أنبياء العصر الحديث هل يمكننا أن نؤمن بهم؟

Author: BibleAsk Arabic


أنبياء العصر الحديث

يشير الكتاب المقدس بوضوح إلى أنه سيكون هناك أنبياء في العصر الحديث في كنيسة الله:

أ: موهبة النبوّة سوف تظهر في كنيسة المسيح إلى انقضاء الدهر.” وَهُوَ أَعْطَى الْبَعْضَ أَنْ يَكُونُوا رُسُلاً، وَالْبَعْضَ أَنْبِيَاءَ، وَالْبَعْضَ مُبَشِّرِينَ، وَالْبَعْضَ رُعَاةً وَمُعَلِّمِينَ،…إِلَى أَنْ نَنْتَهِيَ جَمِيعُنَا إِلَى وَحْدَانِيَّةِ الإِيمَانِ وَمَعْرِفَةِ ابْنِ اللهِ. إِلَى إِنْسَانٍ كَامِل. إِلَى قِيَاسِ قَامَةِ مِلْءِ الْمَسِيحِ.”(أفسس 11:4و13).

ب. كنيسة يسوع في نهاية الزمان ستحظى على وجه التحديد بموهبة النبوّة.” فَغَضِبَ التِّنِّينُ عَلَى الْمَرْأَةِ، وَذَهَبَ لِيَصْنَعَ حَرْبًا مَعَ بَاقِي نَسْلِهَا الَّذِينَ يَحْفَظُونَ وَصَايَا اللهِ (بما في ذلك يوم السبت) وَعِنْدَهُمْ شَهَادَةُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.”؛”…فَقَالَ لِيَ:«انْظُرْ! لاَ تَفْعَلْ! أَنَا عَبْدٌ مَعَكَ وَمَعَ إِخْوَتِكَ الَّذِينَ عِنْدَهُمْ شَهَادَةُ يَسُوعَ. اسْجُدْ ِللهِ! فَإِنَّ شَهَادَةَ يَسُوعَ هِيَ رُوحُ النُّبُوَّةِ».؛ ” فَقَالَ لِيَ:«انْظُرْ لاَ تَفْعَلْ! لأَنِّي عَبْدٌ مَعَكَ وَمَعَ إِخْوَتِكَ الأَنْبِيَاءِ، وَالَّذِينَ يَحْفَظُونَ أَقْوَالَ هذَا الْكِتَابِ. اسْجُدْ ِللهِ!».”(رؤيا 17:12؛ 10:19؛ 9:22)

ج. إن رفض مشورة النبي الحقيقي هو رفض مشورة الله.” لأَنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ بَيْنَ الْمَوْلُودِينَ مِنَ النِّسَاءِ لَيْسَ نَبِيٌّ أَعْظَمَ مِنْ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانِ، وَلكِنَّ الأَصْغَرَ فِي مَلَكُوتِ اللهِ أَعْظَمُ مِنْهُ». وَجَمِيعُ الشَّعْبِ إِذْ سَمِعُوا وَالْعَشَّارُونَ بَرَّرُوا اللهَ مُعْتَمِدِينَ بِمَعْمُودِيَّةِ يُوحَنَّا. وَأَمَّا الْفَرِّيسِيُّونَ وَالنَّامُوسِيُّونَ فَرَفَضُوا مَشُورَةَ اللهِ مِنْ جِهَةِ أَنْفُسِهِمْ، غَيْرَ مُعْتَمِدِينَ مِنْهُ.”(لوقا 28:7-30).

د. أوصانا الله أن نختبر الأنبياء ونتبع مشورتهم إذا تكلموا وعاشوا في انسجام مع الكتاب المقدس.”لاَ تَحْتَقِرُوا النُّبُوَّاتِ.امْتَحِنُوا كُلَّ شَيْءٍ. تَمَسَّكُوا بِالْحَسَنِ.”(1 تسالونيكي 20:5-21)

يعلمنا الكتاب المقدس أنه سيكون هناك أنبياء حقيقيون في نهاية الزمان. سيتكلم الأنبياء الحقيقيون دائمًا بانسجام مع الكتاب المقدس.”الأنبياء” الذين يناقضون كلمة الله هم كذبة ويجب رفضهم. ولكن من واجب المؤمنين أن يختبروا الأنبياء بكلمة الله. فقال الرب:” إِلَى الشَّرِيعَةِ وَإِلَى الشَّهَادَةِ. إِنْ لَمْ يَقُولُوا مِثْلَ هذَا الْقَوْلِ فَلَيْسَ لَهُمْ فَجْرٌ!”(إشعياء 20:8).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Comment