أين نحن في الجدول الزمني للنبوّات؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


نبوّات نهاية الجدول الزمني

يعيش المسيحيون اليوم في نهاية الجدول الزمني للنبوّات الموصوف في رؤيا ١٣ و ١٤. ويتحدث هذان الإصحاحان عن الوحشين العظيمين. في رؤيا ١٣، جُرِح الوحش الأول – البابوية – الذي صعد من البحر وله سبعة رؤوس وعشرة قرون – ولكن “جرحه المميت شُفي”.

ثم يأتي الوحش الثاني –الولايات المتحدة– الذي له قرنان مثل الحمل ويتكلم مثل التنين (رؤيا ١٣: ١١) – وهو مستعد ليصنع صورة للوحش الأول. فث4ييحاول إجبار كل البشرية على العبادة وفقًا لإملاءات الوحش الأول.

الأزمات النهائية

سنرى قوى سياسية ودينية داخل أميركا تشجع الكنائس البروتستانتية والكاثوليكية والأرثوذكسية على الاتحاد وتشكيل كنيسة عالمية واحدة تتحدى شريعة الله من أجل الوحدة والسلام الزائفين. ومع ذلك، سيكون هناك أناس سيبقون صادقين مع الله ويرفضون قبول سمة الوحش، وهؤلاء هم ” الَّذِينَ يَحْفَظُونَ وَصَايَا اللهِ وَإِيمَانَ يَسُوعَ.”(رؤيا 12:14 وأيضًا 17:12).

ستتحوط القوى العالمية ضد شعب الله وتفرض قرارًا لصالح أو ضد ملكوت الله. هذا الصراع سوف يسلّط الضوء على الوصية الرابعة، وهي الشريعة التي تركّز على يوم السبت المقدّس وعلى الله كخالق (خروج 8:20-11)، حيث أنها الوصية التي تم انتهاكها من قِبل معظم العالم المسيحي.

ستأتي الأزمة عندما تسود بابل الرمزية(الكنيسة البابوية) على الدولة لفرض احترام يوم الأحد بموجب القانون المدني وتسعى إلى معاقبة جميع المنشقين. ولهذا تحذرنا رسالة الملاك الأول” اسْجُدُوا لِصَانِعِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَالْبَحْرِ وَيَنَابِيعِ الْمِيَاهِ”(رؤيا 7:14). وأولئك الذين يختارون حفظ شريعة الله سوف ينتصرون (يوحنا الأولى 3:5؛ يوحنا 15:14). ويؤكد لنا يسوع أن ” الَّذِي يَصْبِرُ إِلَى الْمُنْتَهَى فَهذَا يَخْلُصُ.”(متى 22:10).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Disclaimer:

لا تهدف محتويات هذه المقالة وموقع الويب أن تكون ضد أي فرد. هناك العديد من الكهنة والمؤمنين في الكنيسة الكاثوليكية الذين يخدمون الله على حد علمهم وينظر إليهم الله كأولاده. المعلومات الواردة هنا موجهة فقط نحو النظام الديني السياسي الكاثوليكي الذي حكم بدرجات متفاوتة لما يقرب من ألفي عام. أنشأ هذا النظام عددًا متزايدًا من المعتقدات والتصريحات التي تتعارض بشكل مباشر مع تعاليم الكتاب المقدس..

إن هدفنا هو وضع كلمة الله الواضحة أمامك، أي للقارئ الباحث عن الحقيقة، لتقرر بنفسك ما هو الحق وما هو الخطأ. إذا وجدت أي شيء هنا يتعارض مع الكتاب المقدس، فلا تقبله. ولكن إذا كنت ترغب في البحث عن الحقيقة مثل الكنز المخفي، وتجد الحق بإرشاد الروح القدس، فلا ترفضه!

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.