُ مِنْ نَفْسِهِ، بَلْ كُلُّ مَا يَسْمَعُ يَتَكَلَّمُ بِهِ، وَيُخْبِرُكُمْ بِأُمُورٍ آتِيَةٍ.”(يوحنا 13:16). والمؤمنون سيتبعون صوته بالتأكيد. لأن يسوع قال ” خِرَافِي تَسْمَعُ صَوْتِي، وَأَنَا أَعْرِفُهَا فَتَتْبَعُنِي.” (يوحنا 27:10)

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

أي يوم من المفترض أن يكون مقدَّس؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)عندما خلق الرب الأرض. قدّس يوم السبت وباركه كيوم مقدَّس (تكوين 2:2و3). باركه الله لأنه خلق العالم في ستة أيام واستراح…